Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / إقليم بولمان: إطلاق مشاريع جديدة

إقليم بولمان: إطلاق مشاريع جديدة

إقليم بولمان: تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر، إطلاق مشاريع جديدة وتفقد مشاريع في طور الإنجاز

  • إطلاق مشاريع للتنمية الفلاحية في إطار المخطط الإقليمي لاستراتيجية الجيل الأخضر
  • تفقد وحدة للتبريد وتوقيع اتفاقيات لمشاريع الفلاحة تضامنية
  • تنمية سلسلة اللحوم الحمراء وتحديث قطاع تربية المواشي
  • إطلاق برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على مستوى الإقليم

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 21 يوليوز 2023، بزيارة ميدانية لإقليم بولمان بجهة فاس مكناس. وكان مرفوقا بعامل إقليم بولمان ورئيس المجلس اللإقليمي ورئيس الغرفة الفلاحية الجهوية ورئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية ومهنيين ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

همت الزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية في إطار المخطط الإقليمي لاستراتيجية الجيل الأخضر وتوقيع اتفاقيات لمشاريع تضامنية وتقدم سوق ومجازر ميسور وتقدم برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على مستوى الإقليم.

زيارة مشاريع للتنمية الفلاحية

بالجماعة الترابية سرغينة، اطلع الوزير على تقدم المخطط الإقليمي لاستراتيجية الجيل الأخضر.

بغلاف قدره 2.8 مليار درهم، من المنتظر أن يوفر هذا البرنامج في أفق 2030 التغطية الاجتماعية لـ 14.000 فلاح وتأمين15.000 هكتار من المحاصيل الزراعية والأشجار المثمرة. كما سيمكن من المساهمة في انبثاق جيل جديد من المقاولين الفلاحيين الشباب، لا سيما من خلال إنشاء 50 تعاونية و70 شركة خدماتية لصالح المستفيدين الشباب. فيما يتعلق بآليات دعم الجيل الجديد من الفلاحة التضامنية فهي تهم 21 مشروعًا يتعلق بزراعة 4.530 هكتارًا من أشجار الزيتون والنباتات العطرية والطبية لصالح 4000 مستفيد.  ويبلغ العرض الإقليمي الذي يخص تنمية الأراضي الجماعية 7.500 هكتار لفائدة الشباب القروي.

قام الوزير بزيارة مدار غرس أشجار اللوز. يغطي مشروع استبدال زراعة الحبوب بأشجار اللوز بالجماعة القروية سرغينة مساحة 200 هكتار. باستثمار يقارب 4.2 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تحسين دخل الفلاحين من خلال سلسلة أكثر تكيفا مع الظروف المناخية والطبيعية للمنطقة.

كما زار الوزير وحدة لمعالجة أزهار الزعفران بطريقة بيولوجية. يهم هذا المشروع تجميع 112 منتجا للزعفران حول وحدة للتثمين على مساحة 15 هكتارا تابعة لجماعات سيرغينة، إنجيل والميس.

زيارة وحدة للتبريد وتوقيع اتفاقيات لمشاريع تضامنية

على مستوى الجماعة الترابية تالزمت، قام الوزير بزيارة وحدة لتبريد التفاح، تم إنجازها في إطار مخطط المغرب الأخضر. بتكلفة إجمالية قدرها 5.9 مليون درهم، تندرج هذه الوحدة في إطار برنامج تطوير سلسلة أشجار التفاح. وتمتد الوحدة على مساحة 3000 م2 بسعة تخزينية تصل 1200 طن ويستفيد منها285 مستفيدا.

ترأس الوزير التوقيع على اتفاقيات لمشاريع تضامنية في إطار استراتيجية الجيل الأخضر. ويتعلق الأمر بمشروعي تنويع نظم الإنتاج، أحدهما في تالزمت والآخر في آيت لمان، يهدفان إلى زيادة الإنتاج الزراعي وإدماج الشباب والنساء بالمناطق القروية في الديناميكيات الاجتماعية والاقتصادية للإقليم وتخص التشجير والبناء والمعدات، وتطوير تربية النحل ومواكبة المستفيدين.

يهم مشروع تالزمت زراعة مساحة 250 هكتار من أشجار اللوز والتهييئة الهيدروفلاحية على طول 10 كلم. بقيمة قدرها حوالي 19.9 مليون درهم، يستفيد منه 450 مستفيدا، من بينهم 45 شابا و30 امرأة. يتضمن مشروع آيت لمان زراعة مساحة 250 هكتارا من أشجار اللوز، والتهييئة الهيدروفلاحية على طول 6 كلم، وتهيئة 10 كلم من المسالك. بتكلفة إجمالية قدرها حوالي 6.8 مليون درهم، يستفيد منه 163 مستفيدا، من بينهم 40 شابا و73 امرأة.

تنمية سلسلة اللحوم الحمراء وتحديث قطاع تربية المواشي

على مستوى الجماعة الترابية ميسور، اطلع الوزير على مدى تقدم إنجاز سوق الماشية وتقدم أشغال بناء مجازر ميسور. وتندرج هذه المشاريع في إطار تنمية سلسلة اللحوم الحمراء وتحديث قطاع تربية المواشي.

تم برمجة بناء سوق الماشية والمجزرة في إطار مشاريع الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر. يغطي سوق الماشية مساحة 19500 م2 وتغطي المجزرة مساحة 5000 م2. تقدر التكلفة الإجمالية لهذين المشروعين بحوالي 18.3 مليون درهم.

بهذه المناسبة، ترأس الوزير مراسيم التوقيع على الاتفاقية المتعلقة بإنجاز الشطر الثاني من إعادة تأهيل سوق الماشية الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة بولمان وجماعة ميسور.

إطلاق برنامج التخفيف من اثار نقص التساقطات المطرية على مستوى الإقليم

اطلع الوزير على مدى تقدم برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية على مستوى إقليم بولمان وأعطى انطلاقة البرنامج الاستثنائي برسم موسم 2022-2023 على مستوى الإقليم.

يتعلق الأمر، في إطار الشطر الأول، بتوزيع 257000 قنطار من الشعير المدعم على مستوى الجهة منها 72000 على مستوى الاقليم و26200 قنطار من الأعلاف المركبة على مستوى الجهة منها 1300 على مستوى الاقليم.

في إطار هذا البرنامج وبرسم الموسم 2021-2022، تم توزيع 91949 قنطار من الشعير المدعم على 17530 مستفيد2022، وتم توزيع 1350 قنطارا من الأعلاف المركبة على 856 مستفيد، بالإضافة إلى اقتناء 4 شاحنات صهريجية وإنشاء نقطتي ماء لتوريد الماشية. بهذه المناسبة، قام الوزير بزيارة نقطة مياه لسقي الماشية في سيدي بوطيب.

للإشارة، يشمل برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية عدة محاور تهم توزيع الشعير المدعم والأعلاف المركبة المدعمة، والصحة الحيوانية، وتوريد الماشية، وتنمية المدارات المسقية الصغيرة والمتوسطة وتهيئة المراعي.

Partager

Regardez aussi

Le Maroc réduit ses ventes de courgettes vers UE

انخفاض صادرات الكوسة إلى الإتحاد الأوروبي

في سوق الكوسة، شهد المغرب انخفاضًا طفيفًا بنسبة -9.04% في صادراته إلى الإتحاد الأوروبي. في …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *