mercredi 30 novembre 2022
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / مغرب تصدير: مبادرات مهمة لتعزيز علامة صنع بالمغرب

مغرب تصدير: مبادرات مهمة لتعزيز علامة صنع بالمغرب

مغرب تصدير: مبادرات مهمة لفائدة تعزيز علامة صنع بالمغرب

باشر المركز المغربي لإنعاش الصادرات (مغرب تصدير)، مبادرات “مهمة”، خلال الفترة الممتدة ما بين 2014 و2016، بهدف المساهمة في تعزيز وإشعاع علامة “ صنع بالمغرب ” على الصعيد الدولي

وحسب حصيلة لثلاث سنوات توضح الإنجازات “المهمة” للمركز خلال هذه الفترة، هناك مبادرتين “مهمتين” تجسدان مساهمة (مغرب تصدير) في إشعاع علامة صنع في المغرب”، وهما إحداث مجموعة تفكير خاصة بهذه العلامة، وتنظيم مؤتمر لترويج علامة المغرب

وأبرزت الحصيلة، التي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منها أمس الثلاثاء، أن المركز أشرف على عملية مواكبة المصدرين عن طريق تحقيق تقارب أفضل مع المقاولات، الذي يعد ثمرة توصيات عدد من الدراسات، وتنظيم العلاقات مع المصدرين

وفي نفس المنحى، نظم (مغرب تصدير) عددا من الأنشطة الترويجية، خلال الفترة ذاتها، لاسيما تلك التي تتعلق بالمردودية الاقتصادية، وإرضاء المقاولات وتحقيق الأهداف العملية لخطط الترويج

ونقلت الوثيقة عن المديرة العامة لـ(مغرب تصدير) زهرة معافري قولها “إن تطوير صورة علامة المغرب على الصعيد الدولي وتعزيز حضورها يشكل إحدى الانشغالات الكبيرة للمركز

وأوضحت أن المركز أبرم 64 اتفاقا مع منظمات مماثلة وانتخب سنة 2016 في منصب الرئاسة المشتركة للمجلس الاستشاري لمركز التجارة الدولية، وهي وكالة مشتركة تابعة للأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية مقرها جنيف

وبهدف تعزيز حضور العلامة المغربية على الصعيدين الإقليمي والإفريقي، أحدث المركز سنة 2014 شبكة منظمات تعزيز التجارة بإفريقيا في أفق تحقيق الاندماج على المستويين القاري والإقليمي

وبخصوص تشجيع المقاولات المغربية على الاستثمار في السوق الإفريقية، أحدث (مغرب تصدير) سنة 2014 خدمة جديدة “بنك المشاريع” التي تضم أزيد من 360 مشروعا مهيكلا

وحسب الوثيقة فإن المركز مطالب، في مجال الآفاق، بالاعتماد على الخبرات والمهارات التي راكمها فريقه من أجل مواصلة تعزيز إشعاع علامة “صنع في المغرب” على الصعيد الدولي

Regardez aussi

framboises maroc

المغرب يواصل النمو في زراعة التوت

موسم جني التوت في المغرب يحفز تفاؤل المزارعين في الوطن و لكنه يخيف المنافسة. عندما …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.