Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / الماء: تمويل البنك الدولي يبلغ قيمة 180 مليون دولار
Maroc : les investissements pour le climat dépassent 111 MMDH
Secheresse - Ph : DR

الماء: تمويل البنك الدولي يبلغ قيمة 180 مليون دولار

البنك الدولي يخطط لتقديم مساهمة مالية بقيمة 180 مليون دولار للتخفيف من نقص المياه في المغرب.

في يناير الماضي قَدم البنك الدولي مساهمة مالية بقيمة 180 مليون دولار للمغرب و هو إلتزام يأتي في أعقاب معرض عنوانه « مرونة و إستدامة إستعمال مياه الري » (Redi) ومن المتوقع تأكيد هذا الإلتزام قبل نهاية هذا الشهر.

إن تحسين إستعمال و تسيير المياه في البيئة الفلاحية هو الهدف من هذا التمويل الذي وعد به البنك الدولي للمغرب والذي من المتوقع أن يتم المصادقة عليه في الأيام الأخيرة من شهر مارس الحالي حيث سيتم التبرع بمبلغ 180 مليون دولار لتحقيق رؤية » مرونة مياه الري واستدامتها » (Redi) رؤية تم وضعها في بداية هذا العام والتي ستعود بالنفع على مناطق تادلة و الدار البيضاء – سطات و سوس-ماسة من خلال تحسين خدمات الري و الصرف الصحي و الوصول إلى الخدمات الإستشارية و تقنيات الري.

إن التوزيع السنوي للمياه العذبة للفرد الواحد هو 500 مترمكعب و عرف إنخفاض قدره 80 % منذ الستينات، هذا يجعل المغرب وفقا للأمم المتحدة واحداً من أكثر الدول تعرضا للجفاف مع توقعات لا تزال مقلقة، وبالتالي سيتم إستخدام مبلغ 180 مليون دولار أيضا لتحسين إدارة المياه في المناطق المحتاجة في المغرب من قبل وزارة الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

عملية الترطيب في مواجهة نقص المياه

سيتم إعداد برنامج رئيسي لتوزيع المياه المعالجة من خلال رؤية » مرونة واستدامة مياه الري » (Redi) و سيستفيد من هذا البرنامج ما لا يقل عن 20000 فاعل مباشر في الفلاحة في وسط المغرب مع توفير 98000 هكتار من الأراضي و تنفيذ عقد الإكتتاب في المياه الجوفية في محطة معالجة شتوكا هو أيضا مشروع ل (Redi) من أجل تحسين إدارة المياه الجوفية على المدى الطويل من خلال إنشاء هيئة تضم الأطراف الرئيسية مع تخصيص مقاول لفحص عميق حول إستخدام المياه الجوفية من قبل المزارعين.

إن رقمنة القطاع الفلاحي و إدارة المياه بالوسائل التكنولوجية هو أيضا هدف من أهداف برنامج مرونة و إستدامة مياه الري (Redi)، من أجل الإشراف الجيد على الري. فعلى سبيل المثال: استخدام مرسلان إلكتروني يرسل البيانات لتقدير آثار تقنيات الري الجديدة داخل المناطق المختارة و خارجها أحدهما في تادلة و الآخر في المكتب الإقليمي للتنمية الفلاحية.

الجزء الثاني من طموحات (Redi) هو تنفيذ تقنيات ترطيب جديدة في بعض المناطق كما هو الحال في منطقة تادلة من أجل إستبدال تلك التي تتعرض لقنوات، مؤشر إستهلاك المياه في 9000 بئر في شتوكا هو أيضا جزء من خطط (Redi)، للإدارة الجيدة للمياه التي تتواجد في الأعماق القريبة.

تأمل المملكة المغربية في ترطيب حوالي 1,000 هكتار من خلال سلسلة من عمليات ترميم محطة الضخ الرئيسية (SP1) و القناة الرئيسية و شبكات التوزيع في سوس ماسة، من خلال وضع محطات الري في المناطق الفقيرة، إن التوجه نحو التقنيات الجديدة و الإستفادة من تقنيات الري هو الهدف التالي لمرونة و استدامة مياه الري (Redi).

Regardez aussi

kiwi_maroc

نمو الكيوي في ألمانيا بسبب الإحتباس الحراري؟

« مع إرتفاع درجات الحرارة سنبدأ في زراعة الكيوي في المستقبل. » هانز يورغ فريدريش Hans-Jörg Friedrich …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.