Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / بعد التقليص من حصص الري بمنطقة الكردان، الغرفة الفلاحية لسوس ماسة تطالب برفع الضرر اللاحق بمنتجي الحوامض
Agrumes: Le Maroc fait face à une saison difficile

بعد التقليص من حصص الري بمنطقة الكردان، الغرفة الفلاحية لسوس ماسة تطالب برفع الضرر اللاحق بمنتجي الحوامض

بعد التقليص من حصص الري بمنطقة الكردان، الغرفة الفلاحية لسوس ماسة تطالب برفع الضرر اللاحق بمنتجي الحوامض

طالبت الغرفة الفلاحية الجهوية لسوس ماسة بتخصيص حصص إضافية من مياه السقي لري “مشروع الكردان” الخاص بإنتاج الحوامض (إقليم تارودانت)، وذلك لتبلغ على الأقل 20 مليون متر مكعب حتى متم شهر أكتوبر القادم

وأكدت الغرفة في بلاغ أصدرته في أعقاب الاجتماع الذي عقده مكتبها مؤخرا عن طريق تقنية التواصل الشبكي برئاسة السيد علي قيوح، رئيس الغرفة، أن هذه الكمية من المياه “توفر الاحتياجات الدنيا لضمان السير العادي للموسم الفلاحي الحالي”

وتأتي مطالبة الغرفة الفلاحية بالرفع من حصص مياه الري بعدما تقرر تخفيض كمية المياه الموجهة لري حوالي 6 آلاف هكتار من الحوامض في “مشروع الكردان”، والذي يتم عبر قناة لجلب مياه السقي انطلاقا من سد “أولوز” ضواحي مدينة تارودانت

وحسب المصدر نفسه، ففي بداية شهر ماي 2020 ، تم تحديد الحصة المخصصة لسقي “مشروع الكردان” من طرف وكالة الحوض المائي لسوس ماسة في 13 مليون متر مكعب حتى نهاية شهر أكتوبر، حيث اعتبرت “جمعيات مستعملي المياه المخصصة للأغراض الزراعية” بالمنطقة هذه الحصة ” قليلة ولا يمكنها أن تلبي الاحتياجات الضرورية للسقي لضمان استدامة الاستثمار في القطاع الفلاحي”

وسجل أعضاء مكتب الغرفة الفلاحية الجهوية لسوس ماسة “الانعكاسات السلبية على المستوى الاجتماعي والاقتصادي لقرار تخفيض حصص مياه الري ، خاصة أن النشاط الاقتصادي بمنطقة الكردان يعتمد أساسا على الفلاحة المسقية، والتي تتطلب حاجيات مهمة من مياه السقي، لاسيما وأن المنطقة على أبواب فصل الصيف الذي تزداد فيه الاحتياجات من مياه الري”

وقد خلص اجتماع مكتب الغرفة إلى توجيه مراسلات بهذا الخصوص إلى كل من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووالي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان بصفته رئيسا للجنة الجهوية للماء، وعامل إقليم تارودانت، بالإضافة إلى مديري وكالة الحوض المائي لسوس ماسة، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة وذلك للمطالبة بتخصيص حصص إضافية من مياه السقي لمشروع الكردان لتبلغ على الأقل 20 مليون متر مكعب حتى متم شهر أكتوبر القادم، حيث اعتبروا أن هذه الكمية من المياه تشكل” الاحتياجات الدنيا لضمان السير العادي للموسم الفلاحي الحالي”

Regardez aussi

Abricots : Le Maroc 13ème producteur mondial

إنتاج المشمش : المغرب في الرتبة 13 عالميا و الثالثة إفريقياً

إنتاج المشمش : المغرب في الرتبة 13 عالميا و الثالثة إفريقياً على الرغم من تذبذب …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *