Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / ANDZOA : تحسن أغلب المؤشرات بمناطق الواحات والأركان

ANDZOA : تحسن أغلب المؤشرات بمناطق الواحات والأركان

ANDZOA : تحسن أغلب المؤشرات بمناطق الواحات والأركان

ترأس السيد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بتاريخ 18 دجنبر، اجتماعين الأول يخص لجنة التوجيه الاستراتيجي والثاني يهم مجلس إدارة الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان

شكل هذا الاجتماع مناسبة للوقوف على النتائج والحصيلة المسجلة خلال الفترة الممتدة ما بين سنتي 2012 و2019 وكذلك لاستحضار الإجراءات التي اتخذت لتفعيل توصيات الاجتماعات السابقة

واطلع أعضاء المجلسين على اتفاقيات الشراكة المبرمة بين الوكالة ومختلف الفاعلين خلال هذه الفترة وكذا برنامج عمل الوكالة على المدى المتوسط (2023-2021) والذي يأخذ بعين الاعتبار كل العناصر والخطوط التوجيهية بالإضافة إلى التغيرات والتطورات التي يعرفها السياق الوطني والدولي

:وفي هذا الصدد، عرفت مناطق الواحات وشجر الأركان تحسن أغلب المؤشرات حيث قاربت بل تجاوزت أحيانا النسب المسطرة والمستهدفة في إطار استراتيجية عمل الوكالة. ونذكر على سبيل المثال لا الحصر

انخفاض معدل الفقر ب 6.6 نقطة حيث انتقل من 13.4% إلى 6.8% ما بين 2007 و2019-

بلغ مجموع الاستثمارات العمومية4 مليار درهم، من أصل 92.5 مليار درهم المتوقعة بحلول سنة 2020-

ارتفاع الناتج الداخلي الخام من 84 مليار درهم إلى 129مليار درهم بين 2009 و 2018-

تم خلق 624 منصب شغل بمناطق تدخل الوكالة بين 2012 و 2019-

تم تسجيل تحسن ملحوظ في ما يخص الولوج للخدمات الاساسية خلال الفترة الممتدة بين 2012 و 2019 : ارتفع معدل الكهربة القروية من %95 إلى %99  ، كما ارتفع معدل التزويد بالماء الصالح للشرب من %81  إلى %94  ، ومعدل فك العزلة من 70% إلى% 83

وسيصل حجم الموارد المائية إلى ما يقارب445 مليون متر مكعب بعد إتمام المشاريع طور الإنجاز: سد قدوسة وسد أكدز-

وخلال العرض الذي قدمه السيد إبراهيم حافيدي، المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، سلط الضوء على الإنجازات الهامة التي تم تحقيقها على مستوى السلسلتين الرئيسيتين الأركان ونخيل التمر

فيما يتعلق بسلسلة نخيل التمر، تم تنفيذ البرنامج الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس سنة 2010 بالكامل من خلال غرس 3.06 مليون نخلة في إطار مخطط المغرب الأخضر

وبفضل الدينامية التي عرفتها السلسلة، لا سيما من حيث تحسين تقنيات الإنتاج في بساتين النخيل التقليدية ودخول المزارع الخاصة حيز الإنتاج بمناطق توسيع مغروسات النخيل، فقد تضاعفت كمية التمور المنتجة ب 2.3 مع إنتاج قياسي بلغ 149.000 طن سنة 2020. وقد أدت هذه الدينامية إلى خلق 4.45 مليون يوم عمل

كما حققت سلسلة الأركان تقدماً كبيراً منذ تقديم برنامج إعادة تأهيل غابات الأركان و برنامج الأركان الفلاحي أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنتي 2013 و 2020 على التوالي

وبفضل تضافرجهود الجهات الفاعلة، بما فيها قطاع المياه والغابات و الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان و المهنيون،تم بلوغ نتائج هامة من حيث تعبئة المساحات وإعادة تأهيلها على 146.000  هكتار بمتوسط 20.000 هكتار سنويا

ويروم برنامج الأركان الفلاحي إحداث محيطات خاصة للأركان الفلاحي بالأراضي الخاصة على مساحة 10 آلاف هكتار، ضمنها 2000 هكتار من الزراعة البينية من النباتات العطرية والطبية، و قد تم تقديمه أمام جلالة الملك محمد السادس بشتوكة آيت باها في فبراير 2020 ، تلاه إطلاق 100 هكتار من الأركان الفلاحي بالجماعة القروية إيمي مقورن  )دوار بولامن). هذا المحيط  تم غرسه بنسبة 100٪ وتتم صيانته حاليًا لمدة 30 شهرًا

وسيتم تنفيذ البرنامج الشامل للأركان الفلاحي وفقا للالتزامات التي تم اتخاذها في إطار تمويل البرنامج من طرف  الصندوق الأخضر للمناخ بمعدل تقدم بلغ %66 من المساحات المغروسة أو تلك التي في طور الإنجاز أو الصيانة

في ما يخص المؤشرات الاقتصادية، ارتفعت صادرات زيت الأركان من 400 طن سنة 2010 إلى 1348  طن سنة 2019 .وبلغت الاستثمارات الخاصة في السلسلة حوالي 48 مليون درهم سنة 2019 مقارنة ب 31.5 مليون درهم سنة 2013

كما شكل الاجتماع فرصة لتقييم مدى تقدم تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها أمام جلالة الملك محمد السادس في أكتوبر 2013 حيث تم تعبئة أزيد من 1.1 مليار درهم، تم تمويل أكثر من 940 مليون درهم منها في إطار صندوق التنمية القروية و المناطق الجبلية. وقد مكنت هذه الاتفاقيات من تنفيذ أزيد من 356 مشروعا على مستوى 126 جماعة قروية بهدف تحسين جاذبية المناطق المستهدفة، وتعزيز قدرتها التنافسية والحفاظ على بيئتها

وشدد السيد الوزير على ضرورة الحفاظ على هذه الوتيرة بل و تعزيزها من أجل التغلب على المعيقات والتحديات التي لا تزال قائمة، وذلك من خلال تنفيذ برامج التنمية المنذمجة التي يمكن أن تحقق قيمة مضافة حقيقية في مجال تدخل الوكالة مع ضمان المزيد من الكفاءة في التدخلات وضمان استدامتها، وكذا مراعاة احتياجات وتطلعات الساكنة، خاصة الشباب والنساء

وفي ختام هذين الاجتماعين، أوصى أعضاء لجنة التوجيه الاستراتيجي ومجلس إدارة الوكالة ببذل المزيد من المجهودات لإقامة مشاورات منتظمة وقوية وبناءة بين جميع الفاعلين والمتدخلين من أجل تحقيق المزيد من التكامل بين مختلف البرامج التنموية بهدف استدامة وصمود مناطق الواحات وشجر الأركان

Regardez aussi

عيد الأضحى 1442 : يبلغ العرض حوالي 8 مليون رأس

عيد الأضحى 1442 : يبلغ العرض حوالي 8 مليون رأس مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *