Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / هطول الأمطار: بداية الموسم الفلاحي في الشمال
Un leader marocain irrigation est né aubaine pour les agriculteurs !
L'agriculture marocaine - Ph :DR

هطول الأمطار: بداية الموسم الفلاحي في الشمال

بالنسبة لجهة طنجة تطوان الحسيمة فقد كانت الأمطار الأخيرة مهمة جدا للموسم الفلاحي و السدود في المنطقة تمتلئ،  من المرجح أن يتحسن الوضع أكثر إذا إستمرت الأمطار التي هطلت في الأسابيع الأخيرة بنفس الكمية.

حسب Les Inspirations Éco بدأ المزارعون في طنجة-تطوان-الحسيمة يبتسمون مرة أخرى بفضل  التساقط الاخيرة  المسجلة في الجزء الشمالي من المملكة وقد دفع ذلك المديرية الإقليمية للفلاحة إلى طرح نقطة مطمئنة إلى حد ما حول الوضع مقارنة بالعام الماضي حيث شهدت المحاصيل مزيدًا من هطول الأمطار في نهاية الخريف مما سيؤدي إلى تحسن ملحوظ في الأنشطة الزراعية ، مع تحقيق المساحة المبرمجة لمحاصيل الخريف على وجه الخصوص و بشكل عام بدأت السدود في المنطقة تمتلئ من جديد بشكل تدريجي، بينما لا يزال المزارعون يأملون في حصاد محاصيل موسمية وحبوب جيدة.

في العام الماضي ، وصلت محاصيل الخريف إلى 83٪  أي ما مجموعه 365517 هكتارًا ، من 443574 هكتارًا المبرمجة مبدئيًا، المحاصيل تشمل الحبوب و البقوليات  والأعلاف، و في نفس الفترة  بلغت المساحة المزروعة بحبوب الخريف 288531 هكتار أي بمعدل تنفيذ 84٪ من المساحة المبرمجة (342530 هكتارًا).

بالنسبة للبقوليات و محاصيل العلف و سكر الشمندر فقد تم البذر على التوالي 11809 هكتار (43%) ، 47391 هكتار (85%) و 3812 هكتار (85%)، بالنسبة لقصب السكر  فقد بلغت المساحة المزروعة 727.5 هكتارًا (146٪) ، بينما بلغت المساحة المزروعة بالبستنة  le marichag في الخريف 13246 هكتارًا (101٪).

بحسب المصدر ذاته  فإن المركز الإقليمي للبحوث الزراعية (CRRA) بطنجة قد وضعت برنامجًا بحثيًا لفائدة عدة قطاعات و مجالات متداخلة و الهدف هو الإستجابة لمختلف المشاكل الإقليمية من خلال إنشاء أنواع وطنية جديدة من الفراولة على غرار قطاع الحبوب.

فيما يتعلق بالإبتكار الزراعي فقد طور المعهد الوطني للبحوث الزراعية (INRA) تقنية البذر المباشر و التي تتكون من إستخدام مثاقب البذور الملائمة بدون حرث و بالتالي الحفاظ على مخزون التربة و المياه والمساهمة في تنمية الحياة الميكروبية للتربة والهدف هو تحقيق 130000 هكتار في منطقة الشمال للبذر المباشر أي 35% من المساحات المخصصة للحبوب و البقوليات.

للتذكير قامت المديرية الإقليمية للزراعة و المكتب الإقليمي لوكوس للتنمية الزراعية (ORMVAL) بتنفيذ أنشطة تدريبية لعدة أشهر لصالح المزارعين في المنطقة بهدف تشجيعهم على تغيير أساليب الري الخاصة بهم من أجل مواجهة إنخفاض هطول الأمطار، في الواقع أصبح نظام الري بالتنقيط يشكل أولوية حاليا.

Partager

Regardez aussi

Maroc moins intermédiaires dans la commercialisation des fruits et légumes

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بالتسويق المباشر للفواكه والخضروات

صادق مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس بالرباط، على مشروع مرسوم رقم 2.23.920 بتنفيذ القانون رقم …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *