Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / ثلاثون تعاونية تعرض منتجاتها المجالية بمهرجان تملالت إقليم قلعة السراغنة

ثلاثون تعاونية تعرض منتجاتها المجالية بمهرجان تملالت إقليم قلعة السراغنة

.ثلاثون تعاونية تعرض منتجاتها المجالية بمهرجان تملالت إقليم قلعة السراغنة

ترأّسَ السيّد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الجمعة 03 يناير 2020 بمدينة تملّالت بإقليم قلعة السراغنة الحفل الرسمي لمهرجان ربيع تملّالت في نسخته الثامنة، بحضور عامل إقليم قلعة السراغنة ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة مراكش اسفي وعدد كبير من المنتخبين المحليين وممثلي مهنيي القطاع ومسؤولي الوزارة

وتنظم هذه النسخة تحت شعار ” المنتوجات المجالية والأنشطة المذرّة للدخل من أجل التنمية وخلق فرص الشغل” ما بين 28 دجنبر 2019 إلى 04 يناير 2020 من طرف جمعية مهرجان ربيع تملّالت وذلك بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة إقليم قلعة السراغنة والغرفة الفلاحية لمراكش ـ آسفي ومجلس جهة مراكش ـ آسفي والجماعة الترابية تملالت والجماعة الترابية الجوالة

وارتباطا بالشّعار الذي تبنّاه المهرجان لهذه النّسخة، ينظم معرض مهمّ للمنتوجات المجالية بمشاركة أكثر من 30 تعاونية تعرض من خلاله تشكيلة متنوّعة من المنتوجات، نذكر منها: زيت الزيتون، زيت الأركان، العسل، الكمّون، النباتات الطبية والعطرية، الكبّار

تتوفّر جهة مراكش ـ آسفي على إمكانيات مهمّة جدّاً في مجال المنتوجات المجالية (30 منتوج بارز) تشكّل رافعة من أجل تحسين ظروف المرأة القروية وخلق فرص شغل للشباب القروي. ويحظى قطاع المنتوجات المجالية باهتمام خاص في إطار مخطط المغرب الأخضر من خلال تمويل مشاريع مدرة للدخل عن طريق وكالة التّنمية الفلاحيّة وأيضاً من خلال مواكبة وتأطير التّعاونيات المنتِجة من طرف المصالح اللاممركزة التابعة لقطاع الفلاحة على مستوى الجهة. وهكذا فقد استفادت تعاونيات وجمعيات المنتوجات المجالية من غلاف مالي بلغ 20 مليون درهم لتأهيل وحدات التثمين وتطوير جودة المنتوج

وتتويجا لهذه المجهودات، تمّ ترميز 7 منتوجات مجالية و 6 منتوجات هي في طور الترميز، ممّا مكّن التعاونيات من تسويق منتوجاتها على المستويين الوطني و الدّولي

وموازاة مع أنشطة المهرجان، يُنظّم المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية حِصصا لتأطير فلاّحي الإقليم الزّائرين للمهرجان. وتتمحور هذه الحِصص بشكلٍ أساسي حول الممارسات الزّراعية السّليمة بالنّسبة للسّلاسل الإنتاجية الرئيسية بالجهة

وتكريسا لاستمرارية الموروث الثقافي الأصيل للفروسية التقليدية كرمز للذاكرة المغربية , تنظم خلال مدة هذا المهرجان عدة عروض لفن التبوريدة بمشاركة أزيد من 40 فرقة ( سربة ) قدمت من مختلف جهات المملكة

كما أن برنامج هذا المهرجان، الذي يعتبر فضاءً لتبادل التجارب والخبرات في مختلف المجالات، يضم عدة أنشطة اقتصادية وثقافية (محاضرات، فنون جميلة، شعر، مسرح،…) ورّياضية :منافسات رياضية، طواف  الدّراجات و غيرها

Regardez aussi

حصيلة عمليات المراقبة لمصالح أونسا

حصيلة عمليات مراقبة مصالح أونسا خلال سنة 2019 راقبت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *