Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / ملتقى بالرباط حول دينامية سلسلة الحليب
image_not_found

ملتقى بالرباط حول دينامية سلسلة الحليب

دينامية سلسلة الحليب ، محور اهتمام خبراء مغاربة و دوليين، خلال الملتقى المنعقد بالرباط يومي 10 و11 ماي الماضيين

ثمانية عشر محاضرا و 210 مشاركا من 12 بلدا من أفريقيا، أمريكا وأوروبا شاركوا تجاربهم فيما يتعلق بالتنوع الهام لدينامية سلسلة الحليب و الألبان في جميع أنحاء العالم. وقد قام المحاضرون بالتذكير: “تساهم صناعة الألبان بشكل كبير في ثروة الأمم و تشكل ركيزة لأنظمتها الغذائية، من خلال 121 مليون مزرعة في جميع أنحاء العالم و مليار شخص ينشطون في القطاع”.  كما يؤثر التوسع الحضري والعولمة بشدة على ديناميات تنمية قطاع الألبان بالبلدان

اتخذت بلدان كفرنسا، الهند، مصر، الجزائر، سويسرا، اليابان إيطاليا وبلدان إفريقيا الغربية كمثال للتطرق إلى هذه التحديات من منظور دولي. عرضت البلدان الإفريقية كذلك تقدمها وتحدياتها في ما يخص السياسات القطاعية و تطور أسواقهم المحلية تحث سياق قطاع معولم. يؤكد الحضور الهام للبلدان الإفريقية دور المغرب كمثال وشريك في التعاون جنوب-جنوب.  ولقد قام الشركاء الدوليون بالإشادة بالمغرب، لتنظيمه لهذا الملتقى للمرة الأولى على مستوى القارة الإفريقية

كما مكن الملتقى كذلك من التعرف عن قرب على سلسلة الحليب بالمغرب، ومن مستوى نموها بالإضافة إلى تحديد المسارات التقنية التي يجب العمل بها من أجل تطوير مستدام للسلسلة. حيث تبين أن سلسلة الحليب  في حالة جيدة وتعد نموذجا لتنمية سلاسل الإنتاج الفلاحي محليا وقاريا على صعيد الإنتاج والتنظيم. “خلال الفترة 2007-2015، عرف إنتاج الحليب الإجمالي زيادة بنسبة 38%، بينما عرف إنتاج الحليب المصنع زيادة بنسبة 45% خلال نفس الفترة، مما مكن من تطور الاستهلاك من 54 إلى 72 مكافئ لتر حليب/ساكن/سنة”، ذلك ما صرح به د. عبد الرحمن بن لكحل، المدير العام للفدرالية البيمهنية المغربية للحليب ، و يلعب التنظيم المهني للقطاع دور أساسي حسب نور الدين بن القاضي، مدير جمعية مربي الأبقار، و المدير التقني للفدرالية الوطنية لمربي الماشية منتجي الحليب: تجمع المربيين داخل تعاونيات، و إنشاء الفدرالية مكن من تحسين ملحوظ لإنتاجية تربية الأبقار الحلوب. بحيث انتقلت هذه الأخيرة من 1250 لتر إلى 2000 عن كل بقرة في السنة، بالنسبة للأجناس المهجنة، ومن 3500 إلى 4000 بالنسبة للأجناس الخالصة”. أما بالنسبة لعادل بن كيران، ممثل الفدرالية الوطنية لصناعة الألبان، فقد عرض الوضع الحالي لسوق الحليب و تحدياتها المستقبلية. كما سلط الضوء على مجهود الاسثتمار الكبير في صناعة الألبان بدعم من الدولة، في إطار عقد البرنامج 2015-2020 للسلسلة، معززا بعقد برنامج الصناعات الغذائية، الذي أطلق سنة 2017

لمواكبة انجازات السنوات الأخيرة، تواصل السلسلة نموها و تعمل على عدة مشاريع: ضمان إمدادات العلف دون إجهاد مائي،  التكاثر المحلي للأبقار الحلوب، تحسين سلسلة التوزيع، و التوعية الشفافة للمستهلك لمنافع استهلاك الحليب في التغذية الصحية

و للتذكير، نظم هذا الملتقى الثاني للحليب تحت عنوان “الحليب عامل للتنمية”، من طرف معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، و المؤسسة الوطنية للبحث الزراعي بفرنسا  و مركز التعاون الدولي في البحوث الزراعية من أجل التنمية ، بالمشاركة مع معهد  الزراعة و البيطرة والغابات في فرنسا  ، و منظمة الأمم المتحدة للتغذية و الفلاحة ، وبالمساهمة اللافتة للفدرالية البيمهنية المغربية للحليب ، وذلك يومي 10 و11 ماي 2017، بالرباط

Regardez aussi

الجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز: عدد الكسابة المحسنين لسلالات الأغنام والماعز بلغ 9882

 عدد الكسابة المحسنين لسلالات الأغنام والماعز بلغ 9882 عقدت الجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز يوم …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *