Accueil / تقنيات / الزراعة في الفضاء
INSOLITE: La Chine va planter des vignes dans l'espace
Photo : DR

الزراعة في الفضاء

لطالما أبهر إستكشاف الفضاء البشرية و إلى جانب ذالك فقد حققت البعثات الفضائية أيضا تقدما علميا في العديد من المجالات بما في ذلك الزراعة.

في السنوات الأخيرة كانت زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء موضوعا بحثيا شائعا بشكل متزايد حيث يستكشف العلماء جدوى زراعة الطعام الطازج في الفضاء لرواد الفضاء في بعثات فضائية طويلة الأمد، في هذا المقال سوف نستكشف فوائد زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء و التحديات التي يواجهها العلماء و الحلول التي وجدوها.

لماذا زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء؟

زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء لها العديد من المزايا أولا يمكن أن يساعد في تلبية الإحتياجات الغذائية لرواد الفضاء خلال البعثات الفضائية طويلة الأمد مما يقلل من تكلفة نقل الطعام من الأرض، ذلك لأن إرسال الطعام إلى الفضاء يمكن أن يكون مكلفا للغاية و يقلل من مقدار المساحة المتاحة للمعدات الأخرى و بالإضافة إلى ذلك فإن زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء من شأنها أن تزود رواد الفضاء بأغذية طازجة و صحية، مما يمكن أن يحسن رفاهيتم وأدائهم البدني و العقلي.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون لزراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء آثار على الزراعة على الأرض، قد توفر الظروف القاسية للفضاء مثل إنخفاض الجاذبية و الإشعاع العالي فرصا لتطوير أنواع جديدة من الفواكه و الخضروات التي يمكن أن تتحمل بشكل أفضل الظروف المناخية القاسية للأرض مثل الجفاف و الفيضانات، يمكن أيضا إستخدام هذه الفواكه و الخضروات لإنتاج الغذاء في الأماكن التي تكون فيها الزراعة التقليدية صعبة أو مستحيلة مثل الصحاري أو مناطق القطب الشمالي.

تحديات الزراعة في الفضاء

مع ذلك فإن زراعة الفواكه الخضروات في الفضاء تواجه أيضا تحديات كبيرة، تحتاج الفواكه و الخضروات إلى بيئة مناسبة للنمو و التي قد يكون من الصعب تكرارها في الفضاء، تحتاج الفواكه و الخضروات إلى الضوء و الماء و الهواء و المواد المغذية لتنمو لكن هذه العناصر محدودة في الفضاء، لذلك يحتاج العلماء إلى إيجاد طرق لتزويد هذه الفواكه و الخضروات بالعناصر التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تؤثر ظروف الفضاء القاسية على نمو الفواكه و الخضروات يمكن أن يؤثر إنخفاض الجاذبية على نمو الجذور و الساق ، في حين أن الإشعاع العالي يمكن أن يتلف الحمض النووي للفواكه و الخضروات و يبطئ نموها لذلك يجب على العلماء إيجاد طرق لحماية الفواكه و الخضروات من الإشعاع و خلق الظروف المثلى لنموها.

حلول لزراعة الفواكه والخضروات في الفضاء

على الرغم من هذه التحديات وجد العلماء حلولا لزراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء فقد أنشأوا أنظمة زراعة مائية و التي تجعل من الممكن زراعة الفواكه و الخضروات بدون تربة بإستخدام العناصر الغذائية الذائبة في الماء، تسمح هذه الأنظمة للعلماء بالتحكم في مستويات العناصر الغذائية و الماء و الضوء التي تحتاجها الفواكه و الخضروات للنمو.

بالإضافة إلى ذلك طور العلماء تقنيات لحماية الفواكه و الخضروات من الإشعاع فقد إبتكروا مواد خاصة لحاويات النمو و التي يمكن أن تمنع الإشعاع الضار مع السماح للضوء بالاختراق كما إستخدم العلماء أسمدة خاصة لتعزيز مقاومة الفواكه و الخضروات للإشعاع.

أخيرا إستخدم العلماء تجارب الطيران المكافئ لمحاكاة إنخفاض جاذبية الفضاء، تسمح هذه التجارب للعلماء بدراسة كيفية تأثير الجاذبية المنخفضة على نمو الفاكهة و الخضروات و تطوير حلول لمعالجتها.

نتائج زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء

أسفرت تجارب زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء عن نتائج واعدة إلى الآن في عام 2015 ، قام رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية بزراعة الخس الروماني بإستخدام نظام زراعة مائي إستهلكه الطاقم، منذ ذلك الحين نجح العلماء في زراعة خضروات أخرى مثل الفجل و الجزر في الفضاء.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأبحاث حول زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء لها آثار على الزراعة على الأرض، يمكن إستخدام أصناف الفاكهة و الخضروات التي تم تطويرها لتحمل الظروف القاسية للفضاء لزراعة الغذاء في البيئات القاسية على الأرض، مثل الصحاري أو مناطق القطب الشمالي بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تساعد أبحاث الزراعة المائية في تحسين كفاءة النمو على الأرض عن طريق تقليل كمية المياه و المواد المغذية اللازمة.

حدود جديدة للزراعة

تعد زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء حدودا جديدة للزراعة مع فوائد محتملة للبعثات الفضائية طويلة الأمد و الزراعة على الأرض و مع ذلك، فإن زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء تمثل تحديات كبيرة مثل خلق بيئة مناسبة لنمو الفواكه و الخضروات و الحماية من الإشعاع.

 طور العلماء حلولا للتغلب على هذه التحديات مثل أنظمة الزراعة المائية و الحماية من الإشعاع، التي أظهرت نتائج واعدة حتى الآن، يمكن أن يكون للبحوث المتعلقة بزراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء آثار مهمة على الزراعة على الأرض ، مما سيساعد على تطوير أنواع جديدة من الفواكه والخضروات لتحمل الظروف المناخية القاسية و تحسين الغلة و بالتالي فإن زراعة الفواكه و الخضروات في الفضاء هي حدود جديدة مثيرة للزراعة و التي لا تزال تبهر العلماء و عامة الناس.

Partager

Regardez aussi

agriculture maghreb maroc algerie tunisie

ما التحديات التي تواجه الفلاحة المغربية في 2024؟

تواجه الفلاحة المغربية تحديات عديدة سنة 2024، في مقدمتها ندرة المياه. غنية بتاريخها ومساهمتها الكبيرة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *