×
dimanche 25 septembre 2022
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / صديقي يزور عدة مشاريع بالجديدة

صديقي يزور عدة مشاريع بالجديدة

إقليم الجديدة: إطلاق وزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية

  • زيارة ورش بناء سوق الجملة من الجيل الجديد بالجديدة
  • زيارة مجزرة حديثة للحوم الحمراء
  • إطلاق زراعة نبات الصبار المقاوم للحشرة القرمزية على نطاق واسع وزيارة منصة تكثير أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 10 يونيو 2022، بزيارة ميدانية لإقليم الجديدة بجهة الدار البيضاء-سطات، خُصصت لإطلاق وزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية. وقد كان مرفوقاً بعامل إقليم الجديدة، ورئيس المجلس الإقليمي للجديدة، ورئيس الغرفة الجهوية للفلاحة للدار البيضاء-سطات ووفد كبير من المسؤولين بالوزارة.

وهمت الزيارة تتبع تقدم ورش بناء سوق الجملة بالجديدة وزيارة مجزرة حديثة للحوم الحمراء، ومركز إنتاج البذور الرعوية، ومنصة تكثير أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية وإطلاق زراعة نبات الصبار المقاوم للحشرة القرمزية على نطاق واسع.

سوق جملة من الجيل الجديد بالجديدة

على مستوى جماعة مولاي عبد الله، قام الوزير بزيارة ورش إنشاء سوق الجملة من الجيل الجديد بالجديدة. يمتد السوق على مساحة تناهز 12,5 هكتار بتكلفة إجمالية بحوالي 60 مليون درهم، وبلغت نسبة تقدم الأشغال به %97. سيمكن هذا المشروع المهم، من خلال بنيته التحتية الحديثة ذات الحجم المناسب، من تنظيم مجال تسويق المنتوجات الفلاحية (الخضر والفواكه) لفائدة آلاف الفلاحين في المنطقة وتحسين ظروف تسويق وتوزيع هذه المنتوجات.

يندرج إنشاء هذا السوق ضمن المخطط الوطني لإصلاح وعصرنة أسواق الجملة للخضر والفواكه في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، والذي يهدف إلى إنشاء مخطط من أجل هيكلة وعصرنة قنوات التوزيع قصد تمكين الفلاحين من الحصول على أكبر قيمة ممكنة وتحسين جودة المنتوجات عند المستهلك.

مجزرة عصرية للحوم الحمراء ومشروع تجميع للحوم الحمراء حول مجزرة

على مستوى جماعة زاوية سايس، اطلع الوزير على المخطط الفلاحي الجهوي « الجيل الأخضر 2020-2030 » بالنسبة للإنتاج الحيواني، وعلى حافظة مشاريع التجميع للحوم الحمراء.

في هذا الإطار، قام بزيارة مجزرة عصرية للحوم الحمراء. بتكلفة 120 مليون درهم منها 18 مليون درهم كمساهمة للدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية (15٪)، سيستفيد من هذا المشروع 100 مستفيد على المدى الطويل في إطار مشروع للتجميع.

على مساحة تناهز 20 هكتارا منها 3700 متر مربع مساحة مشيدة، توفر المجزرة طاقة إنتاجية بقدرة 17.500 طن من لحوم الأبقار و5.600 طن من لحوم الأغنام. يتضمن المشروع اسطبلات ﻟﺘﺴﻤﻴﻦ العجول، ومجزرة عصرية، وقاعة للتبريد، ومحطة لمعالجة النفايات.

قيد التشغيل منذ 2018، مكَّن هذا المشروع المهم من تنظيم عمليات الذبح والتسويق، وتحسين الجودة الصحية للحوم، والمحافظة على البيئة وخلق 100 منصب شغل قار.

اطلع الوزير على مشروع التجميع للحوم الحمراء من الأبقار والأغنام والماعز حول هذه المجزرة العصرية. يهدف هذا المشروع الذي تمت الموافقة عليه في أبريل 2022، إلى تجميع 100 مجمَّع بحوالي 6000 رأس، وتقديم التأطير الصحي والمواكبة للمجمَّعين، وتمويل دورة الإنتاج جزئيا بالنسبة لمكون « الحيوانات » و / أو « العلف » طبقا لعقد التجميع، وضمان تسويق الإنتاج للمجمَّعين.

للتذكير، تساهم جهة الدار البيضاء-سطات بنسبة 18٪ من الإنتاج الوطني من اللحوم الحمراء بإنتاج 80.500 طن/سنة. وتتوفر الجهة على 68 مجزرة للحوم الحمراء بسعة 72.000 طن/السنة و13 وحدة تحويل بسعة 6.000 طن/السنة.

تتكون حافظة مشاريع التجميع للحوم الحمراء المبرمجة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر على مستوى الجهة من 04 مشاريع (25٪) لفائدة 1090 مجمَّعا و12.500 رأس ومبلغ استثمار يصل إلى 237.4 مليون درهم.

إطلاق عملية زراعة أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية على نطاق واسع

على مستوى جماعة خميس متوح، أعطى الوزير انطلاق زراعة أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية على نطاق واسع انطلاقا من أرض فلاحية على مساحة 0,6 هكتار بمنطقة نفوذ المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة. يتعلق الأمر بثلاث أصناف من الصبار من ضمن 8 أصناف مختارة تم تكثيرها. الهدف هو ضمان تكثيف أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية وتجديد الصبار الذي تعرض لأضرار الحشرة القرمزية.

مركز إنتاج البذور الرعوية

على مستوى نفس الجماعة، اطلع الوزير على أنشطة مركز إنتاج البذور الرعوية الذي يقوم بإنتاج وتكثير البذور الأساسية للأنواع الرعوية وتكثير الشتائل وبذور الشجيرات العلفية.

يمتد المركز، الذي تم إنشاؤه عام 1982، على مساحة 80 هكتارا منها 20 هكتارا مسقية بالمياه السطحية و20 هكتارا مسقية بواسطة المياه الجوفية و20 هكتارا من الأراضي البورية. يتوفر المركز على طاقة إنتاجية مهمة عبر تحسين 5.000 هكتار سنويا من المراعي المتدهورة، واستزراع 3.000 هكتار سنويا وزرع 2.000 هكتار سنويا من الشتائل العلفية.

في إطار استراتيجية الجيل الأخضر، يطمح المركز لزيادة الإنتاج ليتمكن من زرع 10.000 هكتار/السنة وقيادة عمليات إحداث محميات للبذور والحفاظ على الموروث الرعوي.

منصة إكثار أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية

في نفس الموقع، اطلع الوزير على برنامج انتقاء أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية من ضمن الأصناف المختارة من المجموعة الوطنية، كما قام بزيارة منصة إكثار الصبار المقاوم للحشرة القرمزية. وتهم هذه المنصة، التي تم إنشاؤها سنة 2019 على مساحة 27 هكتارا، غرس وتتبع ثمانية أصناف مقاومة للحشرة القرمزية تم تطويرها من أصل 249 نوعا مختارا من المجموعة الوطنية للصبار، ويتعلق الأمر بمرجانة وبلارا وكرامة وغالية وأنجاد وشيراطية وملك زهر وعكرية. تنتج هذه المنصة 26.269 شتلة مع تكثيف 1110 شتلة/هكتار.

تهدف هذه المنصة إلى تكثير أصناف الصبار المقاومة للحشرة القرمزية، وتكثيف إنتاج ألواح الصبار المقاوم للحشرة القرمزية، وإنتاج الشتائل لمواكبة برنامج الوزارة، وإعادة الغرس بالمناطق المتضررة من الحشرة القرمزية.

وقد تم غرس أزيد من 70.789 لوحة من الصبار المنتجة في هذه المنصة بإقليم الرحامنة، ومن المرتقب إنتاج 650000 شتلة مقاومة للحشرة القرمزية في نونبر 2022، و1400000 شتلة في غشت 2023، و1800000 شتلة في غشت 2024. وسيمكن هذا الإنتاج في النهاية من تلبية الحاجيات من شتائل الصبار المقاومة للحشرة القرمزية.

Regardez aussi

Maroc-Le-renforcement-de-l-alimentation-du-bétail-en-marche

علف الحيوان: SOFALIM تواصل نموها

ترغب مجموعة عبد المولى في زيادة طاقتها الإنتاجية من الأعلاف بشكل كبير. بإستثمارات تبلغ عشرات …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.