Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / كيف نفسر الحرارة الشديدة الحالية في المغرب الكبير؟
Météo Maroc: Forte vague de chaleur avec chergui cette semaine
Photo - DR

كيف نفسر الحرارة الشديدة الحالية في المغرب الكبير؟

موجة الحر الشديد في المغرب الكبير: المنطقة الأكثر سخونة في العالم.

أقيمت « قبة حرارية » ضخمة فوق المنطقة المغاربية مما تسبب في موجة حر شديدة في المنطقة لمدة أسبوعين تقريبا مما يجعلها من بين أكثر الأماكن سخونة في العالم تصل درجات الحرارة إلى مستويات حوالي 50 درجة مئوية من 4 درجات مئوية إلى 10 درجات مئوية فوق المتوسطات الموسمية المعتادة.

في تونس، سجل المعهد الوطني للأرصاد درجات حرارة بلغت 49 درجة مئوية بعد ظهر يوم الاثنين 24 يوليوز في عدة مدن، منها تونس العاصمة و القيروان و قد تم إصدار تنبيه « اليقظة الحمراء » لعشر محافظات تنبئ بموجة حر شديدة جدا من الأحد 23 إلى الثلاثاء 25 يوليو 2023، مع درجات حرارة تتجاوز المعدلات الطبيعية من 6 إلى 10 درجات مئوية،  في ليبيا تتوقع مدينة صبراتة الشمالية الغربية درجات حرارة قياسية تبلغ 47 درجة مئوية يوم الثلاثاء 25 يوليو.

في الجزائر تم تسجيل درجات حرارة قياسية وغير عادية وصلت في الجزائر العاصمة إلى 49 درجة مئوية يوم الأحد 23 يوليو و أفاد المكتب الوطني للأرصاد الجوية (ONM) أن ذروته لم تصل من قبل من 9 إلى 12 يوليوز، مثل 47.9 درجة مئوية في الجزائر العاصمة و 46.8 درجة مئوية في مغنية في أقصى الغرب و 44.8 درجة مئوية في بجاية في وسط البلاد.

حذرت المديرية العامة للأرصاد الجوية بالمغرب من موجة حارة متوقعة من الإثنين 24 يوليو إلى الخميس في مختلف أقاليم المملكة مع درجات حرارة يمكن أن تصل إلى 46 درجة مئوية.

على المستوى الإقليمي تتراوح التغيرات في درجات الحرارة عن المتوسطات الموسمية من 4 درجات مئوية إلى 10 درجات مئوية، وفقا لعمر بدور رئيس قسم خدمات و سياسات رصد المناخ في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

يفسر هذا الإرتفاع الكبير في درجات الحرارة بوجود « قبة حرارية » قوية تقع فوق المنطقة و تقع فوق الخط الاستوائي في نصف الكرة الشمالي من الصحراء إلى البحر الأبيض المتوسط.

القبة الحرارية هي منطقة مغلقة ذات ضغط مرتفع تحبس الهواء الدافئ على جميع مستويات الغلاف الجوي مما يؤدي إلى درجات حرارة قياسية خلال النهار و يمنع حدوث إنخفاض كبير في الليل ترتبط ظاهرة الأرصاد الجوية هذه بإستمرار الإعصار المضاد الذي يسبب ركود الكتل الهوائية الدافئة و تعمل هذه المنطقة من الضغط العالي أيضا كغطاء على مقلاة مما يعزز نزول الهواء.

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية فترة إنخفاض طفيفة من منتصف الأسبوع و مع ذلك من المتوقع أن تستمر درجات الحرارة المرتفعة إلى غشت وفقا لتوقعات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO).

مع وكالة إيكوفين
Partager

Regardez aussi

Oriental: 400% d’avancement pour le Pilier II du Plan Maroc Vert

انعقاد أشغال الدورة الأولى للمجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية برسم سنة 2024

حصيلة الإنجازات التقنية والمالية برسم سنة 2023 حصيلة الإنجازات التقنية والمالية للسنة الجارية 2024  ترأس …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *