Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / الزراعة المائية النباتية التكاملية، تمثل إحدى طرق توفير المياه وتحقيق إنتاج أكثر بموارد أقل

الزراعة المائية النباتية التكاملية، تمثل إحدى طرق توفير المياه وتحقيق إنتاج أكثر بموارد أقل

الزراعة المائية النباتية التكاملية، تمثل إحدى طرق توفير المياه وتحقيق إنتاج أكثر بموارد أقل

أكدت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) أن الزراعة المائية النباتية التكاملية، تمثل إحدى طرق توفير المياه وتحقيق إنتاج أكثر بموارد أقل

وأضافت أن الاستزراع النباتي والسمكي يعد مثالا على الزراعة المائية النباتية التكاملية، موضحة أن الزراعة المائية النباتية التكاملية تجمع بين تربية الأحياء المائية، وممارسة الاستزراع السمكي وزراعة النباتات في المياه دون تربة.  ما يعني استخدام المياه لتربية الأسماك وزراعة المحاصيل معا

وأشارت إلى أنه يمكن للمزارع التي تستخدم الاستزراع النباتي و السمكي أن تستهلك مياه أقل بنسبة 90 في المائة مقارنة بالزراعة التقليدية

ويشكل الاستزراع النباتي والسمكي الحل الزراعي المناسب في الدول التي تعاني من نقص في التربة ذات النوعية الجيدة فضلا عن نقص المياه

ويتيح هذا الاستزراع لدول المنطقة إنتاج الخضار، و فواكه، والأغذية الأخرى في الأراضي الصعبة أو غير القابلة للاستخدام

Regardez aussi

عيد الأضحى 1442 : يبلغ العرض حوالي 8 مليون رأس

عيد الأضحى 1442 : يبلغ العرض حوالي 8 مليون رأس مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *