Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / جديد: مضادات حيوية مستخلصة من الزيوت الأساسية
جديد: مضادات حيوية مستخلصة من الزيوت الأساسية

جديد: مضادات حيوية مستخلصة من الزيوت الأساسية

الباحث المغربي عدنان رمال يبتكر مضادات حيوية مستخلصة من الزيوت الأساسية

بعد 30 سنة من البحث، الباحث المغربي عدنان رمال، الذي حصل في يونيو الماضي على ’’جائزة الجمهور’’ من مكتب براءات الاختراع الأوروبي، يتطلع للمساهمة في التصدي للانتشار العالمي للجراثيم المقاومة للمضادات، و نجح في ابتكار مضادات حيوية مستخلصة من الزيوت الأساسية

و صرح عدنان رمال ، مدير المختبرات في جامعة سيدي محمد بن عبد الله في مدينة فاس لوكالة الأنباء الفرنسية قائلا: ’’ بسبب الاستخدام الخطأ للمضادات الحيوية، صارت الجراثيم أكثر مقاومة لها

منظمة الصحة العالمية تعتبر أن مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية تشكل واحدا من أكبر الأخطار التي تهدد الصحة العالمية. و من أجل تجاوز هذه الآفة، لجأ عدنان رمال إلى حل مستوحى من التقاليد المغربية في التداوي بالأعشاب

المناخ المتوسطي للمغرب جعل منه أرضا خصبة للمرددوش والزعتر وإكليل الجبل، وهي نباتات تحتوي على عناصر فعالة في مقاومة الجراثيم. وأضاف الباحث إلى هذه المضادات الحيوية، جزيئات طبيعية مصدرها الزيوت العطرية، لينشأ منه مركّب جزيئي جديد

كأننا بذلك نخفي المضادات الحيوية” بجزيئات الزيوت العطرية’’. حيث يصعب على البكتيريا أن تتعرف على المضاد الحيوي وتطوّر آليات للصمود أمامه، وبذلك تصبح البكتيريا شديدة التأثر بهذا المضاد الحيوي، ويمكن أن يعالج به مريض مصاب بجراثيم مقاومة، يضيف الباحث المغربي عدنان رمال

حصل عدنان رمال البالغ من العمر 55 سنة على جائزة المكتب الأوروبي لبراءات الاختراع سنة 2014، و في 2016 بدأ بالتجارب السريرية، إلى جانب تجارب أخرى. عالم الأحياء الذي وقع عقدا مع شركة الأدوية المغربية، يتطلع للحصول على ترخيص البيع نهاية 2017

المغامرة العلمية للباحث عدنان رمال بدأت بكلية العلوم بفاس حين بدأ دراسة علم الأحياء سنة 1980. و يقول الباحث ’’ في عائلتي رأيت الكثير من التقدير و الاحترام للعلماء، أيا كان التخصص’’. بعد حصوله على شهادة الدكتوراه  في علم الأدوية الجزيئي في باريس عاد عدنان رمال إلى مدينة فاس حيث كان يشرف على عمل عشرين طالبا

و نال عدنان رمال جائزة المؤسسة الافريقية للابتكار سنة 2015، بعد توصلّه إلى تركيب مكملات غذائية للماشية من الزيوت الأساسية، لتقليص الحاجة لاعتماد المضادات الحيوية في تربية هذه الحيوانات

و قال الباحث أن السبب الأكبر في مقاومة البكتيريا للمضادات هو الحيوانات، فقد لاحظ مربو الماشية أن إعطاء الحيوانات مضادات حيوية يجعلها تكبر بسرعة. و أضاف أن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية تنتقل للإنسان عبر الغذاء، فإن أردنا أن نتصدى لمقاومة البكتيريا لدى الإنسان علينا أن نجد بديلاً عن هذه المضادات الحيوية التي تعطى للحيوانات

بعد رفض العديد من الشركات إنتاج هذه المواد البديلة، لم يجد الباحث حلا سوى إنتاجها بنفسه

نحن نرغب في الاستغناء عن المضادات الحيوية و تعويضها بمواد فعالة مستخلصة من المواد الطبيعية، بثمن مناسب و لا يشكل أي ضرر على المستهلك، تشرح مونية أخويا، باحثة

عدنان رمال و فريقه لن يقفوا عند هذا الحد، بل ينتظرون فقط الحصول على الإجازات لإنتاج مواد أخرى بهدف استعمالها في الزراعة. و تستمر الأبحاث للتوصل لكل ما يمكن أن يكون له أثر إيجابي على صحة الإنسان

Regardez aussi

Au-milieu-du-Covid-19-le-riz-blanc-d-Asie-devient-le-nouvel-or-noir

المجمع الشريف للفوسفاط يزمع توفير الأسمدة الملائمة لكوت ديفوار لتنمية زراعة الأرز

المجمع الشريف للفوسفاط يزمع توفير الأسمدة الملائمة لكوت ديفوار لتنمية زراعة الأرز وقعت الحكومة الإيفوارية ، …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *