Accueil / تقنيات / دور الكالسيوم في الزراعة
calcium horticulture
Photo - DR

دور الكالسيوم في الزراعة

الكالسيوم: عنصر غذائي ضروري للنمو السليم لنبات.

الكالسيوم (Ca) هو واحد من العناصر الغذائية الثانوية اللازمة للنمو السليم لنباتات مثل المغنيسيوم (ملغ) و الكبريت (S).

على الرغم من أن الكالسيوم ليس مغذيا أساسيا بنفس طريقة النيتروجين و الفوسفور (P) و البوتاسيوم (K)، إلا أن هذا لا يعني أنه أقل أهمية، في الواقع العناصر الغذائية الثانوية ضرورية للنمو السليم و لكن يجب أن تكون موجودة بكميات أقل مقارنة بالعناصر الأولية.

ما هو دور الكالسيوم في نمو النبات؟

عندما يكون موجودا في شكل بكتينات pectinate الكالسيوم يعزز الكالسيوم تماسك جدران الخلايا النباتية و في المقابل يؤثر نقص الكالسيوم على الأنسجة الجديدة مثل نهايات الجذر و الأوراق الصغيرة و حواف البراعم هذه الأخيرة تتشوه بسبب ضعف تطور جدران الخلايا و يحفز الكالسيوم أيضا إطلاق بعض الإنزيمات و يطلق إشارات مسؤولة عن تخليق و ظائف خلوية معينة.

عواقب نقص الكالسيوم

الكالسيوم ليس لديه نشاط كبيرة في النبات، للتغذية على هذا العنصر يستفيد النبات من عملية النتح التي تمتص خلالها الجذور الماء من التربة التي تحتوي على الكالسيوم المطلوب، ثم يتم نقل هذا الماء إلى البراعم الجديدة حيث يتم إستخدام نسبة الكالسيوم اللازم و يتم إستخراج النسبة الزائد عبر بخار الماء من خلال ثغور الأوراق.

أي سبب قد يعيق أو يبطئ إمتصاص الماء مثل الرطوبة العالية أو درجات الحرارة الباردة يمكن أن تسبب نقص الكالسيوم، هذا على الرغم من أن نسبة الكالسيوم كافية في الركيزة.

بالإضافة إلى ذلك فإن أجزاء النبات ذات النتح المنخفض (مثل الأوراق الصغيرة و الفواكه) هي أول من يتأثر، المظهر الخارجي الأكثر و ضوحا لنقص في الكالسيوم هو التجفيف القمي للطماطم le dessèchement apical.

يمكن أن يحدث نقص الكالسيوم أيضا إذا كانت جرعة محلول الأسمدة أقل من 40-60 جزء في المليون و/ أو إذا كانت جرعات البوتاسيوم أو المغنيسيوم أو الصوديوم مرتفعة للغاية.

سمية الكالسيوم

نادرا ما تحدث سمية الكالسيوم و في بعض الحالات يمكن أن تنافس مستويات الكالسيوم العالية إمتصاص المغنيسيوم و البوتاسيوم و تسبب في نقصها.

المصادر المختلفة

مصدر الكالسيوم – الأسمدة

لا تحتوي جميع أنواع الأسمدة على الكالسيوم خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الفوسفور، لهذا السبب ينبغي الإهتمام الكبير لملصق المنتج، معظم الأسمدة تعرض النسب المئوية للكالسيوم و المغنيسيوم الموجود (15-7-14-3Ca-1Mg) و بالمثل فإن الأسمدة التي تحمل علامة « cal-Mag » مثل 15-5-15 و 17-5-17 ، تحتوي أيضا على نسب الكالسيوم، إذا حصل لك شك فتذكر التحقق من قائمة النسب المئوية للمكونات.

في المقابل، يتم صياغة غالبية الأسمدة المحتوية على الكالسيوم مع نترات الكالسيوم، مركب يحتمل أن يكون أساسيا لذلك سوف يساعد على زيادة درجة الحموضة في الركيزة ما لم يتم حقن حمض أو ترتبط الأسمدة الحمضية المحتملة به بالتناوب.

مصدر الكالسيوم – الماء

تحتوي جميع مصادر المياه عادة على الكالسيوم لذلك ينبغي أن يعتبر عموما أن المياه من الآبار العميقة أو المناطق غير الساحلية في أمريكا الشمالية تحتوي على مستويات كافية من الكالسيوم لتعزيز النمو الطبيعي. من ناحية أخرى تحتوي المياه المطرية أو البحيرات أو الأنهار أو البرك على نسبة منخفضة من الكالسيوم.

إقرأ أيضا: زراعة الطماطم في المغرب

في كلتا الحالتين من الأفضل إختبار الماء لتحديد ما إذا كان يحتوي على ما يكفي من الكالسيوم، إذا كان محتوى الكالسيوم في الماء أكبر من أو يساوي 40-60 جزء في المليون فليس من الضروري إستخدام سماد يحتوي على الكالسيوم.

من ناحية أخرى إذا كان مستوى الكالسيوم أقل من 40-60 جزء في المليون فلا تتردد في الإتصال بالمهنيين لإعداد و إعتماد برنامج مناسب لإحتياجاتك.

المصادر: AgriMaroc و يكيبيديا و Pthorticulture

جميع الأخبار الفلاحية في المغرب و الجزائرAlgérie و تونس Tunisie.

Partager

Regardez aussi

فيروس الطماطم البنية يعرض للخطر الصادرات المغربية

ToBRFV: الخسائر المالية واستراتيجيات الإدارة

الفيروس البني للثمار الخشنة للطماطم (ToBRFV) قد أثر بشكل كبير على منتجي الطماطم في جميع …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *