Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / الجديدة: توزيع الشعير المدعوم إبتدأً من الأسبوع المقبل
orge subventionnée
orge subventionnée - photo : DR

الجديدة: توزيع الشعير المدعوم إبتدأً من الأسبوع المقبل

إطلاق حملة توزيع الشعير المدعومة الأسبوع المقبل بإقليم الجديدة.

قال السيد عبد الرحمن النايلي المدير الجهوي للفلاحة اليوم الثلاثاء، إن المديرية ستبدأ الأسبوع المقبل بتوزيع الشعير المدعوم في إقليم الجديدة بحصة أولى تبلغ 50 ألف قنطار.

خلال إجتماع للجنة التقنية الإقليمية تم التركيز على التدابير المتخذة للتخفيف من آثار نقص الأمطار قال السيد النايلي إن المديرية الجهوية للفلاحة قد بدأت في وضع لجان لوضع لائحة للمستفيدين بتحديد السعر ب 200 درهم للقنطار، مشيراً إلى أن هذا يتعلق بمراكز التابعة للمناطق التالية: أولاد فرج، سيدي إسماعيل، مولاي عبد الله و أزمور.

وقال أيضا إن المرحلة الثانية لعملية التوزيع تشمل 000 30 قنطارا وأن المعاملات ذات الصلة ستفتح في 16 مارس.

وفيما يتعلق بالأعلاف المركبة المدعومة قال السيد النايلي إن المديرية الجهوية للفلاحة قد خصصت 000 70 قنطار للمقاطعة ستوَزع من خلال وَسَاطة « ماروك لايت Maroc Lait  » للتعاونيات الزبونة و من خلال وَسَاطة الخدمات الفلاحية بالنسبة للتعاونيات والأفراد الآخرين بسعر يتراوح بين 250 و 285 درهما لكل قنطار.

فيما يتعلق ببرنامج إنشاء نقاط توريد المياه المخصصة لري الماشية أوضح أن المديرية الجهوية للفلاحة تعمل على تحديد الإحتياجات و الأولويات من حيث حفر وتجهيز آبار معينة وتركيب خزانات المياه.

وأشار إلى أنه فيما يتعلق بالري التكميلي للأشجار المثمرة التي تقل أعمارهم عن 5 سنوات و خاصة الرمان فإن إعلانات عن العروض لتزال جارية.

كما أكد السيد النايلي أن البرنامج سيوفر العديد من فرص العمل من خلال إنشاء ورش أعمال تطبيقية لمكافحة البطالة بما في ذلك صيانة قنوات الري ومحطات الضخ والآبار والمسارات.

فيما يتعلق ببرنامج التأمين الفلاحي المتعدد المخاطر الذي يغطي مساحة 568 هكتارا تحت مسؤولية المديرية الجهوية للفلاحة و 562 هكتارا تابعة للمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بدوكالا، ركز السيد نايلي على ضرورة التعجيل بشروع لجان و خبراء MAMDA في عملية رصد الأضرار إعتبارا من 15 مارس بدلاً من يونيو و تسريع عملية التعويض إبتدأً من أبريل.

وفيما يتعلق بصحة الماشية قال السيد النايلي إن خدمات المديرية الجهوية للفلاحة تعمل على مكافحة الأمراض المعدية من خلال حملات التطعيم التي ستبدأ هذا الشهر ثم إعادة التذكير و التوعية بحمى الأبقار و الحمى القلاعية في شهر سبتمبر المقبل.

وأكد أن خدمات المديرية الجهوية للفلاحة تضمن فرض الرقابة الوبائية و تنفيذ إجراءات الوقاية الصحية خاصة من خلال معاينة الماشية وفقا للنظام الوطني لتعريف الحيوانات (SNIT) وتتبعها ومراقبة وحدات الدواجن ووسائل نقل الدواجن واستيراد وتصدير الحيوانات الحية.

كما تناول الإجتماع أيضا الحماية الإجتماعية و تشجيع إنشاء الأعمال التجارية للشباب وصحة الحيوان ،مما أتاح فرصة لتقديم عرض عن الحالة الراهنة للقطاع الفلاحي في المنطقة والتدابير المتخذة للتخفيف من آثار الجفاف.

عقد الإجتماع بمقر عمالة الجديدة الإقليمية بحضور عامل الأقليم السيد محمد أمين الكروج رئيس مجلس الجهة و رؤساء الخدمات الخارجية و مديري شركات التأمين و ONSSA و ONCA.

 MAP

Regardez aussi

France : 9 milliards de dirhams pour booster l'agriculture

ما هو دور فرنسا في السياسات الفلاحية في أفريقيا؟

تم تكليف CGAAER بدراسة مكانة فرنسا في السياسات الزراعية في أفريقيا. نشر المجلس العام للأغذية …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.