Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية /  رغم تحديات الجائحة.. أزيد من 7000 هكتار حجم المساحة المزروعة بالخضراوات بجهة بني ملال خنيفرة
Syngenta : 72% des agriculteurs sont préoccupés par les impacts du changement climatique sur les rendements.

 رغم تحديات الجائحة.. أزيد من 7000 هكتار حجم المساحة المزروعة بالخضراوات بجهة بني ملال خنيفرة

 رغم تحديات الجائحة.. أزيد من 7000 هكتار حجم المساحة المزروعة بالخضراوات بجهة بني ملال خنيفرة

على الرغم من حالة الطوارئ الصحية لم يعرف النشاط الفلاحي بجهة بني ملال- خنيفرة أي انقطاع، حيث تمت الزراعات الربيعية في ظروف طبيعية، وغطت الخضراوات مساحة تقدر ب 7 آلاف و69 هكتارا عند نهاية شهر ماي، من بينها 2029 هكتارا مخصصة للبصل، أي بنسبة 32 في المائة من المساحة الإجمالية المزروعة، وذلك وفقا للمندوبية الجهوية للفلاحة ببني ملال- خنيفرة

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء أوضح المدير الجهوي للفلاحة بجهة بني ملال-خنيفرة السيد احساين رحاوي، أنه على الرغم من انتشار كوفيد 19، لم تتوقف الأنشطة الفلاحية بالجهة، واستمرت في ظروف عادية وفقا للجدول الزمني الذي حددته المندوبية، مشيرا إلى أن المساحة الإجمالية للزراعات الربيعية بلغت نسبة 95 في المائة من المساحة المبرمجة

وأضاف رحاوي أن المساحة المزروعة المخصصة للخضراوات بلغت نهاية شهر ماي 7069 هكتارا، مشيرا إلى أن هذا الإنتاج سيمكن من تزويد الأسواق الجهوية والوطنية بشكل عادي حتى نهاية السنة

وأبرز أن الزراعات الربيعية هي من أكثر السلسلات إنتاجية بجهة بني ملال-خنيفرة، حيث تلعب دورا اجتماعيا واقتصاديا مهما للغاية وتحقق سنويا رقم معاملات يناهز 750 مليون درهم، مضيفا أن هذا القطاع يساهم أيضا في خلق فرص عمل بالجهة من خلال إحداث ما يقرب من 1.6 مليون يوم عمل مباشر

وأكد رحاوي أن هذه السلسلة الإنتاجية شهدت تطورا هاما بفضل الإجراءات المتخذة في إطار مخطط المغرب الأخضر والتدابير العديدة التي أشرفت عليها المديرية الجهوية للفلاحة، على وجه الخصوص مشاريع السقي الموضعي والبحوث التي أجرتها المديرية حول هذه السلسلة الإنتاجية

وتغطي زراعة الخضراوات سنويا مساحة تقارب 13 ألف و800 هكتار، تمثل معظمها زراعات موسمية، وتتميز بتنوعها، حيث يمكن في هذا الإطار تحديد أكثر من 23 نوعا من الخضروات

وأضاف المسؤول الجهوي أن البصل والبطاطا والجزر والفلفل الأحمر تغطي النسبة الأكبر من المساحة الإجمالية المزروعة، مشيرا إلى أن الإنتاج السنوي يمكن أن يصل إلى 500 ألف طن من محاصيل الخضروات المختلفة. وبفضل هذا الإنتاج المتنوع للخضراوات ستتمكن جهة بني ملال-خينفرة من تموين الأسواق الوطنية بشكل كاف، خصوصا بالبصل والجزر والفلفل الأحمر (90 في المائة من الإنتاج الوطني)

وتتوقع جهة بني ملال- خنيفرة إنتاجا قياسيا يقدر بنحو مليون طن من الشمندر السكري برسم الموسم الفلاحي الحالي، وهو ما يمثل مردودية تقدر ب 78 طنا / هكتارا، وعائدا ماليا بقيمة 500 مليون درهم حسب معطيات المديرية الجهوية للفلاحة

Regardez aussi

L-annulation-de-l-Aid al-Adha-serait-un-désastre-pour-l-agriculteur-marocain

عيد الأضحى: تدابير وقائية إضافية في سياق جائحة كوفيد 19

عيد الأضحى: تدابير وقائية إضافية في سياق جائحة كوفيد 19 في إطار الاستعدادات للاحتفال بعيد …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *