Accueil / تقنيات / “Botrytis” العَفَنُ الرمادي للفراولة
Fraises-L-irradiation-ultraviolette-pourrait-tuer-les-moisissures

“Botrytis” العَفَنُ الرمادي للفراولة

عفن بوتريتس أو العَفَنُ الرمادي للفراولة.

عفن”Botrytis” هو مرض فطري خَفِي معروف باسم « العفن الرمادي » من صنف فطريات: “Botrytis cinerea  » يُصِيب العديد من الثمار وخاصة الفراولة و يمكن أن يسبب في خسائر اقتصادية كبيرة لأنه يجعل الثمار غير صالحة للأكل وبالتالي غير قابلة للبيع.

العفن الرمادي هو واحد من اثنين من الأمراض الرئيسية التي تصيب الفراولة جنبا إلى جنب مع مرض العفن الدقيقي « l’oïdium” الأضرار التي تصيب الجذمور و الجزء العلوي للثمار هي علامات على أن العدوى خطيرة ويمكن أن يُسبب بعد ذلك فقدان محاصيل بأكملها لأن الفواكه الموبوءة تصبح غير صالحة للإستهلاك.

الأعراض

قد تختلف الأضرار الناجمة عن العفن الرمادي و تصيب أساسا الثمار و يمكن أن تصل العدوى أيضا إلى الأوراق والسيقان والجذور, قد تظهر أعراض العدوى في المحاصيل قبل الحصاد أو بعده.

تظهر الإصابة بشكل عشوائي على النبات ومن ثم ينتشر في جميع أعضاء شجرة الفراولة إذا وجدت الظروف الملائمة لتطور الفطريات.

تبدأ الإصابة بالظهور غالبا على الزهور في النهاية مرحلة الإزهار و تصبح نَخْرِيَّة و تظهر بقع بنية و تتحول إلى لون رمادي مُتدرج و لهذا سُمي بالعفن رمادي.

نفس الأعراض تظهر على الثمار بحيث يظهر اللون الرمادي ثم تجف من الداخل و تُفسَد.

بالنسبة للأوراق فإنها تكون مغطاة ببقع بنية اللون ثم تجف السيقان قبل التسبب في موت الأغصان و في بعض الأحيان يصل الفطر إلى الجذمور (le rhizome) ثم يمكن رؤية النخر البني عندما يتم تقليم طولي للجذمور (le rhizome). بشكل عام يؤدي الضرر الذي لحق بالجذر و نظامها إلى موت شجرة الفراولة.

انتبه لكي لا تخلط بين الأعراض الناجمة عن “cinerea Botrytis” مع أعراض أخرى مثل فيتوفثورا “Phytophthora cactorum“ و عفن الجذور التاجي “Zythia fragariae “ و العفن المر “Colletotrichum acutatum”.

اقرأ المزيد حول: كل مستجدات زراعة الفراولة

علم الأحياء و انتشار العدوى

يمكن للعفن الرمادي أن يغزو و يَرْكن في جميع الأنسجة النباتية الميتة و عندما يحل فصل الربيع يتم تحرُّر الجراثيم و تصيب الزهور والبراعم بالعدوى.

تنتشر الفطريات بواسطة الرياح و الأمطار (أو المياه) و كذالك عن طريق الإنسان أو الأدوات الحاملة للعدوى.

الظروف الملائمة لتطور عفن الفطر الرمادي هي: درجات الحرارة من 15 إلى 20 درجة مئوية والرطوبة العالية (فوق 90%).

ملاحظة مهمة هي أن الفواكه التي تم قطفها يمكن أن تكون ملوثة أيضا حتى لو لم يكن لديهم أعراض و سوف يتطور العفن الرمادي مع مرور الوقت و كلما نضجت الفاكهة.

العلاج و حد الأنتشار

يمكن اتخاذ عدة إجراءات وقائية منها:

  • استعمال النشارة لتقليل رطوبة التربة.
  • التهوية الحقل المغطاة للخفض من نسبة رطوبة الهواء.
  • تجنب السقي بواسطة الرش أو الضباب المائي.
  • لا بد من ترك مساحة كافية للأغصان: تجنب تداخل الأغصان من أجل تعزيز وصول الهواء الكافي بين جميع أغصان شجرة الفراولة.
  • يتم استخدام العلاج الكيميائي كإجراء وقائي في مرحلة الإزهار.

في حالة العدوى يجب استخدام مبيد الفطريات مع الحرص على استعمالها بشكل سليم كما يجب تنويع طرق العلاج و القاية لأن فطر العفن الرمادي يتطور إلى أن يصبح مقاوما للمواد الكيميائية.

تاريخ التحديث 12/02/2022
مع جيربو Avec Gerbaud
Partager

Regardez aussi

فيروس الطماطم البنية يعرض للخطر الصادرات المغربية

ToBRFV: الخسائر المالية واستراتيجيات الإدارة

الفيروس البني للثمار الخشنة للطماطم (ToBRFV) قد أثر بشكل كبير على منتجي الطماطم في جميع …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *