Accueil / تقنيات / دور الكالسيوم في البستنة
calcium horticulture
Photo - DR

دور الكالسيوم في البستنة

الكالسيوم: عنصر غذائي ضروري لنمو النبات الصحي.

الكالسيوم (Ca) هو أحد المغذيات الثانوية التي تحتاجها النباتات للنمو الصحي، إلى جانب الماغنيسيوم (Mg) والكبريت (S).

على الرغم من أن الكالسيوم ليس عنصرًا غذائيًا أساسيًا مثل النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم، إلا أن هذا لا يعني أنه أقل أهمية كعنصر ثانوي. في الواقع، العناصر الغذائية الثانوية ضرورية للنمو الصحي، ولكن يجب أن تكون موجودة بكميات أقل من العناصر الأولية.

ما الدور الذي يلعبه الكالسيوم في نمو النبات؟

عندما يتواجد الكالسيوم في شكل بكتينات pectinate  الكالسيوم، يعزز الكالسيوم تماسك جدران الخلايا النباتية. من ناحية أخرى، يؤثر نقص الكالسيوم على الأنسجة الجديدة، مثل أطراف الجذور والأوراق الصغيرة وأطراف البراعم. وتصبح هذه الأخيرة مشوهة نتيجة لضعف نمو جدار الخلية. يحفز الكالسيوم أيضًا إطلاق بعض الإنزيمات والإشارات المسؤولة عن تخليق بعض الوظائف الخلوية.

عواقب نقص الكالسيوم

الكالسيوم ليس شديد الحركة في النباتات. والتغذي على هذا العنصر، يستفيد النبات من عملية النتح، حيث تمتص الجذور الماء من التربة التي تحتوي على الكالسيوم المطلوب. ثم يتم نقل هذا الماء إلى البراعم الجديدة، حيث يتم استهلاك الكالسيوم و يخرج بخار الماء الزائد من خلال ثغور الأوراق.

أي عملية تعيق أو تبطئ النتح، مثل الرطوبة العالية أو درجات الحرارة الباردة، يمكن أن تسبب في نقص الكالسيوم. حتى لو كانت مستويات الكالسيوم في الركيزة كافية.

والأكثر من ذلك، فإن أجزاء النبات التي لا تفرز سوى القليل من الكالسيوم (مثل الأوراق الصغيرة والفاكهة) هي أول ما يتأثر. العلامة الأكثر وضوحًا لنقص الكالسيوم هي جفاف أطراف الطماطم.

يمكن أن يحدث نقص الكالسيوم أيضًا إذا كانت جرعة محلول السماد أقل من 40-60 جزء في المليون و/أو إذا كانت جرعات البوتاسيوم أو المغنيسيوم أو الصوديوم مرتفعة للغاية.

سمية الكالسيوم

نادرًا ما تحدث سمية الكالسيوم. في بعض الحالات، يمكن أن تتنافس مستويات الكالسيوم المرتفعة مع امتصاص المغنيسيوم والبوتاسيوم وتسبب نقصًا.

المصادر المختلفة

مصدر الكالسيوم – الأسمدة

لا تحتوي جميع أنواع الأسمدة على الكالسيوم، خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الفوسفور. ولهذا السبب، يجب الإنتباه جيداً إلى ملصق المنتج. تعرض معظم الأسمدة النسبة المئوية للكالسيوم والمغنيسيوم التي تحتوي عليها (15-7-14-3Ca-1Mg). وبالمثل، فإن الأسمدة التي تحمل علامة « cal-Mag« ، مثل 15-5-15 و17-5-17، تحتوي أيضًا على نسب الكالسيوم. إذا كنت في شك، تحقق من قائمة النسب المئوية للمكونات.

من ناحية أخرى، يتم تركيب معظم الأسمدة التي تحتوي على الكالسيوم مع نترات الكالسيوم. ومن المحتمل أن يكون هذا المركب قاعديًا. ونتيجة لذلك، سيساعد على رفع الأس الهيدروجيني للركيزة ما لم يتم حقن حمض أو تدوير الأسمدة التي يحتمل أن تكون حمضية معه.

مصدر الكالسيوم – الماء

تحتوي جميع مصادر المياه بشكل عام على الكالسيوم. لذلك، و كقاعدة عامة، يجب اعتبار أن المياه من الآبار العميقة أو المناطق غير الساحلية في أمريكا الشمالية تحتوي على مستويات كافية من الكالسيوم لتعزيز النمو الطبيعي. ومن ناحية أخرى، تحتوي مياه الأمطار أو البحيرات أو الأنهار أو حتى البرك على مستويات منخفضة من الكالسيوم.

انظر أيضًا:  زراعة الطماطم في المغرب

مهما كان الأمر، من الأفضل اختبار الماء لتحديد ما إذا كان يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم. إذا كان محتوى الكالسيوم في مياهك أكبر من أو يساوي 40-60 جزء في المليون، فلا داعي لاستخدام سماد يحتوي على الكالسيوم.

من ناحية أخرى، إذا كان مستوى الكالسيوم أقل من 40-60 جزء في المليون، فلا تتردد في الإتصال بالمتخصصين لإعتماد برنامج تسميد مناسب لاحتياجاتك.

المصادر: AgriMaroc؛ و يكيبيديا؛ Pthorticulticulture
Partager

Regardez aussi

Installation d'irrigation intelligente

الري الذكي في المغرب

الري الذكي في المغرب: حلاً مستداماً للزراعة في المغرب، تلعب الزراعة دورًا حيويًا في الاقتصاد، …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *