Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / الدلاح مسؤول عن أزمة العطش في منطقة زاكورة

الدلاح مسؤول عن أزمة العطش في منطقة زاكورة

البطيخ الأحمر مسؤول عن أزمة العطش التي تضرب منطقة زاكورة

كشف تقرير حديث أن زراعة البطيخ هي منشأ نقص المياه و أزمة العطش الذي يعاني منه سكان منطقة زاكورة ونواحيها

تعد زراعة البطيخ من أهم الزراعات في منطقة زاكورة. وهي مخصصة أساسا من أجل التصدير إلى أوروبا وروسيا وموريتانيا. ولكن وبحسب تقرير إسباني نشرته جريدة المساء، فإن أحد أهم أسباب أزمة العطش التي تعاني منها منطقة زاكورة  هو تزايد نشاط زراعة البطيخ الأحمر مما أدى إلى شح المياه الذى يعانى منه سكان المدينة الذين خرجوا بالعشرات للاحتجاج خلال الأسابيع الماضية

واعتبر المحتجون أن إيجاد حل لمشكلة الانقطاع المتكرر للماء أو غيابه بات ضرورة ملحة، وأن استمرار الوضع على ما هو عليه يهدد حياة الساكنة، في ظل افتقار المنطقة للماء بسبب نضوب الآبار التي تزود مدينة زاكورة بالماء الشروب، محملين المسؤولية كاملة للجهات المسؤولة

صحيح أن زراعة البطيخ تحتاج إلى كميات كبيرة من مياه الري. ووفقا لدراسة أجريت في عام 2014 من قبل وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة، فإن 200 هكتار من البطيخ تحتاج إلى 10 ملايين متر مكعب من مياه الري. و من باب المقارنة، فإن نفس الحجم من الماضي ضروري لزراعة 1000 هكتار من أشجار النخيل

قلة المزارع وندرة هطول الأمطار في المنطقة أدى كذلك إلى انخفاض كبير في مستويات المياه الجوفية، مما حرم السكان من التزود بالماء الصالح الشرب

Partager

Regardez aussi

نتائج النسخة الثامنة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الجمعة 26 …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *