Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / رقمنة نظام المراقبة التقنية للمنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية

رقمنة نظام المراقبة التقنية للمنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية

رقمنة نظام المراقبة التقنية للمنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية

ترأس السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يوم الأربعاء 22 يناير 2020 المجلس الإداري للمؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات “موروكو فودكس Morocco Foodex “

تقديم برنامج رقمنة نظام المراقبة

تميزت هذه الدورة، التي عرفت مشاركة السيد فؤاد بريني، رئيس مجموعة طنجة المتوسط وممثلي الجمارك، وممثلي الهيئات البيمهنية والهيئات المهنية لمختلف قطاعات التصدير، وأعضاء المجلس، بتقديم المراحل المنجزة من مشروع رقمنة نظام المراقبة التقنية للمنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية المصدرة «Easy Food Export» والذي هو ثمرة شراكة ناجحة بين مغرب فودكس ومجموعة طنجة المتوسط وإدارة الجمارك للضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والتي من المقرر أن يتم إطلاقها في أوائل فبراير 2020

وهو مشروع منتظر للغاية من طرف المصدرين، إذ يهدف إلى التخفيف من الإجراءات الجاري بها العمل عند التصدير، وتحسين شفافية نظام المراقبة التقنية وتقليص مهم للمدة اللازمة لإتمام إجراءات التصدير لموروكو فودكس. حيث سيمكن النظام الجديد من تقليص المدة بنحو 7 أيام للحصول على الموافقة التقنية لوحدات التصدير، وحوالي 2.5 يوم لتسجيل التجار المصدرين وحوالي 1.5 يوم لعملية التحقق من مطابقة المنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية المعدة للتصدير

وقد تمكن أعضاء المجلس من لمس التقدم الجيد الذي عرفه هذا المشروع والذي يهم جميع المنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية المصدرة، وجميع جهات التصدير وجميع نقاط الخروج

وتجدر الإشارة الى أن المصالح الخارجية لموروكو فودكس تقوم بحوالي 140.000 عملية مراقبة كل سنة على الصعيد الوطني، وتقوم بأخذ حوالي 13.000 عينة من أجل إخضاعها للتحاليل في المختبر لضمان مطابقة المنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية المصدرة للنصوص القانونية والتشريعية وكذا المعايير المعمول بها بالأسواق المقصودة. وتشمل هذه العمليات حوالي 1.400 وحدة تصدير وحوالي 4.000 مصدر

وعليه، يمنح هذا النظام الجديد فرصة حقيقية لتعزيز نمو صادراتنا من المنتجات الغذائية الفلاحية والبحرية

وضعية الصادرات من المنتجات الغذائية الفلاحية

خلال هذا المجلس، تم تقديم عرض بشأن صادرات المنتوجات الفلاحية والتي عرفت ارتفاعا مهما في غضون السنوات الأخيرة وذلك بعد أن انتقلت قيمتها من 29،3 مليار درهم سنة 2010 إلى57،7 مليار درهم سنة 2018 ، مسجلة نموا بنسبة 97 بالمئة مع حصة 21 بالمئة من إجمالي الصادرات المغربية

من حيث الحجم، وصلت صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية لأول مرة في تاريخ المملكة إلى حوالي 3.1 مليون طن خلال موسم 2018-2019، أي بزيادة قدرها 9 بالمئة مقارنة بموسم 2017-2018 و57 بالمئة مقارنة بموسم 2010-2011

كما رحب المجلس بتفعيل الممر الأخضر بين إدارة الجمارك المغربية والجمارك الروسية. حيث يشكل هذا المشروع جزءا من التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية روسيا الاتحادية ويشمل تبادل مسبق للبيانات عبر الوسائل الإلكترونية بين الإدارات الجمركية للطرفين، بهدف تسريع الإجراءات الجمركية

Regardez aussi

كوفيد 19: تموين منتظم للسوق بمختلف المنتوجات الغذائية يلبي بشكل كبير الحاجيات

بلاغ صحفي ( رقم 4 ) كوفيد 19:  تموين منتظم للسوق بمختلف المنتوجات الغذائية يلبي …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *