Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / الأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي بضيعة التجارب الضويات

الأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي بضيعة التجارب الضويات

يوم دراسي ميداني حول الأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي بضيعة التجارب الضويات

في إطار استراتيجية « الجيل الأخضر 2020-2030 » وتحت شعار: « الأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي: تكنولوجيات فلاحية متقدمة لأجل النهوض بسلاسل الحبوب والقطاني والنباتات الزيتية »، ينظم المعهد الوطني للبحث الزراعي يوما دراسيا ميدانيا لتقديم الأصناف الجديدة للحبوب والقطاني والنباتات الزيتية وذلك يوم الاثنين 12 أبريل 2021 بضيعة التجارب الضويات (إقليم مولاي يعقوب)

تتوجه هذه التظاهرة لمهنيي القطاع الفلاحي ولأطر التنمية والاستشارة الفلاحية وتقام حول أرضيات الابتكار المنجزة من طرف باحثي المركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس. يهدف هذا اليوم الدراسي لتقاسم مكتسبات البحوث الزراعية مع تبريز التقدم الجيني للأصناف النباتية الجديدة المبتكرة من طرف المعهد بهدف تعزيز استخدامها من قبل المهنيين. كما سيتم بالمناسبة تنشيط فضاء لتقاسم الأفكار وتقديم البدائل المشتركة لرفع تحديات النهوض بالسلاسل الفلاحية المعنية

تقدم خلال هذا الملتقى البحوث المنجزة لتقييم الأصناف الرئيسية من القمح من حيث المحصول والجودة والحالة الصحية في مختلف المناطق الزراعية-البيئية بالمملكة بهدف تقديم سلة من أصناف القمح الصلب والطري عالية الأداء والمتأقلمة مع كل منطقة إنتاج. وسيتم عل الخصوص التطرق للأصناف الجديدة من القمح الصلب ذات الإنتاجية العالية (تتجاوز 60 قنطار/هكتار)، متحملة للجفاف ومقاومة للأمراض مع تميزها بخصائص تكنولوجية تستجيب لمتطلبات الصناعة التحويلية. أما أرضية الابتكار الخاصة بالقطاني فتتكون من الأصناف الجديدة والواعدة بالإضافة للصنفين المسجلين بالسجل الرسمي سنة 2018 والتي تعطي إنتاجا يتجاوز 40 قنطار/هكتار مع مقاومة مهمة للأمراض وتأقلم واسع مع مختلف مناطق الزرع. وفيما يخص النباتات الزيتية، سيتم تقديم أرضية ابتكار مكونة من أصناف جديدة من السلجم بالإضافة للأصناف المغربية الستة المسجلة بالسجل الرسمي ما بين 2008 و2018، وهي كلها أصناف من نوع « كانولا » ذات إنتاجية عالية من الحبوب ومن الزيت الجيدة والخالية من حمض الإيروسيك كما أن الثفل يحتوي على نسبة جد منخفضة من الكلوكوزينولات

يندرج هذا اليوم الحقلي في إطار التعريف بالأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي بصفتها تكنولوجيات متقدمة لخدمة أهداف الاستراتيجية الفلاحية « الجيل الأخضر 2020-2030″، حيث أقام المعهد في هذا الإطار عدة أرضيات ابتكار في مناطق متعددة من المغرب وبخصوص أهم السلاسل الفلاحية

Regardez aussi

Espagne les ventes huile olive en hausse de 11%

إسبانيا: ارتفعت مبيعات زيت الزيتون بنسبة  11في المئة

ارتفعت مبيعات زيت الزيتون الإسباني بنسبة 11 في المائة بحسب آخر تقرير أعدته وزارة الفلاحة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *