Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / محمد صاديقي يفتتح عدة مشاريع في الجهة الشرقية
L'agrégation agricole « nouvelle génération » est lancée
Mohammed Sadiki, Ministre de l’Agriculture, de la Pêche Maritime, du Développement Rural et des Eaux et Forêts - Ph : MAPM

محمد صاديقي يفتتح عدة مشاريع في الجهة الشرقية

الجهة الشرقية: إفتتاح العديد من مشاريع التنمية الفلاحية و الغابوية و تعزيز تدابير التخفيف من آثار الجفاف.

قام السيد محمد صاديقي وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات بزيارة ميدانية للمنطقة الشرقية يوم السبت الموافق 12 مارس 2022، ورافقه والي المنطقة الشرقية و عملاء الأقاليم الثمانية في الجهة الشرقية و رئيس المنطقة الشرقية و رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة الشرقية بالإضافة إلى وفد كبير من مسؤولي الوزارة.

وركزت الزيارة على تدشين المشاريع التي تم إنجازها وإطلاق مشروع زراعة أشجار الخروب في إطار « غابات المغرب »، و كذلك تتبع سير تنفيذ البرنامج الإستثنائي للحد من أثرالجفاف في الجهة الشرقية فضلاً عن الإلتزام بشراكة مع المجلس الجهوي الشرقي لتعزيز إجراءات التخفيف من آثار نقص المياه الجوفية.

عرض الحالة الهيدرولوجية للمنطقة و البرنامج الإقليمي للحد من أثر الجفاف.

وعلى مستوى مقر ولاية الجهة الشرقية ترأس الوزير إجتماع عمل خصص لعرض الوضع الهيدرولوجي على مستوى الإقليم و التقدم المحرز في تنفيذ البرنامج الإقليمي للحد من أثر قلة التساقطات المطرية في المنطقة و الذي يأتي ضمن البرنامج الإستثنائي الذي وضعته الحكومة تنفيذاً للمبادئ التوجيهية العليا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من أجل التخفيف من أثر النقص المطري على القطاع الفلاحي وتقديم الدعم للمزارعين و مربوا الماشية.

وحضر اللقاء والي الجهة و عامل إقليم وجدة-أنجاد و ولاة أقاليم بركان و تاوريرت والناظور و دريوش و جرادة و كرسيف و فكيك و رئيس المنطقة الشرقية و رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة الشرقية و كبار المسؤولين المركزيين والإقليميين بالوزارة.

وركز الإجتماع على عرض جميع المحتويات و طرق التنفيذ و حوكمة البرنامج.

فيما يتعلق بالمحور المتعلق بحماية الثروة النباتية و الحيوانية خصصت الوزارة ظرفاً مالياً بقيمة 420 مليون درهم للشروع في الإجراءات المحددة في جميع الأقاليم.

ويشمل المحور المتعلق بحماية رأس المال للماشية توزيع 1.5 مليون قنطار من الشعير المدعوم بسعر ثابت قدره 200 درهم للقنطار الواحد و توزيع 80 ألف قنطار من مواد العلف المركبة لصالح مربوا الماشية و تلقيح و معالجة 4.28 مليون رأس من الأغنام والماعز والإبل و معالجة 53500 خلية النحل من الفارواسيس « la varroase” و بالنسبة لسقي الماشية سيتم تطوير وتجهيز 40 مصدر لشرب الماشية واقتناء 164 خزان مرن قابل للسحب لصالح المربين بالإضافة إلى تجهيز الممرات بغلاف مالي بقيمة 15.9 مليون درهم.

و من أجل حماية مكونات رأس المال المتعلق بالزراعة و تسيير أزمة ندرة المياه فمن االمخطط له تجهيز و إعادة تأهيل أعمال الري في محيط الري الهيدروليكي الصغير والمتوسط وكذلك الري التكميلي من أجل إمداد الحقول المزروعة حديثاً و هذا يعتبر جزء من الفلاحة التضامنية على مساحة 20000 هكتار.

بالنسبة للمحور المتعلق بالتأمين الفلاحي متعدد المخاطر، تتجاوز المساحة المؤمن عليها للحبوب و الخضروات 100000 هكتار.

الشراكة مع المنطقة الشرقية

ومن أجل تعزيز التدابير الرامية إلى التخفيف من آثار العجز المائي ولا سيما على الموارد الحيوانية و النباتية، بدأت شراكة بين وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات و المجلس الإقليمي الشرقي من خلال توقيع إتفاق يتعلق بالمقاطعات الثمانية في المنطقة و يسمح بتقارب الإجراءات من أجل تحسين الكفاءة.

MAPM

Regardez aussi

France : 9 milliards de dirhams pour booster l'agriculture

ما هو دور فرنسا في السياسات الفلاحية في أفريقيا؟

تم تكليف CGAAER بدراسة مكانة فرنسا في السياسات الزراعية في أفريقيا. نشر المجلس العام للأغذية …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.