Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / الملتقى الوطني للزيتون بالعطاوية يسجل إقبالا مكثفا لمهنيي القطاع
image_not_found

الملتقى الوطني للزيتون بالعطاوية يسجل إقبالا مكثفا لمهنيي القطاع

إقبال كبير من لدن مهنيي القطاع الفلاحي على الملتقى الوطني للزيتون بالعطاوية

عرف الملتقى الوطني للزيتون بالعطاوية في أولى أيامه، الذي انطلقت فعالياته يوم الأربعاء الماضي بالجماعة الترابية العطاوية التابعة لإقليم قلعة السراغنة، اهتماما كبيرا من لدن المهنيين في القطاع الفلاحي وذلك للتعرف على آخر المستجدات في هذا المجال

وتشكل هذه التظاهرة، المنظمة على مدى أربعة أيام تحت شعار “تثمين وجودة المنتوج رافعة أساسية لتنمية سلسلة الزيتون ” بمبادرة من جمعية الملتقى الوطني للزيتون والفيدرالية البيمهنية للزيتون، مناسبة للاطلاع على الطرق والتقنيات المعتمدة من أجل تحسين جودة منتوج الزيتون

وأكد المدير الجهوي للفلاحة لمراكش آسفي السيد عبد العزيز بوسرارف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اليوم الأول من هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة مراكش أسفي ومجلس الجهة وعمالة إقليم قلعة السراغنة والمجلس الإقليمي لقلعة السراغنة والمجلس البلدي للعطاوية، عرف اقبالا مكثفا للفلاحين من مختلف جهات المملكة، حيث سجل زيارة حوالي ألف مهني لأروقة هذا الملتقى البالغ عددها مائة، والتي تعرض فيه الشركات المختصة خدماتها والآليات الحديثة المستعملة في هذا الميدان

وأشار إلى أن جهة مراكش آسفي، التي تتوفر على 215 ألف هكتارا للزيتون وهو ما يمثل 20 في المائة على الصعيد الوطني، تعرف معدل انتاج يتراوح ما بين 300 و370 ألف طن في السنة ( أي حوالي 22 في المائة من الانتاج الوطني)، مشيرا إلى أنه في إطار مخطط المغرب الأخضر عرفت هذه الجهة غرس 58 ألف هكتارا خلال الفترة مابين 2009 و2017 ، وذلك بفضل 26 مشروعا للدعامة الأولى، و22 مشروعا للدعامة الثانية بالإضافة إلى احداث 10 وحدات عصرية لإنتاج زيت الزيتون

من جهته، أبرز رئيس جمعية الملتقى الوطني للزيتون السيد محمد بركة، في تصريح مماثل، أن هذا الملتقى أصبح موعدا سنويا للمهنيين للالتقاء والاطلاع على آخر المستجدات التي يعرفها هذا القطاع، مشيرا إلى مشاركة عدد من المهنيين والعارضين من عدد من الدول كفرنسا واسبانيا وايطاليا ومصر الذين يجدون في هذا المعرض فضاء لتقاسم الخبرات والتجارب خاصة في مجال المحافظة على البيئة

وأوضح أن المغرب يواكب عن كثب المستجدات التي يعرفها قطاع الزيتون على المستوى الدولي، مبرزا أن مخطط المغرب الأخضر مكن المنتجين من الآليات الكفيلة بتحسين جودة هذا المنتوج، حيث أصبحت هناك علامات مغربية في هذا المجال تصدر إلى الخارج

ويتميز برنامج هذا الملتقى، الذي يقام على مساحة 3 هكتارات، بتنظيم عدة ندوات وورشات في مختلف المواضيع التقنية حول تطوير سلسلة الزيتون (تقنيات الإنتاج، التعريف بجودة الزيتون وبزيتون المائدة وكذا التسويق)، وورشات تكوينية للعاملين في هذه السلسلة

كما خصص فضاء للاستشارة الفلاحية وورشات تتعلق بالتربية البيئية لفائدة تلاميذ المدارس، وأخرى لتذوق زيت الزيتون وزيتون المائدة، بالإضافة إلى تتويج أحسن الضيعات الفلاحية

وتشكل نسخة هذه السنة فرصة سانحة لاستقطاب أكبر عدد من المهنيين وذات قيمة مضافة بالنسبة لجميع المتدخلين في مجال زراعة أشجار الزيتون سواء على الصعيد الجهوي أو الوطني

مع وكالة المغرب العربي للأنباء

Regardez aussi

Le FDA accusé de détournement de 400 MDH pour transactions fictives !

صندوق التنمية الفلاحية قدم 2.4 مليار درهم لجهة بني ملال-خنيفرة منذ 2008

صندوق التنمية الفلاحية منح 2.4 مليار درهم لجهة بني ملال-خنيفرة منذ 2008 أكد المدير الجهوي …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *