Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية يسعيان للإسراع بتنمية الزراعة المستدامة
Financement-de-16,8-millions-DH-pour-les-exploitations-agricoles-et-unités-agro-industrielles
Financement de 16,8 millions DH pour les exploitations agricoles et unités agro-industrielles

القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية يسعيان للإسراع بتنمية الزراعة المستدامة

القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية يسعيان للإسراع بتنمية الزراعة المستدامة

عقب توقيع خط ائتمان قيمته 560 مليون درهم (50 مليون يورو)، أبرمت ‘الوكالة الفرنسية للتنمية’ مع’القرض الفلاحي للمغرب’ اتفاقا حول منحة قيمتها 16.8 مليون درهم، تكون لفائدة الوحدات الفلاحية  و منشئات الصناعات الزراعية. والهدف من ذلك هو تشجيع المشاريع التي تؤثر إجابيا على التنمية المستدامة وحماية الموارد الطبيعية.وفي سياق الأزمة الصحية كوفيد-19، تم دفع مبلغ مسبق قدره 336 مليون درهم على هذا الخط الائتماني بغية تيسير ولوج المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم إلى التمويل. تم هذا تحت راية التعجيل بالتنفيذ في سياق الأزمة الصحية.

تلبيتاًللاحتياجات المالية المتّصلة بهذه الأزمة، قامت الوكالة الفرنسية للتنمية في وقت مبكر بدفع مبلغ 336 مليون درهم لشركة القرض الفلاحي للمغرب. وستتيح هذه الأموال دعما سريعا لقطاع الإنتاج الزراعي.

وصرّح السيد طارق السيجلماسي ، رئيس مجلس إدارة القرض الفلاحي للمغرب، إن “خط الائتمان الجديد الذي منح لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب يعزّز ويرسّخ العلاقة الدائمة بين مؤسستنا و الوكالة الفرنسية للتنمية. ونحن سعداء بشكل خاص بهذا خاصة لأنه الخط الرابع الذي وضع لصالحنا. وبالنسبة لنا فإن هذا يشكل علامة ثقة من جانب الوكالة الفرنسية للتنمية والاعتراف بمتانة أسسنا ونموذجنا الاقتصادي، و هذا فخر لنا حيث نعرف الخبرة والصرامة التي تتسم بها الأساليب و المنهجية التي تتبناها هذه الوكالة المانحة. وسيمكننا هذا، على وجه الخصوص، من دعم وتعزيز أعمالنا لدعم قطاعي الفلاحة والصناعة الزراعية ومواصلة تطبيق مهمتنا للخدمة العامة ولدعم السكان المحرومين “. وأضاف السيد طارق السيجلماسي أن  ” وضع خط الائتمان هذا يحدث في ظل الظروف الخاصة المرتبطة بوباء كوفيد-19، ولا يسعنا إلا أن نشكر الوكالة الفرنسية للتنمية على رؤيتها الإستشرافيّة والتزامها القوي والمستمر تجاه مجموعتنا “

و من جهته أكّد السيد ميهوب مزواغي ، مدير مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب ، على “استعداد الوكالة لدعم شركائها نحو التغلب على هذه الأزمة الصحية التي لا يزال من الصعب تقييم أثرها الاقتصادي. ومن المهم أن نبدي ثقتنا الكاملة في القطاع المصرفي المغربي لدعم الجهات الاقتصادية الفاعلة في القطاع الزراعي في هذه الفترة التي تتسم بشّدة بالشّك و بعدم اليقين .  ولكن علاوة على التحديات القصيرة الأجل، تظل شراكتنا موجهة بحزم نحو المواضيع الطويلة الأجل، تلك المتعلقة بتنمية اقتصاد زراعي كفء، مسؤول اجتماعيا ومرن مع تغير المناخ”

تشجيع تنمية الزراعة المستدامة في المغرب

و يكون هذا الاتفاق الجديد منسجما مع الأهداف التي تسعى إليها إستراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” الجديدة لوزارة الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القرويّة و المياه و الغابات. وبالتالي، يجب أن تصاحب الموارد المالية والتقنية التي يتم تعبئتها تطوير المشاريع الزراعية الصغيرة والمتوسطة الحجم في المناطق الريفية، خاصة المشاريع التي تسهم في نشر الفلاحة الأكثر استدامة والزراعة المحلية ، مثل مشاريع الري الرشيد، ونجاعة الطاقة، والزراعة البيولوجيّة ، ومعالجة النفايات الزراعية، وكذلك مشاريع الزراعة المحلية.

وينبغي أن تساهم منحة الدعم التقني التي تمنحها الوكالة بمبلغ 16.8 مليون درهم في تحويل ممارسات الجهات الفاعلة في العالم الزراعي نحو زراعة أكثر استدامة واحتراما للموارد الطبيعية. وستعرض المرافقة المناسبة، التقنية والمالية على السواء، على أصحاب مشاريع تنمية الزراعة البيولوجيّة  إن كانت جديدة أو مشاريع زراعية تمّ تحويلها إلى زراعة بيولوجيّة ، وكذلك لفائدة مشاريع تثمين النفايات الزراعية أو تنمية الطاقات المتجددة. وسوف تساعد المنحة أيضاً في بناء وإثراء عرض مجموعة القرض الفلاحي للمغرب في مجال تمويل الفلاحة المستدامة.

Regardez aussi

Le FDA accusé de détournement de 400 MDH pour transactions fictives !

صندوق التنمية الفلاحية قدم 2.4 مليار درهم لجهة بني ملال-خنيفرة منذ 2008

صندوق التنمية الفلاحية منح 2.4 مليار درهم لجهة بني ملال-خنيفرة منذ 2008 أكد المدير الجهوي …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *