dimanche 5 février 2023
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / مشروع أوروبي لمكافحة ندرة المياه
Maroc : les investissements pour le climat dépassent 111 MMDH
Secheresse - Ph : DR

مشروع أوروبي لمكافحة ندرة المياه

تستفيد بلدان البحر الأبيض المتوسط من مشروع أوروبي لمكافحة ندرة المياه في منطقتها.

ولد المشروع المسمى « التوسع الشامل في الإجراءات الرامية إلى استعادة النظم الإيكولوجية الزراعية المتوسطية » (REACT4MED) لمواجهة نقص المياه أثناء فترة الجفاف في بلدان البحر الأبيض المتوسط مثل المغرب.

في الواقع، وفقا للمشروع الأوروبي PRIMA REACT4MED، الذي يهدف إلى إستعادة النظام الإيكولوجي الزراعي المتوسطي و منع تدهور الأراضي و التصحر، يفقد البحر الأبيض المتوسط حوالي 0.5 طن من التربة الخصبة لكل هكتار كل عام بسبب تآكل التربة أي حوالي ضعف المتوسط الأوروبي.

وبالتالي لإعطاء الأطراف الفرصة لطرح العديد من الأفكار للإدارة المستدامة للأراضي و المياه ، سيستمر المشروع  الذي يهدف إلى تعميق المعرفة العلمية ، حتى عام 2025 و بعبارة أخرى، يوفر مشروع REACT4MED و يدعم الحلول مثل زراعة الأراضي و مكافحة التآكل و الحفاظ على رطوبة التربة، و تخصيب التربة من خلال الإدارة المتكاملة و البيولوجية، وزيادة إستخدام الموارد المائية بهدف تنمية البحر الأبيض المتوسط إجتماعيا و إقتصاديا.

بالإضافة إلى المغرب هناك بلدان أخرى تعاني من نقص المياه مع أقل من 1000 متر مكعب للشخص الواحد هي أيضا جزء من هذا المشروع مثل إسبانيا و اليونان و إيطاليا و ألمانيا و قبرص و إسرائيل و تركيا و مصر، من ناحية أخرى من الضروري إختيار المحاصيل وفقا لإستخدام المياه طوال فترة الإنتاج مع الأخذ في الإعتبار بالطبع علاقة المياه و الطاقة، وهذا بهدف الإدارة المستدامة للمياه.

وبالإضافة إلى ذلك ينبغي للمشروع أيضا أن يضمن توافر المياه و تحسين الإدارة النوعية و الكمية لمياه الصرف الصحي على المدى الطويل، و يهدف  إلى زيادة كفاءة و إستدامة إمدادات المياه في الشركات الأورو متوسطية، من خلال تطوير حلول مبتكرة و موفرة للطاقة.

Regardez aussi

Plan Maroc Vert : Les principales réalisations du programme agricole

الموسم الفلاحي بطنجة تطوان الحسيمة واعد

تحسنت مستويات مائ السدود في المنطقة بشكل ملحوظ. مستفيدة من هطول الأمطار الأخير زادت جهة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.