Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / فاس-مكناس: ظرف مالي بقيمة 7.8 مليون درهم للموسم الفلاحي المقبل
L'agriculture "raisonnée" à la recherche de ses lettres de noblesse
Photo : DR

فاس-مكناس: ظرف مالي بقيمة 7.8 مليون درهم للموسم الفلاحي المقبل

قررت غرفة الفلاحة تعزيز نظام دعمها للمنظمات الفلاحية و المهنية في عام 2023.

في جهة فاس مكناس، تجري الإستعدادات للموسم الفلاحي المقبل و قد تمت الموافقة على ميزانية عام 2023 و يشمل هذا الأخير إستثمار أكثر من 7.8 مليون درهم لدعم الأنشطة الزراعية في المنطقة.

سيتم إستخدام الغلاف المخصص للفلاحة في جهة فاس مكناس لتطوير قطاعي الإنتاج الحيواني و النباتي و إقتناء الأدوات و تنظيم أنشطة التكوين و التوعية فضلا عن دعم المنظمات الزراعية المهنية في شراء معدات الإنتاج و الحصاد، حسب ما أوردته Les Inspirations Éco و بالفعل، سيتم تخصيص 1.5 مليون درهم لتنظيم المعارض و الفعاليات الفلاحية الجهوية و 0.5 مليون درهم للمشاركة في التظاهرات الوطنية و 1.5 مليون درهم لإقتناء خزانات المياه و أدوات تثمين المنتجات الفلاحية فضلا عن 1.2 مليون درهم على شكل إعانات للمنظمات الفلاحية المهنية.

بهدف الوصول إلى ما لا يقل عن 8900 فلاح مستفيد في السنة الحالية، و ضعت غرفة الفلاحة بفاس مكناس خطة عمل تتضمن عدة مبادرات فمن ناحية، من المقرر تنظيم لقاءات علمية لتدريب 180 مزارعا على إدارة مياه الري و إستخدام الطاقات المتجددة و تعزيز دور المرأة الريفية في تطوير القطاع،  من ناحية أخرى من المقرر أيضا تنظيم 40 يوما تدريبيا في مختلف سلاسل الإنتاج الزراعي لصالح حوالي 1200 مزارع.

هذا العام ، قررت غرفة الزراعة تعزيز نظام الدعم للمنظمات الزراعية المهنية، على سبيل المثال قدمت إعانة لاقتناء الأدوات و المعدات اللازمة للزراعة المباشرة للبصل، بالإضافة إلى إعانة أخرى لشراء مبيدات الفطريات و مولدات الطاقة، بالإضافة إلى ذلك تعمل الغرفة على تنفيذ الحلول الرقمية من خلال تطوير منصات رقمية لعرض و تسويق المنتجات الإقليمية.

وفقا للمصدر نفسه، فإن الدراسة المتعلقة بإدخال الكينوا في المنطقة هي مثال ملموس على المبادرات الرامية إلى تعزيز المحاصيل المستدامة و الصديقة للبيئة، إن إجراء هذه الدراسة بالشراكة مع مجلس المنطقة سيجعل من الممكن إجراء تقييم أفضل لفوائد إدخال هذا المحصول في المنطقة و وضع إستراتيجيات فعالة لإنتاجه و ترويجه، تعمل غرفة الزراعة على تنفيذ إستراتيجية إقليمية تهدف إلى إدخال محاصيل جديدة تحافظ على البيئة و تساهم في الأمن الغذائي الوطني.

Partager

Regardez aussi

نتائج النسخة الثامنة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 26 …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *