Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / انطلاق الدورة الثالثة والثلاثون للمؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة لإفريقيا بالرباط

انطلاق الدورة الثالثة والثلاثون للمؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة لإفريقيا بالرباط

  • تجتمع البلدان الإفريقية بالرباط لإيجاد حلول عملية وملموسة للأمن الغذائي وتحسين الإنتاج الزراعي

ترأس رئيس الحكومة، السيد عزيز أخنوش، والمدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، السيد شو دونيو، يوم 18 أبريل 2024 بالرباط، حفل افتتاح الدورة الثالثة والثلاثون للمؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة لإفريقيا.

برئاسة المملكة المغربية في شخص السيد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات للسنتين المقبلتين، ينعقد المؤتمر على مدى 3 أيام، من 18 إلى 20 أبريل، تحت شعار « نظم غذائية وزراعية مرنة وتحولات قروية شاملة »مع التركيز على تحويل النظم الزراعية والغذائية، في سياق يتسم بتغير المناخ واحتياجات الساكنة المتزايدة للقضاء على الجوع وسوء التغذية.

يعد المؤتمر فرصة كبيرة للدول الإفريقية لمناقشة الحلول العملية والملموسة للأمن الغذائي وتحسين الإنتاج الزراعي بهدف تحقيق تغيير جدري ومستدام في النظم الزراعية والغذائية في جميع أنحاء القارة. يتعلق الأمر بجعل النظم الغذائية أكثر كفاءة وشمولية ومرونة واستدامة من أجل إنتاج أفضل وتغذية أفضل وبيئة أفضل ونوعية حياة أفضل، والمعروفة باسم التحسينات الأربعة في الإطار الاستراتيجي لمنظمة الأغذية والزراعة 2022-2031.

رحب رئيس الحكومة بمندوبي الدول الإفريقية وذكر بهذه المناسبة، بالاهتمام الخاص الذي يوليه المغرب، تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، للقطاع الفلاحي والعالم القروي، بهدف تحقيق تنمية مندمجة وخلق القيمة المضافة من خلال الاستراتيجيات المتتالية التي تعتمد على إعادة هيكلة الفلاحة وتحسين الإنتاجية ووضع الاستثمار في قلب المعادلة الفلاحية وتعزيز رأس المال البشري,

وفي كلمته الافتتاحية، تقدم المدير العام للفاو شو دونيو بالشكر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على استضافته الكريمة للمؤتمر. وأشار إلى أن مستويات الجوع في افريقيا قد ارتفعت خلال السنتين الماضيتين بسبب آثار جائحة كوفيد-19 والصراعات الحالية وأزمة المناخ والصدمات الاقتصادية، لكن القارة مليئة بالإمكانيات والفرص « تمتلك إفريقيا أكبر مساحة من الأراضي الصالحة للزراعة في أي قارة ولديها موارد طبيعية وفيرة … بالإضافة إلى ذلك، يقدم الشباب الأفارقة إمكانات استثنائية ». كما دعا إلى إقامة شراكات استراتيجية وزيادة الاستثمارات واستغلال قوة التكنولوجيات الرقمية لتعزيز الكفاءة والإنتاجية في القطاعات الزراعية في افريقيا.

يشهد المؤتمر مشاركة 49 وفدا، و36 وزيرا و336 مندوب ومراقب من مختلف أنحاء افريقيا. وسيمكن من تبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات، لتمكين كل بلد من اتخاذ مساره الخاص في تحويل نظامه الزراعي الغذائي.

يتضمن جدول أعمال المؤتمر الإقليمي لمنظمة الأغذية موائد مستديرة وزارية حول مواضيع حيوية مثل التكنولوجيات الجديدة، واستراتيجيات المرونة المناخية، وديناميكيات السوق، وإمكانات المنتجات البحرية، والمككنة الزراعية، والرقمنة، والسياسات الشاملة لتمكين النساء والشباب، وتحديات التنوع البيولوجي، والتصحر، واستراتيجيات تنمية تربية الماشية.

سيقوم المندوبون بصياغة توصيات إقليمية لتقديمها إلى المجلس العالمي لمنظمة الأغذية والزراعة الذي يوجه اتجاه المنظمة وعملها في إطار الإطار الاستراتيجي لمنظمة الأغذية والزراعة 2022-2031 من أجل إنتاج أفضل وتغذية أفضل وبيئة أفضل وحياة أفضل، وهي التحسينات الأربعة التي تؤطر جدول أعمال المؤتمر وخارطة الطريق نحو نظم غذائية وزراعية أكثر كفاءة وشمولية ومرونة واستدامة.

Partager

Regardez aussi

Oriental: 400% d’avancement pour le Pilier II du Plan Maroc Vert

انعقاد أشغال الدورة الأولى للمجلس الإداري للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية برسم سنة 2024

حصيلة الإنجازات التقنية والمالية برسم سنة 2023 حصيلة الإنجازات التقنية والمالية للسنة الجارية 2024  ترأس …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *