Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / المغرب يدعم تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدان الأفريقية و بلدان منظمة l’OCDE
Bensouda-colloque-international-sur-les-finances-publique-et-la-justice-sociale_M2
Photo : MAP

المغرب يدعم تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدان الأفريقية و بلدان منظمة l’OCDE

يدعو المغرب إلى تعزيز التعاون الإقتصادي بين أفريقيا و بلدان منظمة التعاون و التنمية في الميدان الإقتصادي.

دعا المغرب الخميس في باريس إلى تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدان الإفريقية و دول منظمة التعاون الإقتصادي و التنمية مستفيدا من الإمكانات الهائلة لإفريقيا.

لا تزال سلاسل القيمة الإقليمية في أفريقيا هامشية و تعتمد بشكل حصري تقريبا على القطاعات الأجنبية و من هنا تأتي أهمية أن تسرع أفريقيا و الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإقتصادي و التنمية في الإسراع في تثمين الوظائف و القيمة المضافة و نقل التكنولوجيا لصالح القارة الأفريقية، وذلك من خلال إجتماع مائدة مستديرة حول تعزيز شبكات الإنتاج الإقليمية في أفريقيا، بمناسبة إجتماع مجلس منظمة التعاون الإقتصادي و التنمية على المستوى الوزاري يومي الخميس و الجمعة في باريس.

قال السيد بنسودا الذي يمثل وزير الإقتصاد و المالية إن القيود الهيكلية تحد من آفاق هذا التكامل و التي ترتبط بإنخفاض مستوى التصنيع في القارة، و إنخفاض خلق القيمة المضافة فضلا عن نوعية البنية التحتية التي لا تزال غير كافية عموما و موجهة نحو إحتياجات الأسواق غير الأفريقية. عن نادية فتاح العلوي من هذا الإجتماع الوزاري.

لمواجهة تحدي التكامل الإقليمي و جعله رافعة للتنمية المستدامة تعود بالنفع على المملكة و شركائها الأفارقة يدعو المجلس الإقتصادي و الإجتماعي و البيئي، معتمدا على الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى إعتماد التنمية المشتركة كأسلوب عمل لتعزيز شراكة متبادلة المنفعة في مجال التنمية الإقتصادية و أشارت بنسودا إلى تعزيز التضامن و تبادل المعرفة و تحسين رفاهية السكان.

المغرب من أوائل الدول الموقعة على اتفاقية إنشاء منطقة التجارة الحرة القارية (AfCFTA)

أكد أمين الصندوق العام للمملكة بهذه المناسبة، أن المغرب يعتبر من أوائل الدول الموقعة على الإتفاق المنشئ لمنطقة التجارة الحرة القارية (AfCFTA)، حيث كان سباقا منذ ما يقرب من عقدين من الزمن في إبراز أهمية زيادة التعاون جنوب-جنوب على المستوى القاري و التعاون المتعدد الأبعاد التركيز على النهج المربح للجانبين و الدعوة إلى تجميع الوسائل و الإمكانات لبناء مستقبل مشترك أفضل مضيفا أن إندماج المملكة في فضائها القاري على مدى السنوات العشرين الماضية قد تحقق من خلال سلسلة من التدابير والإجراءات.

يشمل ذلك تنويع التجارة و إبرام العديد من إتفاقات التعاون في مجالات التعليم و الصحة و التدريب و الزراعة، و القيام بإستثمارات في القطاعات الرئيسية للإقتصاد الأفريقي مثل التمويل و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و البنية التحتية الأساسية و تنفيذ مشاريع التنمية الإجتماعية و الإقتصادية أو تقاسم تجربتها الناجحة في مجال العديد من المناطق الهيكلية.

كما أشار السيد بنسودا إلى أن المغرب يواصل ترسيخ جذوره داخل القارة من خلال الإنخراط بنشاط في مختلف المجالات الرئيسية لمستقبل إفريقيا المشترك مثل الأمن الغذائي و البنية التحتية و الشمول المصرفي و المالي و الطاقات المتجددة و النمو الأخضر.

و أضاف السيد بنسودا بأنه بالإضافة إلى إستكمال عملية التوقيع على إتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، ينبغي إستكشاف سبل أخرى لتعزيز سلاسل القيمة مشيراً على وجه الخصوص إلى تطوير التعاون مع الجماعات الإقتصادية الإقليمية، و إعتماد آلية إقليمية لتقييم المخاطر السيادية للبلدان الأفريقية من أجل خفض تكلفة الإقتراض و تعزيز التمويل المستدام إقتصاديا، و إنشاء سلاسل من قيمة إقليمية ذات قيمة مضافة عالية و تأثير إجتماعي كبير على السكان، ولا سيما في مجالات الصناعة الزراعية و المنسوجات و صناعة السيارات و السياحة و التعليم العالي و الإبتكار و الصناعة الثقافية والتنمية المستدامة.

ويذكر أن المغرب من خلال وزارة الإقتصاد و المالية عضو مؤسس في مبادرة منظمة التعاون و التنمية في الميدان الإقتصادي لحوار السياسات بشأن سلاسل القيمة العالمية و تحويل الإنتاج و التنمية.

MAP
Partager

Regardez aussi

جهة طنجة-تطوان-الحسيمة: برنامج التنمية الجهوية، تتبع إنتاج البطاطس وتقدم القطب الفلاحي للوكوس

توقيع اتفاقية شراكة لتحسين سلاسل التوزيع وتسويق المنتوجات المحلية في إطار برنامج التنمية الجهوية 2023-2027 …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.