Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / تونس تلتزم بتحلية و معالجة مياه الصرف الصحي
Usine dessalement eau de mer Agadir - Map
Usine dessalement eau de mer Agadir - Ph : Map

تونس تلتزم بتحلية و معالجة مياه الصرف الصحي

تحلية المياه و معالجة مياه الصرف الصحي: حلول أساسية للمغرب الكبير، تونس ملتزمة.

توشك تونس على إفتتاح محطة ثانية لتحلية المياه في زارات لتلبية الإحتياجات المائية في جنوب البلاد المنكوب بالجفاف في منطقة مغاربية تواجه نقصا في هطول الأمطار، أصبحت تنقية مياه البحر ضرورة لا مفر منها على الرغم من إنتقادها بالإضافة إلى الإعتماد المتزايد على إعادة تدوير مياه الصرف الصحي للزراعة.

تواجه تونس و الجزائر وليبيا والمغرب إنخفاض شديد في هطول الأمطار، حتى خلال فصل الشتاء و وفقا للبنك الدولي فإن هذه البلدان تواجه خطر الوقوع في « ندرة مطلقة » للمياه (500 م3 سنويا للفرد) بحلول عام 2030، المغرب بالغ في 600 مترمكعب و تونس في أقل من 400 مترمكعب.

للتعامل مع هذا الوضع المقلق يقول المدير التنفيذي المنتهية ولايته لشركة المياه التونسية سونيد، مصباح هلالي، إن تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد للحصول على مصادر جديدة لمياه الشرب.

مع ذلك تمثل تحلية المياه تحديا لتونس التي لا تملك موارد هيدروكربونية، حيث تمثل الطاقة 40 في المئة من تكلفة إنتاج مترمكعب واحد من مياه الشرب لكن الهلالي يقدر أن التقدم التكنولوجي يمكن أن يخفض هذه التكلفة إلى النصف.

تتعلق الإنتقادات على وجه الخصوص بتصريف المياه شديدة الملوحة الضارة بالبيئة البحرية على الرغم من أن بعض الخبراء يسلطون الضوء على الآثار السلبية إلا أن السيد هلالي يسلط الضوء على إنتشار البيئة المائية و جاذبية المياه التي يتم تصريفها للصيادين.

بدأت تونس بناء محطات تحلية المياه في سبعينيات و ثمانينيات القرن العشرين لمعالجة المياه قليلة الملوحة، مع ذلك  تم إنشاء أول محطة لتحلية مياه البحر في عام 2018 في جربة لتزويد الجنوب، حاليا تتوفر جربة  على 15 محطة لمعالجة المياه المالحة تشكل 6٪ فقط من مياه الشرب في البلاد تهدف البلاد إلى الوصول إلى 30٪ من مياه الشرب من تحلية المياه بحلول عام 2030.

بالإضافة إلى تحلية المياه، تركز تونس على المعالجة المتقدمة لمياه الصرف الصحي لإعادة إستخدامها في الزراعة و تجديد المياه الجوفية، هذا النهج حيوي للحفاظ على موارد مياه الشرب ، التي تمتصها الزراعة حاليا بنسبة 80٪، يوجد في البلاد 125 محطة تعالج حوالي 300 مليون م3 من مياه الصرف الصحي سنويا منها 5 إلى 7٪ تستخدم في المناطق الزراعية.

تشارك الجزائر أيضا في تحلية المياه، مع تشغيل 23 محطة و 14 محطة أخرى مخطط لها بحلول عام 2030.

في الوقت نفسه يوجد في المغرب 12 محطة لتحلية المياه و يخطط لبناء سبع محطات جديدة لزيادة الإنتاج إلى أكثر من مليار متر مكعب من المياه سنويا، مع تخصيص بعضها للزراعة.

وعلى الرغم من التكاليف المرتفعة تعتبر معالجة مياه الصرف الصحي أولوية لهذه البلدان خاصة في تونس والجزائر حيث أنها أقل تكلفة من تحلية المياه وعلى الرغم من إستمرار التحديات لا سيما في ليبيا حيث يعيق عدم الإستقرار السياسي المشاريع أصبحت تحلية المياه معالجة مياه الصرف الصحي حلولا أساسية لضمان إمدادات مياه الشرب في منطقة المغرب العربي.

مع وكالة فرانس بريس AFP

Partager

Regardez aussi

Maroc moins intermédiaires dans la commercialisation des fruits et légumes

مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بالتسويق المباشر للفواكه والخضروات

صادق مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس بالرباط، على مشروع مرسوم رقم 2.23.920 بتنفيذ القانون رقم …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *