Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / مشروع لتعزيز إنتاج التين الشوكي بآيت باعمران
مشروع لتعزيز إنتاج التين الشوكي بآيت باعمران

مشروع لتعزيز إنتاج التين الشوكي بآيت باعمران

التين الشوكي بآيت باعمران يستفيد من مشروع ولوج المنتجات الغذائية المحلية إلى الأسواق

تعرف منطقة آيت باعمران بإنتاجها لكميات مهمة من الفواكه، و من المنتظر أن تستفيد الجهة من مشروع ولوج المنتجات الغذائية المحلية إلى الأسواق، و يهدف المشروع إلى تعزيز إنتاج التين الشوكي بالمنطقة

نظمت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالمغرب، يوم الجمعة، زيارة لوحدة تبريد التين الشوكي بسيدي إفني، و زيارات أخرى للتعاونيات، وحدات التصنيع، محطات تلفيف الفواكه الطازجة بالإضافة لحقول زراعة الصبار

و تعد هذه الخطوة جزءا من مشروع ولوج المنتجات الغذائية المحلية إلى الأسواق. و يهدف هذا الأخير المنظم من طرف منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية و وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات و وكالة التنمية الفلاحية، إلى الترويج للمنتجات المحلية و الإقليمية

و أشار عبد العالي برادة، خبير اقتصادي، أن المشروع الممول من كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية التابعة للحكومة السويسرية، تم المصادقة عليه من أجل تحسين الجودة و ولوج الأسواق المحلية و الخارجية، و الظروف الاقتصادية و الاجتماعية للعاملين بالقطاعين، زيت أركان بالنسبة لجهة الصويرة و سوس ماسة، و التين الشوكي و الصبار في منطقة آيت باعمران بجهة سيدي إفني

و يندرج مشروع ولوج المنتجات الغذائية و المحلية إلى الأسواق في إطار مخطط المغرب الأخضر، و تساهم هذه المبادرة في الرفع من مستوى سلسلة الإنتاج من خلال هيكلة تجمعات المنتجين و تعزيز قدراتها الإنتاجية و المهارات التقنية و تقنيات التسويق على المستوى المحلي و الدولي

و للإشارة فمنطقة آيت باعمران، تقع على مستوى جهة سوس، و تقدر المساحة المخصصة لزراعة التين الشوكي بحوالي 000 45 هكتار. و تنتج المنطقة 360 000 طن من الفاكهة سنويا، أي 50 في المائة من الإنتاج الوطني

Regardez aussi

FDA : des subventions de plus de 4 milliards de dirhams en 2021

وزير الفلاحة في ندوة افتراضية :الفلاحة المغربية أظهرت مرونة وتكيفا مع الظروف الاستثنائية بفضل المشاريع المنجزة خلال العشر سنوات الماضية

وزير الفلاحة في ندوة افتراضية :الفلاحة المغربية أظهرت مرونة وتكيفا مع الظروف الاستثنائية بفضل المشاريع …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *