Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / وفد اقتصادي دنماركي يزور المغرب

وفد اقتصادي دنماركي يزور المغرب

وفد اقتصادي دنماركي يزور المغرب من 29 أكتوبر الحالي إلى 2 نونبر القادم

يقوم وفد اقتصادي دنماركي ، في الفترة من 29 أكتوبر الجاري إلى 2 نونبر المقبل، بزيارة إلى المغرب، من أجل استكشاف فرص التصدير وآفاق إقامة مشاريع مشتركة وشراكات أعمال

وأكد مكتب الاستشارة “أنديرسن كونسولت”، المشرف على هذه المبادرة، أنه توجد العديد من الفرص لممارسة الأعمال في البلاد، ويبحث رجال الأعمال المحليون عن خبرة أسواق التكنولوجيا العالية مثل الدنمارك. يعتمد اقتصاد البلاد بشكل كبير على قطاعات الفلاحة والصيد البحري، والأغذية والطاقة

وسيتم القيام بهذه الزيارة، المنظمة تحت شعار “الحلول المستدامة للصناعة الغذائية”، بالتعاون مع سفارة الدنمارك في المغرب، وبدعم من الوكالة الدنماركية للتنمية الدولية وهي هيئة الدعم الرسمية من أجل التنمية المرتبطة بوزارة الشؤون الخارجية

وأكد المصدر ذاته أن هذه الزيارة تعد فرصة سانحة لاستكشاف هذه السوق الواعدة جدا بالنسبة للتكنولوجيا والخبرة الدنماركية وتحديد فرص التصدير في مجال الصناعة الغذائية سريعة النمو”، مضيفا أن ذلك “محل اهتمام متزايد للشركات الدنماركية بالنسبة للمغرب

وأضاف أنه يمكن اعتبار موقع المغرب على الساحل الشمالي الغربي لافريقيا ميزة تجارية بالنسبة للشركات الأوروبية، لأنه من السهل الوصول إليه لكونه على بعد 14 كلم فقط جنوب الساحل الإسباني، وهو معبر نحو الأسواق الافريقية الأخرى

وأبرز المكتب أن المغرب يتوفر على مجموعة طموحة من أهداف النمو الأخضر التي تدمج تطوير حلول مستدامة والنجاعة الطاقية في الصناعة الغذائية، وبالتالي فإن فرص الحلول الدنماركية للتكنولوجيا الغذائية قوية جدا

وخلص إلى أن المملكة، التي يبلغ عدد سكانها نحو 34 مليون نسمة، تتوفر على “بنية تحتية ذات مستوى مرتفع”، منها 17 مطارا دوليا، و38 ميناء (13 ميناء منفتحا على التجارة الخارجية)، وشبكة طرقية دائمة التوسع، مما أدى، بشكل طبيعي، إلى تحسين مناخ الأعمال وتسهيل الولوج إلى فرص التصدير

مع وكالة المغرب العربي للأنباء

Regardez aussi

Maroc plantations forestières

مخطط طموح لتنمية المجالات الرعوية والمراعي الغابوية بجهة الرباط -سلا –القنيطرة

مخطط طموح لتنمية المجالات الرعوية والمراعي الغابوية بجهة الرباط -سلا –القنيطرة بهدف خلق المجالات الرعوية والمراعي …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *