Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / فواكه المغرب تغري فرنسا و المملكة المتحدة
myrtille maroc
Myrtilles - ph : DR

فواكه المغرب تغري فرنسا و المملكة المتحدة

تساهم فرنسا و المملكة المتحدة بشكل رئيسي في نمو صادرات الفاكهة المغربية.

رفع المغرب بإستمرار من صادراته من الفاكهة و التوت مع كون فرنسا والمملكة المتحدة هما اللاعبان الرئيسيان في هذا النمو وفقا لموقع EastFruit.

من عام 2018 إلى عام 2022 كانت الفواكه و التوت المغربي متوفرة في الأسواق في 122 دولة حيث تصدرت إسبانيا و فرنسا و هولندا و روسيا والمملكة المتحدة قائمة أكبر المستوردين و في الوقت نفسه، زادت الصادرات إلى فرنسا و المملكة المتحدة في حين إستوردت إسبانيا و هولندا و روسيا عددا أقل من المنتجات المغربية.

منذ عام 2018 زادت عائدات تصدير الفاكهة و التوت المغربي بمقدار النصف تقريبا في عام 2022 ، وصلت إلى 1.7 مليار دولار و بلغ حجمها خلال الفترة 2018-2022 7.1 مليار دولار.

إسبانيا هي أكبر مستورد للفواكه و التوت المغربي و تمثل حوالي 27٪ من إجمالي صادرات المغرب خلال السنوات الخمس الماضية، مع ذلك كان المغرب رابع أكبر مورد للفواكه و التوت إلى إسبانيا في عام 2022 بحصة 15٪ من إجمالي واردات إسبانيا، مع ذلك إنخفضت عائدات الصادرات المغربية إلى إسبانيا بنسبة 23٪ مقارنة بعام 2021.

يمثل العنب البري ما يقرب من ثلث إجمالي دخل المغرب من الصادرات إلى إسبانيا، قبل بضع سنوات تجاوزت حصة إسبانيا من صادرات التوت المغربي 90٪، لكنها كانت تتناقص عاما بعد عام كما ذكرت EastFruit.

في عام 2022 كان المغرب رابع أكبر مصدر للعنب البري في العالم و قد إحتلت إسبانيا المركز الثالث، بالإضافة إلى العنب البري تستورد إسبانيا أيضا التوت و الأفوكادو و البطيخ و الفراولة و ما إلى ذلك من المغرب، ثم يتم إعادة تصدير بعض هذه الكميات من قبل التجار الإسبان مما يطيل موسم تصديرهم.

جلبت صادرات الفاكهة و التوت إلى فرنسا 1.2 مليار دولار إلى المغرب من 2018 إلى 2022 (17٪ من إجمالي الإيرادات) في عام 2022 ، بلغت حصة المغرب من إجمالي واردات الفاكهة و التوت في فرنسا 6٪ و حقق المغرب نفس الإيرادات تقريبا مثل إسبانيا، يعد المغرب حاليا خامس أكبر مورد للفواكه والتوت إلى فرنسا،  بطلب مرتفع للغاية على البطيخ المغربي واليوسفي والأفوكادو والتوت والعنب البري.

حققت هولندا 1.2 مليار دولار أي 17٪ من إجمالي دخل المغرب من صادرات الفاكهة و التوت، مع ذلك إنخفضت الصادرات إلى هولندا منذ عام 2020 يمثل توت العليق حوالي 40٪ من إجمالي صادرات المغرب إلى هذا السوق، هولندا مثل إسبانيا هي المستورد الرئيسي للتوت المغربي حيث جعلت الزيادة في صادرات التوت المغرب ثالث أكبر مصدر للتوت في العالم في السوق الهولندية المغرب هو عاشر أكبر مورد للتوت.

تظهر الصادرات المغربية من الفواكه والتوت إلى روسيا الإتجاه الأكثر سلبية على مدى السنوات الخمس الماضية، فقد إنخفضت حصة المغرب في السوق الروسية إلى أكثر من النصف، و كانت الصادرات في عام 2022 نصف تلك التي كانت عليها في عام 2018، كما تراجع المغرب إلى المرتبة 16 في ترتيب أكبر موردي الفواكه و التوت في روسيا و لا تزال غلة الماندرين هي الفئة الأكثر تصديرا في الصادرات المغربية إلى روسيا وتمثل 84٪ من إجمالي الإيرادات.

وفي الوقت نفسه، شهدت صادرات الفاكهة والتوت المغربية إلى المملكة المتحدة أعلى معدلات النمو من 2018 إلى 2022 حيث أصبحت التجارة بين المملكة المتحدة و الإتحاد الأوروبي أكثر تعقيدا بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي و نتيجة لذلك قام الموردون البديلون بتحسين و ضعهم في سوق المملكة المتحدة فقد زادت حصة المغرب ستة أضعاف و زادت الصادرات إلى المملكة المتحدة خمسة أضعاف، و المغرب حاليا خامس أكبر مورد للفواكه والتوت إلى المملكة المتحدة.

يهتم المستوردون في المملكة المتحدة بشكل خاص بالتوت المغربي والفراولة التي تمثل حوالي نصف إجمالي الصادرات إلى سوق المملكة المتحدة، كما يتم تصدير البطيخ و يمثل اليوسفي ما يقرب من ثلث الصادرات، علاوة على ذلك فإن اليوسفي هو فئة الفاكهة الأكثر تصديرا في المغرب و تحتل البلاد المرتبة الخامسة في الترتيب العالمي لمصدري اليوسفي.

Partager

Regardez aussi

جهة طنجة-تطوان-الحسيمة: برنامج التنمية الجهوية، تتبع إنتاج البطاطس وتقدم القطب الفلاحي للوكوس

توقيع اتفاقية شراكة لتحسين سلاسل التوزيع وتسويق المنتوجات المحلية في إطار برنامج التنمية الجهوية 2023-2027 …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.