Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / القرض الفلاحي المغربي يمنح ظرفاً مالياً بقيمة 6 مليارات درهم لدعم الفلاحة المغربية
Crédit Agricole du Maroc
Crédit Agricole - Ph : DR

القرض الفلاحي المغربي يمنح ظرفاً مالياً بقيمة 6 مليارات درهم لدعم الفلاحة المغربية

خصص القرض الفلاحي المغربي دعم بقيمة 6 مليارات درهم لدعم التدابير الحكومية لمكافحة آثار الجفاف.

بعد التعليمات التي قدمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفقه الله, لتخصيص دعم بقيمة 10 مليارات درهم لمواجهة آثار نقص الأمطار جاء دور القرض الفلاحي المغربي لتقديم يد العون من أجل تدبير خطة الطوارئ التي تتخذها الحكومة.

قرر البنك الفلاحي تقديم مساعدات تصل إلى 6 مليارات درهم للفلاحين و لمربوا الماشية المعنيين. هذا مما نقل عن الوكالة المغربية للأنباء MAP.

يعبر البنك الفلاحي عن وفائه الدائم لخدمة و دعم العالم القروي بالمساهمة في تخفيف النتائج السلبية المختلفة التي أعلن عنها بعد تسجيل الإنخفاض الحاد في هطول الأمطار المسجل على الصعيد الوطني, خلال إجتماع وزاري مشترك عقد يوم الخميس 17 فبراير 2022 برئاسة رئيس الحكومة عزيز أخنوش قدم البنك مجموعة من التدابير للمساهمة مع الحكومة في مكافحة آثار الجفاف.

وتهدف التدابير المقترحة إلى التخفيف من آثار الجفاف خاصة على المزارعين و الرعاة و جميع المهنيين في هذا القطاع و الخطة المعلن عنها منظمة حول ثلاث محاور.

الخطوة الأولى هي توفير غلاف مالي إضافي بقيمة 6 مليارات درهم لتمويل محاصيل الربيع من خلال خدمة « “FILAHA RABIIYA” » وبهذه الطريقة يأمل البنك في مساعدة الفلاحين في المناطق المعنية بتمويل تحسين زراعات الربيع مثل الذرة و البطيخ و دوار الشمس و البطيخ و الخضروات…إلخ

« خطة تركز على ثلاث نقاط: تمويل المزارعين و مربو الماشية و معالجة مديونية الفلاحين وتمويل الإبتكارات في مجال الري »

كما يُخول الظرف بتمويل و إستصلاح زراعة الأشجار المثمرة من خلال خدمة « AL GHARS » و سيوفر البنك لمزارعي الأشجار المثمرة التمويل اللازم لمواصلة صيانة المزارع أو البساتين بما يشمل الري و شراء الأسمدة و علاجات النباتية…إلخ.

كل هذا بهدف إلى تقليل الآثار الضارة للعجز في هطول الأمطار على التشجير و بالتالي إنقاذ الإنتاج في المستقبل.

سيساعد البنك أيضا في تمويل حماية الماشية من خلال منتج “LAKSIBA” الذي يهدف إلى مساعدة المزارعين على إنقاذ مواشيهم والحصول على الشعير بسعر 2 درهم / كجم وهو ما توفره خدمات MAPMDREF في مختلف أسواق المملكة ولهذا الغرض سيمنح القرض الفلاحي المغربي اعتمادات لشراء هذا العلف.

نفس الغلاف المالي سيمنح تمويل إعادة تشكيل قطيع إنتاج الحليل عن طريق منتج « GENISSES » وتجدر الإشارة إلى أن الحالة الراهنة لمزارع الألبان تتسم بانخفاض معدلات المواليد واحتمال زيادة انخفاض هذا العدد و للتغلب على ذلك يخطط البنك حاليا لإعداد خدمة جديدة لتمويل تربية و تناسل الأبقار و العجول من أجل إعادة تشكيل قطيع إنتاج الحليب.

بالإضافة إلى كل ذلك سوف يلبي البنك احتياجات السوق المحلية من الحبوب والأعلاف و لتحقيق هذه الغاية أُجْريت مشاورات مع إدارة وزارة الفلاحة مع مراعاة آليات المراقبة والرصد المتفق عليها مع إدارة الخدمات المعنية ولا سيما مكتب  » l’ONICL ”.

كما ينص المخطط على معالجة مديونية الفلاحين بخصوص أقساطهم المستقبلية و من أجل دعمهم خلال موسم الحصاد الحالي سيقوم القرض الفلاحي المغربي بتخصيص خدمة الوَقْف الإختياري.

وبالنسبة لفئة صغار الفلاحين التي تعمل ضمن جميع سلاسل الإنتاج الفلاحي سيشرع البنك في العلاج التلقائي على النحو التالي: تأجيل آجال استحقاق الائتمانات لمدة عام واحد و تعليق الإجراءات القانونية التي كانت قد بدأت سابقاً.

وستدرس حالة ديون الفلاحين الآخرين على أساس كل حالة على حدة و ستقدم لهم تسهيلات الدفع وفقاً لقدرتهم على سداد ديونهم ثم ستكون مسألة تنفيذ تنميط و تصنيف الديون من أجل اقتراح حلول كافية وملموسة تسمح للفلاحين بتمويل المواسم المستقبلية. كما أكد البنك.

أما المحور الثالث والأخير فيتعلق بالدعم المالي للإستثمارات المبتكرة في مجال الري و تحقيقا لهذه الغاية يخطط بنك القرض الفلاحي المغربي بالتعاون مع وزارة الفلاحة و الصيد البحرية والتنمية القروية والمياه والغابات من أجل تنفيذ حلول مبتكرة لتمويل الإستثمارات الخاصة التي تتم في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص و التي تهدف إلى تحسين و خلق فرص الحصول على مياه الري بتكلفة منخفضة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التمويل لا يتعلق بالإستثمارات التقليدية فحسب بل يتعلق أيضا بالوحدات المحلية لتحلية المياه الجوفية المالحة في منطقتي دوكالا و الشرق أو باستخدام الطاقة الشمسية لتقليل تكلفة الضخ إلى أدنى حد.

Regardez aussi

kiwi_maroc

نمو الكيوي في ألمانيا بسبب الإحتباس الحراري؟

« مع إرتفاع درجات الحرارة سنبدأ في زراعة الكيوي في المستقبل. » هانز يورغ فريدريش Hans-Jörg Friedrich …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.