Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / ندوة حول التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية بالجديدة
image_not_found

ندوة حول التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية بالجديدة

احتضنت مدينة الجديدة لقاءا تواصليا حول التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية

نظمت الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات بشراكة مع الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات لقاءا تواصليا لفائدة الفلاحي والكسابة والتنظيمات المهنية بإقليم الجديدة، تحت شعار “التنظيمات المهنية في خدمة التنمية الفلاحية”، وذلك يومه السبت 18 فبراير 2017 على الساعة الثالثة زوالا بمقر الغرفة الفلاحية بالجديدة

افتتح اليوم السيد رئيس الغرفة الفلاحية بكلمة ترحيبية للحضور الكريم، ثم بعدها أكد على الدور الفعال الذي تلعبه التنظيمات المهنية الفلاحية خاصة التي تهدف إلى الدفاع وخدمة الفلاح الصغير الذي يعاني من عدة مشاكل أهمها مشاكل التسويق وغلاء عوامل الإنتاج، وأكد السيد الرئيس أن أبواب الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء سطات هي مفتوحة لتشجيع هذا النوع من التنظيمات المهنية

بعدها أعطيت الكلمة للسيد عبيد السعداوي مدير الغرفة الفلاحية الذي قدم عرضا قيما تحت عنوان “التنظيمات المهنية، مستجدات وافاق”، حيث قدم في بدايته نبذة عن أنواع التنظيمات المهنية ودورها في تخطي التحديات التي تواجه الفلاح خاصة الصغير والمتوسط، لكن أكد السيد المدير أن أغلب هذه التنظيمات المهنية هي هشة وغير فعالة لذا وجب توحيد الجهود قصد الإنتقال إلى تنظيمات مهنية مندمجة في الأسواق العالمية وتخدم فعلا الفلاح

ولتحقيق ذلك أكد السيد المدير على ضرورة التكامل والتعاون والتنسيق داخل مكونات التنظيمات المهنية، واختتم السيد المدير عرضه بتوصيات أهمها ضرورة منح الغرف الفلاحية المهنية، بوصفها ممثل دستوري للفلاحين، المزيد من الإختصاصات التي تروم إلى توجيه قرارات الفلاحين نحو الأسواق والطلب النهائي للمستهلكين، تعميم التقنيات الفلاحية والإقتصادية والتجارية لفائدة الفلاحين وتكوينهم والمساعدة على تنسيق أنشطة الجمعيات والتعاونيات الفلاحية

بعدها أعطيت الكلمة للسيد خالد الكيراوي، رئيس الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات للتحدث عن افاق الوضع التنظيمي للجمعية وأهافها الكبرى المتمثلة في تمثيل الفلاح الصغير ورد الإعتبار له والحث على توزيع الثروة الفلاحية بشكل عادل ومحاولة حل المشاكل المتمثلة أساسا في تثمين المنتوج وتسويقه

بعد التدخلات، تم فتح باب النقاش لسماع الفلاحين المشاركين في هذا اللقاء التواصلي ومعرفة متطلباتهم ومشاكلهم التي صبت جلها حول تسويق المنتوجات، وحدة تدخل الوسطاء، وغلاء عوامل الإنتاج وكذا تراكم الديون

وفي الأخير أختتم اليوم التواصلي بحفلة شاي على شرف المشاركين

Regardez aussi

كلميم : حريق واحة تاكموت بجماعة تغجيجت يأتي على أزيد من 170 نخلة

كلميم : حريق واحة تاكموت بجماعة تغجيجت يأتي على أزيد من 170 نخلة أتى الحريق …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *