×
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / يتم استيراد ما يقرب 98.7% من الإحتياجات المحلية من زيوت المائدة
Huile de table - ph : DR
Huile de table - ph : DR

يتم استيراد ما يقرب 98.7% من الإحتياجات المحلية من زيوت المائدة

يتم استيراد ما يقرب 98.7% من الإحتياجات المحلية من زيوت المائدة

مجلس المنافسة يقدم البراهين التفسيرية لإرتفاع أسعار زيوت المائدة

أصدر مجلس المنافسة رأيه حول « فحص مدى الإلتزام بقواعد المنافسة الحرة والعادلة من قبل منتجي ومستوردي زيوت المائدة بعد الزيادات في أسعار البيع المسجلة في السوق الوطنية » حيث سلط الضوء على العوامل المفسرة لهذه الزيادة.

أتاحت نتائج الدراسة التي تمت في إطار هذا الرأي الصادر عن مجلس المنافسة والتي أشار إليها رئيس مجلس النواب الإستنتاج بأن الزيادات في أسعار بيع زيوت المائدة المسجلة في السوق الوطنية بسبب اقتران العوامل المحلية المرتبطة بهيكل السوق نفسه والتطورات في السوق الخارجية التي يرتكز عليها السوق الداخلي. بالنسبة العوامل التفسيرية المرتبطة بالسوق الداخلي نفسه، أبلغ المجلس عن انعدام توفر القطاع الزراعي عن البذور الزيتية, و يعاني المغرب من عجز هيكلي من حيث المواد الخام المستخدمة في تصنيع زيوت المائدة. وأشار إلى أن « ما يقرب من 98.7% من الإحتياجات المحلية للبلاد مستوردة على شكل زيوت خام و 1.3% من الإحتياجات مغطاة ببذور مُنْتَجة محليًا »

يستشهد المجلس أيضًا بنشاط المعالجة والتحويل يتميز بغياب شبه تام لعملية سحق الحبوب « TRITURATION » فيما يتعلق بتثمين البذور الزيتية فإن عملية السّحق تتم بواسطة مشغلَين: LESIEUR CRISTAL وهي المشغل التاريخي بوحدة السّحق بالدار البيضاء ومجموعة HSB بوحدة عين توجضات في منطقة مكناس » مما عبر عنه المجلس.

ويشير مجلس المنافسة أيضًا إلى أن ثلاث دول أو مجموعة من الدول هي التي تتركز فيها تقريبًا جميع واردات المغرب من الزيوت الخام. هذه الدول تشكل وحدها ما يقرب من 95% من الواردات حيث يمثل الاتحاد الأوروبي 54%، تليه الأرجنتين بحوالي 34% ثم الولايات المتحدة الأمريكية بحوالي 7%  » حسب نفس المصدر.

كما أبلغ عن نشاط تكرير بربح مقبول « لقد ثبت أن القيمة الإجمالية الناتجة عن المشغلين تظل ضمن الحدود المعقولة و هي تتراوح بين 4 إلى 5% و أوضح المجلس أن نشاط التكرير يظل منافساً لواردات الزيوت المكررة التي تظل هامشية. « ومع ذلك، لا يزال هذا القطاع محميا بغياب السومة التعريفية و تطبيقها على قاعدة موحدة، حيث أنه على مستوى واردات الزيوت المكررة فإن 0% من الرسوم الجمركية لا تنطبق إلا على الزيوت التي تكون من أصل الإتحاد الأوروبي, خلاف ذلك يتم تطبيق معدل 40% » وفقا لنفس المجلس.

ويلاحظ المجلس أيضا وجود عرض يتركز في ثلاث مناطق و الطلب المحلي المرتفع لزيت فول الصويا « جغرافيا يتم تجميع 100% من الإنتاج الوطني في ثلاث مناطق و تشكل في الوقت نفسه أكبر مراكز الإستهلاك في المغرب و تمثل منطقة الدار البيضاء- سطات حيث تقع كل من الليسور كريستال وسافولا أكثر من 62% من الإنتاج تليها منطقة سوس ماسة التي تمثل 23% من الإنتاج الإجمالي الذي تقدمه HSB، ثم منطقة فاس مكناس والتي تغطي ال 15% المتبقية من العرض والتي تقدمها شركة سيوف وHSB ».

وفيما يتعلق بالتفسيرات المتصلة بالسوق الخارجية، فإن المجلس يركز على الأسعار في الأسواق العالمية للزيوت الخام، التي ارتفعت ارتفاعا حادا منذ بداية تخفيف التدابير المتصلة بوباء كوفيد – 19 و كذلك أسعار المواد الخام التي ارتفعت بسبب الزيادة المصاحبة في أسعار الطاقة والنقل.

« إن المنحى التصاعدي في أسعار الزيت الخام العالمية يزداد بسبب الزيادة الحادة الأخيرة في التسعيرة العالمية للطاقة والشحن البحري والشحن بصفة عامة، وذلك بسبب الإنتعاش السريع والمتزامن للإقتصاد العالمي، الذي اتسم بزيادة كبيرة في الطلب ونقص الحاويات والإزدحام في الموانئ »، مما أكدته اللجنة.

ومن بين العوامل التفسيرية المرتبطة بالسوق الخارجي، يذكر المجلس أيضًا بأن أسعار البيع في السوق الوطنية يرتبط بالأسعار العالمية للمواد الخام والتغيرات المتقاربة في أسعار بيع زيوت الطعام الجاهزة.

 MAP

Regardez aussi

Italie ouvriers agricoles saisonniers

إيطاليا تُشغِّل اليد العاملة الموسمية المغاربية

تعاني إيطاليا من نقص في اليد العاملة وتبحث عن استقدمها من شمال إفريقيا. خصصت الحكومة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *