Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / التخفيف من آثار نقص هطول الأمطار: اجتماع بين الغرف الفلاحية والهيئات البيمهنية
Réduction de l’impact du déficit pluviométrique : une rencontre entre les chambres régionales d'agricultures et les fédérations interprofessionnelles

التخفيف من آثار نقص هطول الأمطار: اجتماع بين الغرف الفلاحية والهيئات البيمهنية

برنامج التخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية: لقاء مع الغرف الفلاحية الاثني عشر والهيئات البيمهنية الفلاحية

  • ظرفية الموسم الفلاحي الحالي وتنزيل برنامج التخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية
  • دعوة مختلف المتدخلين لتنسيق تدخلاتهم والإنصات إلى الفلاحين

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، يوم الثلاثاء 22 فبراير 2022 بالرباط، لقاء مع رئيس جامعة الغرف الفلاحية السيد الحبيب بنطالب ورؤساء الغرف الفلاحية الاثني عشر وكذا رؤساء الهيئات البيمهنية الفلاحية التي تمثل الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية، بحضور رئيس مجموعة القرض الفلاحي للمغرب السيد طارق السجلماسي ومسؤولين مركزيين وجهويين من قطاع الفلاحة.

يندرج اللقاء في إطار تنزيل برنامج العمل الذي تم إطلاقه وفقا للتعليمات الملكية السامية للتخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية على النشاط الفلاحي من خلال تقديم المساعدة للفلاحين ومربي الماشية المعنيين، من أجل تغطية ما تبقى من الموسم الفلاحي 2021/2022.

وقد قدم الوزير في بداية الاجتماع ظرفية الموسم الفلاحي الحالي وهدف برنامج العمل الذي تم بلورته وفقا لتعليمات جلالة الملك نصره الله لمساعدة مربي الماشية والفلاحين على مواجهة آثار تأخر التساقطات المطرية على جميع مكونات القطاع الفلاحي.

يضم هذا البرنامج ثلاثة محاور رئيسية. يتعلق الأول بحماية الرصيد الحيواني والنباتي وتدبير ندرة المياه، ويخص المحور الثاني التأمين الفلاحي، في حين يهم المحور الثالث تخفيف الأعباء المالية على الفلاحين والمهنيين لمواجهة الطوارئ والاستعداد لموسم الربيع والموسم الفلاحي المقبل.

بعد عرض مفصل لمحاور البرنامج، أعرب ممثلو المهنيين عن اعتزازهم وفخرهم للعناية السامية التي يحيط بها جلالة الملك العالم القروي.

وقد ركزت المداخلات على مختلف مكونات البرنامج وطرق تنزيله. كما تم تقديم منظومة الحكامة وإجراءات تنزيل البرنامج. بالنسبة لمحور حماية الثروة الحيوانية، تم شرح عملية توزيع ونقل الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية وكذا عملية توزيع الأعلاف المركبة لفائدة مربي الابقار الحلوب، مع المواكبة الضرورية لـضمان السرعة والشفافية واستهداف جميع مجموع التراب الوطني حسب الحاجيات.

كما تم التركيز خلال النقاش على تتبع الحالة الصحية للأبقار والأغنام والماعز والإبل لمعالجة الأمراض والطفيليات التي يمكن ظهورها في مثل هذه الظروف وكذا معالجة النحل ضد داء الفارواز.

وقد دعا الوزير إلى تعبئة جميع المتدخلين وإلى التنسيق الوثيق لمختلف التدخلات من أجل إنجاح البرنامج. وأكد على ضرورة التواصل المستمر مع مربي الماشية والفلاحين المستفيدين بالإضافة إلى تأطيرهم فيما يخص مختلف العمليات المتعلقة بالبرنامج.

Regardez aussi

France : 9 milliards de dirhams pour booster l'agriculture

ما هو دور فرنسا في السياسات الفلاحية في أفريقيا؟

تم تكليف CGAAER بدراسة مكانة فرنسا في السياسات الزراعية في أفريقيا. نشر المجلس العام للأغذية …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.