Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / قد تصبح أوكرانيا قريباً أكبر مورد للقمح في المغرب
Maroc Ukraine pourrait bientôt devenir le premier fournisseur de blé

قد تصبح أوكرانيا قريباً أكبر مورد للقمح في المغرب

قد تصبح أوكرانيا قريباً أكبر مورد للقمح في المغرب

وفقًا لبيانات وزارة الزراعة الأمريكية، فإن أوكرانيا في طريقها لأن تصبح المورد الرئيسي للقمح في المغرب، بسبب الطلب المتزايد من طرف السوق المغربي  و ضعف العرض المحلي وكذا ضعف المنافسة في السوق الدولية

 كما يُتوقع أن  تصل واردات المغرب من القمح خلال الموسم الفلاحي 2020/2021 إلى حجم قياسي يقدر ب 6.5 مليون طن، أي زيادة  بنحو 35٪ من واردات موسم 2019/2020.  وأشار المصدر نفسه أن هذا الارتفاع الكبير يرجع أساسا إلى انخفاض الإنتاج المحلي وتعليق رسوم الاستيراد

و على خلفية انخفاض المحصول إلى 2.5 مليون طن ، الذي يمثل نصف مستواه على مدى  الخمس سنوات ، سيكون الموردون التقليديون (روسيا وفرنسا) ، وفقًا لموقع بلادي ، أقل تنافسية مقارنة بأوكرانيا. ضريبة التصدير التي فُرضت مؤخرًا على هذه الحبوب أدت إلى ارتفاع سعر السلعة الروسية. أما بالنسبة لفرنسا ، فهي تعاني من انخفاض محصولها و تدني الجودة بالنسبة لسعرها المرتفع مما  يجعلها أقل تنافسية، و هذا ما سيقلل صادراتها إلى المغرب خلال هذا الموسم الفلاحي

و في هذا الحين ، قررت أوكرانيا إعفاء شحنات القمح اللين من الرسوم الجمركية إلى حدود تاريخ 31 من شهر ماي القادم.  وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية ، فقد تمكنت البلاد من رفع حجم صادراتها  نحو المغرب من القمح اللين إلى الضعف، مقارنة بالعام الماضي في نفس الفترة.  كل هذه الامتيازات ستمكنها بالتأكيد من ترسيخ مكانتها كمورد رئيسي للقمح للمغرب

Regardez aussi

عيد الأضحى 1442 : يبلغ العرض حوالي 8 مليون رأس

عيد الأضحى 1442 : يبلغ العرض حوالي 8 مليون رأس مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *