Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / المغرب يصبح أول مصدّر للتوت الأزرق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة
myrtille2
Myrtilles Ph : DR

المغرب يصبح أول مصدّر للتوت الأزرق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة

المغرب يصبح أول مصدّر للتوت الأزرق إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

يستمر المغرب في توسيع وجوده في السوق العالمي للتوت الأزرق، مع الإمارات العربية المتحدة كإحدى الوجهات التي تشهد أسرع معدل نمو، وفقًا لتقرير EastFruit. في موسم 2022/23 (يوليو-يونيو)، احتل المغرب الصدارة في قائمة موردي التوت الأزرق إلى الإمارات العربية المتحدة.

يجدر بالذكر أن المغرب لم يصدّر بكميات كبيرة من التوت الأزرق إلى الإمارات العربية المتحدة في السابق، حيث كانت فرنسا والمملكة المتحدة هما الأسواق الرئيسية. ومع ذلك، تبين أن جهود منتجي المغرب في البحث عن أسواق بديلة خارج أوروبا كانت ناجحة، وظهرت التوت الأزرق المغربي على سوق الشرق الأوسط، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة.

خلال موسم 2020/21، تم شحن فقط 211 طنًا من التوت الأزرق من المغرب إلى سوق الإمارات العربية المتحدة. ثم تضاعفت حجم الصادرات ليصل إلى 982 طنًا، بقيمة تبلغ 6.3 مليون دولار، خلال موسم 2022/23.

من جهتها، تستورد الإمارات العربية المتحدة التوت الأزرق من المغرب، وجنوب أفريقيا، وهولندا، وبيرو، والعديد من الدول الأخرى (مجموعها 22 خلال موسم 2022/23). وكانت هولندا والولايات المتحدة وإسبانيا هما الموردين الرئيسيين قبل سنوات قليلة. ثم تصدّرت جنوب أفريقيا قائمة الموردين الرئيسيين، حيث شكلت أكثر من ثلث واردات التوت الأزرق الإجمالية إلى الإمارات العربية المتحدة.

في هذه الأثناء، استمر المغرب أيضًا في زيادة حصته في السوق. حيث لم تكن تمثل المغرب سوى 2.6% من واردات الإمارات العربية المتحدة قبل خمس سنوات فقط. وفي 2022/23، وصلت هذه الحصة إلى 36% ووصلت حتى 80% من فبراير إلى مايو! وبالتالي، أصبح المغرب المورد الرئيسي للتوت الأزرق إلى الإمارات العربية المتحدة، متجاوزًا جنوب أفريقيا.

ومع ذلك، على الرغم من هذه المنافسة بين الموردين، إلا أن المغرب وجنوب أفريقيا لا يتنافسان فعليًا. فالمغرب يصدّر التوت الأزرق إلى الإمارات العربية المتحدة من يناير إلى يونيو، بينما يتم استيراد التوت الأزرق من جنوب أفريقيا من يوليو إلى ديسمبر. وبالتالي، يضمن البلدين إمدادًا مستدامًا بالتوت الأزرق إلى سوق الإمارات العربية المتحدة على مدار العام.

ساهم التطور السريع لصادرات التوت الأزرق الطازج في جعل المغرب أكبر مصدّر عالمي لهذه الفواكه في عام 2022. وبالإضافة إلى ذلك، احتل المغرب المرتبة الرابعة عالميًا في تصنيف مصدّري التوت الأزرق المزروع، متفوقًا على الولايات المتحدة وكندا.

وبلغت إيرادات صادرات التوت الأزرق المغربية 315 مليون دولار خلال موسم 2022/23. واحتلت التوت الأزرق المرتبة الرابعة في قائمة فئات الفواكه والخضروات التي تحقق أكبر إيرادات صادرة، حيث تسبقها فقط الطماطم واليوسفي والتوت البري. وبالإضافة إلى ذلك، في النصف الأول من العام الحالي، احتلت التوت الأزرق المرتبة الثانية، حيث احتلت الطماطم المرتبة الأولى.

Partager

Regardez aussi

Augmentation du salaire minimum dans l'agriculture (SMAG) au Maroc

زيادة 10% في أجور العمال المغاربة

اتفقت الحكومة وأرباب العمل والنقابات العمالية على عدد من الإجراءات الحاسمة لتحسين ظروف العمال المغاربة. …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *