Accueil / أخبار المقاولات الفلاحية / انعقاد الملتقى الوطني للتفاح بميدلت من 10 الى 14 أكتوبر 2023

انعقاد الملتقى الوطني للتفاح بميدلت من 10 الى 14 أكتوبر 2023

تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بشراكة مع عمالة إقليم ميدلت تحتضن مدينة ميدلت الملتقى الوطني للتفاح تحت شعار” استراتيجية الجيل الأخضر: آفاق جديدة لتنمية سلسلة التفاح” وذلك من 10 إلى 14 أكتوبر 2023 بشراكة ودعم من شركاء محليين وجهويين ووطنيين.

ينظم الملتقى الوطني للتفاح بميدلت في نسخته الثالثة من طرف جمعية الملتقى الوطني للتفاح بميدلت. هذا الملتقى الذي يعتبر امتدادا لمهرجان التفاح الذي يحتفى به بميدلت الى غاية سنة 2014، حيث تم تطويره الى ملتقى وطني والذي مكن من خلق منصة سنوية للقاء والتواصل بين مختلف الفاعلين والمسؤولين عن زراعة وانتاج وتثمين وتسويق التفاح، كما يهدف الملتقى الى تعزيز دور التعاونيات والجمعيات الفلاحية وتنمية قدراتهم ومهاراتهم وكذا مواكبة المنتجين الصغار وتعزيز دورهم في تطوير الاقتصاد الاجتماعي بالمنطقة، من خلال تطوير الشراكات بين مختلف المتدخلين والمسؤولين عن القطاع.

وتعتبر سلسلة الأشجار المثمرة التي يدخل ضمنها منتوج التفاح ثاني أهم سلسلة من حيث الأهمية الاقتصادية للقطاع الفلاحي بجهة درعة تافيلالت. وعلى الصعيد الوطني، حظيت هذه السلسلة كباقي سلاسل الانتاج  بإبرام عقد برنامج من الجيل الجديد بين الدولة و االفيدرالية بين المهنية لسلسلة الأشجار المثمرة بالمغرب للفترة الممتدة من 2021 إلى .2030  ويتضمن البرنامج مشاريع مهمة تروم الرفع من القيمة المضافة للسلسلة.

وسيشمل البرنامج العلمي للملتقى عدة ندوات ولقاءات فكرية وعلمية لمناقشة آفاق مشروع تنمية سلسلة التفاح في إطار استراتيجية الجيل الأخضر. كما سيخصص الملتقى ورشات تكوينية ولقاءات علمية من تأطير خبراء من مختلف التخصصات ذات علاقة بسلسلة التفاح لفائدة الفلاحين والتعاونيات المشاركين في الملتقى والذي يعد مكسبا مهما للمنطقة التي تعتمد على التعاونيات كآلية لتحسين الدخل للعديد من الأسر. وتروم هذه الدورة تشجيع المبادرات المقاولاتية لدى الشباب والتعاونيات ، وتحسين الإنتاجية و تعزيز تثمين المنتوج وتحسين قنوات التوزيع والتسويق.

للإشارة فمن المرتقب أن يصل إنتاج التفاح خلال هذا الموسم إلى أزيد من 307 ألف طن بجهة درعة تافيلالت بزيادة 4٪ مقارنة مع الموسم الماضي رغم الظروف المناخية الصعبة.

ومن المرتقب أن يشارك في دورة هذه السنة من الملتقى، حوالي 160 عارضا ضمن الفاعلين الأساسيين في هذا المجال. ويمتد المعرض على مساحة 5.6 ألف متر مربع، تضم إلى جانب فضاء الاستشارة الفلاحية أقطاب متعددة:

  • قطب المؤسسات والجهات الداعمة: بمثابة منصة تضم المؤسسات العمومية والخاصة المعنية بالقطاع، بالإضافة إلى شركاء الملتقى والجهات الداعمة
  • قطب التفاح ومشتقاته : يشكل أحد أهم فضاءات الملتقى، وهو فضاء مركزي يمكن من عرض وإبراز جميع أصناف التفاح التي تنتجها مختلف جهات المغرب؛
  • قطب المنتوجات المجالية : يشكل واجهة عرض مخصصة للمنتوجات المحلية لمختلف جهات المملكة.
  • قطب اللوازم الفلاحية: يضم المقاولات التي تعمل في مجال الأسمدة ومنتوجات الصحة النباتية والنباتات، ومعدات الري، والتخزين والتغليف والطاقات المتجددة والمعدات الفلاحية؛
  • قطب المكننة الفلاحية : قطب مخصص حصريا لعالم المعدات والتجهيزات والآليات والعربات المرتبطة بالأنشطة الفلاحية؛
  • فضاء ضيف الشرف: سيحتفي هذه السنة بمنطقة إميلشيل لما تزخر به من منظومات تقليدية بارعة في الانتاج الفلاحي و موروثات ذات حمولة تاريخية وثقافية ضاربة في جذور التاريخ.
  • فضاء الطفل: سيحتفي بالأطفال عبر ورشات و فقرات تنشيطية طيلة خمسة أيام.

وإلى جانب فضاءات المعرض، تتميز النسخة الحالية بإقامة فضاء خاص بالاستشارة الفلاحية.

وسيتم أيضا برسم هذه الدورة تتويج أحسن منتجي  التفاح وكذا توزيع الجوائز على احسن المعارضين في الدورة بمختلف الأقطاب.

 ويستقطب الملتقى كل سنة عددا أكبر من الزوار، ويتوقع أن يستقطب الملتقى هذه السنة أزيد من 67 ألف زائر.

Partager

Regardez aussi

الدورة 16 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب من 22 إلى 28 أبريل بمكناس

الدورة 16 للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب ستتطرق لقضايا مرونة واستدامة نظم الإنتاج الزراعي في مواجهة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.