×
dimanche 25 septembre 2022
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / طنجة: عرض وفير لعيد الأضحى
Les éleveurs en difficultés malgré les dernières pluies

طنجة: عرض وفير لعيد الأضحى

عرض وفير لعيد الأضحى في منطقة طنجة تطوان و الحسيمة.

قبل أقل من أسبوع من عيد الأضحى تظهر الأسواق التي تبيع الماشية  في منطقة طنجة تطوان والحسيمة (TTA) وفرة في العروض لسكان المنطقة، عرض وفير لعيد الأضحى في منطقة طنجة تطوان و الحسيمة.

و يبلغ الطلب على الأغنام و الماعز في الأسواق الأسبوعية في المنطقة الشمالية وأسواق الماشية الدائمة ذروته خلال هذا الوقت من العام.

على الرغم من أن الأسعار التي قد إرتفعت قليلا مقارنة بالسنوات السابقة إلا أن الجودة تظل المعيار الأكثر أهمية لإختيار كبش التضحية.

و في تصريح لقناة M24 الإخبارية المستمرة التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء أكد المدير الجهوي للفلاحة بطنجة-تطوان-الحسيمة، محجوب لحراش، أن خدمات الوزارة في إطار التحضيرات لعيد الأضحى، بذلت جهودا كبيرة لضمان جودة الماشية متخذة سلسلة من الإجراءات،  بما في ذلك تسجيل و حدات تسمين الماشية وتحديد قطعان الأغنام و الماعز و مراقبة جودة الأعلاف و مياه الشرب.

قال المسؤول إن خدمات الوزارة سجلت أكثر من 10750 وحدة لتسمين المواشي في المنطقة الشمالية و سجلت أكثر من 124 ألف رأس من الأغنام و الماعز مشيرا إلى أن الجهات المختصة بذلت جهودا كبيرة لضمان صحة القطيع من خلال تطعيم أكثر من 960 ألف رأس أغنام و380  ألف رأس ماعز.

و تقدر العروض من الأضحى لعيد الأضحى المبارك بأكثر من 500 ألف رأس و هو ما يكفي لتغطية الطلب المحلي على الماشية على مستوى جهة TTA.

تجدر الإشارة إلى أن المنطقة الشمالية تضم 16 سوقا دائما للمواشي و 20 سوقا مؤقتا تغطي كامل أراضي المنطقة بالإضافة إلى 3 أسواق تجريبية في طنجة و تطوان و شفشاون.

و قال السيد لاهراخ إن عملية شراء الأضحية تتم في ظل ظروف طبيعية  وذلك بفضل التدابير المتخذة و الجهود المبذولة لضمان المراقبة الدائمة للحالة الصحية للقطيع.

و في السوق التجريبي بمدينة حرارين الواقعة في الضاحية الجنوبية لطنجة، رافق فريق من M24 لجنة من المكتب الوطني لسلامة الأغذية  (ONSSA) خلال عملية لمراقبة رؤوس الماشية المعروضة للبيع و مراقبة الحالة الصحية للحيوانات و الحوار مع التجار و المربين عن أصل الأضحية و الأعلاف المقدمة لها.

و في هذا المجال تم إنشاء سوق للماشية حيث يتم عرضها من مختلف السلالات و الأحجام لتلبية إحتياجات جميع الزبناء بالإضافة إلى بيع الفحم و الأعلاف و إكسسوارات الذبح و الشواء.

و قال المربي بينازيز حمو القادم من مدينة خنيفرة إنه معتاد على المجيء إلى طنجة كل عام لبيع مواشيه، مشيرا إلى أن الأسعار إرتفعت قليلا هذا العام، بسبب إرتفاع أسعار النقل و الأعلاف وهي زيادة تبقى مقبولة لدى زبائن على دراية بقوتها الشرائية و العوامل التي تؤثر على السوق.

 MAP

Regardez aussi

Maroc-Le-renforcement-de-l-alimentation-du-bétail-en-marche

علف الحيوان: SOFALIM تواصل نموها

ترغب مجموعة عبد المولى في زيادة طاقتها الإنتاجية من الأعلاف بشكل كبير. بإستثمارات تبلغ عشرات …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.