Accueil / أخبار المقاولات الفلاحية / هل يمكن أن يكون قطر مكانًا جيدًا للمصدرين المغاربة؟
Marché légumes
legumes - ph : DR

هل يمكن أن يكون قطر مكانًا جيدًا للمصدرين المغاربة؟

لماذا يعتبر السوق القطري مثيرًا للاهتمام بالنسبة للفلاحين المغاربة.

في المغرب، تحتل الزراعة مكانًا كبيرًا في الاقتصاد الوطني. يبحث المصدرون باستمرار عن فرص جديدة لتطوير إنتاجهم وزيادة منافذ تسويقهم. قطر تمتلك سوقًا لا يمكن تجاهله.

في المغرب، تعتبر البستنة واحدة من أركان القطاع الزراعي، ويبحث أفراد هذه الصناعة باستمرار عن فرص جديدة لدعم نموهم.

خلال معرض البستنة الدولي لعام 2023 في الدوحة، قامت عدة دول بتحديد موقفها وعبرت عن طموحها في عدم تفويت فرصة السوق القطري. لماذا؟ لأن قطر يمثل مكانًا جيدًا للفلاحين.

أولًا وقبل كل شيء، يعتمد قطر ودول الخليج بشكل عام، مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والبحرين وعمان والكويت، بنسبة 90٪ على وارداتهم الغذائية بسبب الظروف البيوفيزيائية التي تحد من إنتاجهم الزراعي الخاص. وهذا يعني أن هذه الدول دائمًا في البحث عن مصادر موثوقة لتلبية احتياجاتهم المتزايدة من الطعام.

بالإضافة إلى ذلك، يتميز قطر بدخل فردي عالي يزيد عن 80,000 دولار سنويًا. وتشجع هذه الثراء، بالإضافة إلى الحضرة السريعة (حيث تعيش نحو 95٪ من السكان في المناطق الحضرية)، القطاع الزراعي على تقديم الأطعمة الصحية والتركيز على الفواكه والخضروات.

هذه الظروف تمثل بيئة مناسبة للفلاحين المغاربة، الذين يمكنهم أن يأملوا في الحصول على أسعار بيع للكيلوغرام مكافئة أو أعلى حتى من تلك الممارسة في سوق الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، تتطلب هذه الفرصة التكيف مع متطلبات السوق القطري الخاصة، سواء كان ذلك فيما يتعلق بالمعايير الفيتوسانيتارية أو ملاءمة المنتجات.

المغرب، الذي يظهر بالفعل كواحد من أبرز موردي الاتحاد الأوروبي للعديد من الفواكه والخضروات، سيمتلك سوقًا محتملًا بنفس الحجم في الشرق الأوسط.

Partager

Regardez aussi

SIAM 2024

الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب 2024: يَخْتَتِمُ دورة قياسية تحت شعار المناخ وفلاحة مستدامة وقادرة على الصمود

أسدل الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، اليوم الأحد 28 أبريل بمكناس، الستار على دورته السادسة عشر …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *