Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / إنتاج الجوز لا يزال غير كاف للإستهلاك المحلي على الرغم من الربحية الجيدة
Noix : La baisse des prix aux États-Unis menace les prix mondiaux
Noix - DR

إنتاج الجوز لا يزال غير كاف للإستهلاك المحلي على الرغم من الربحية الجيدة

فرص واعدة للمزارعين المغاربة: واردات المكسرات آخذة في الإرتفاع.

في مجال واردات الجوز يشهد المغرب تطورا كبيرا منذ بداية عام 2023 ، وفقا للبيانات المقدمة من EastFruit، بعد إنخفاضها في عام 2022 إستأنفت و اردات الجوز إزدهارها في السوق المغربية مما يوفر فرصا جديدة للمزارعين في البلاد.

منذ عام 2016 نمت واردات الجوز بوتيرة مثيرة للإعجاب حيث أظهرت زيادة سنوية بنسبة 45-50٪ في عام 2020 ، واصل هذا النمو إلى معدل قياسي بلغ 90٪ في عام 2021 ، سجل المغرب رقما قياسيا جديدا بإستيراد أكثر من 50000 طن من المكسرات.

يحتل المغرب حاليا المرتبة 22 في العالم كأكبر مستورد للمكسرات في العالم يغطي هذا الإستيراد الضخم أنواع مختلفة من المكسرات، بما في ذلك الكاجو والبندق والفستق وغيرها كثير، لكن حبات اللوز و الجوز المقشر تهيمن على السوق من حيث القيمة يمثل اللوز حصة ساحقة تبلغ 74٪ من إجمالي واردات المغرب من الجوز بينما يمثل الجوز حصة 13٪.

على الرغم من أن اللوز يزرع بنجاح في المغرب إلا أن الإنتاج المحلي لا يزال غير كاف لتلبية الطلب المتزايد في السوق وهذا ما يفسر الزيادة في واردات اللوز و مع ذلك شهد عام 2022 زيادة في إنتاج اللوز المحلي مما أدى إلى إنخفاض بنحو 20٪ في الواردات مقارنة بالعام السابق.

في عام 2022 زادت واردات المكسرات أيضا بشكل عام بإستثناء المكسرات بسبب إنخفاض الواردات من الصين، أحد الموردين الرئيسيين للمغرب و نتيجة لذلك إنخفضت واردات الجوز بنسبة 10٪.

مع ذلك سجل إنخفاض المخزون من محصول العام السابق، إستجاب المستوردون المغاربة بزيادة حجم مشترياتهم حيث إستوردوا أكثر من 20,000 طن من المكسرات بين يناير وأبريل 2023، هذه الأشهر كانت حاسمة لواردات أنواع مختلفة من المكسرات و هذا يشير إلى زيادة أخرى في إجمالي و اردات الجوز لعام 2023.

ومن المثير للإهتمام في عام 2022 فقد إنخفضت الواردات فقط في قطاعات اللوز و الجوز المقشر بينما إستمرت الفئات الأخرى في الإرتفاع مثل الكاجو و الفستق المقشر وحبات البندق في النمو.

في عام 2022 أنفق المغرب أكثر من 186 مليون دولار على وارداته من الجوز وكانت الولايات المتحدة المورد الرئيسي بفضل موقعها المهيمن في السوق العالمية و من بين العناصر المهمين نجد الصين و تشيلي اللتين تحتلان المرتبة 10 و 11 عالميا بين مصدري الجوز على التوالي.

تأتي واردات اللوز بشكل رئيسي من الولايات المتحدة و إسبانيا و منذ عام 2019 إنضمت البرتغال أيضا إلى قائمة الموردين، و في الوقت نفسه يتم إستيراد المكسرات بشكل أساسي من الصين و الولايات المتحدة و تشيلي، مع عودة الأرجنتين أيضا إلى السوق في عام 2022.

فيتنام هي المورد الرئيسي لجوز الكاجو المقشر إلى المغرب و في عام 2021 إنضمت كوت ديفوار أحد المصدرين الرائدين في العالم لهذا النوع من المكسرات إلى قائمة الموردين.

فيما يتعلق بالفستق تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى بين الموردين المغاربة تليها إيران و تركيا واليونان، التي عادت إلى السوق المغربية في عام 2023.

أما بالنسبة للبندق فإن تركيا، الرائدة عالميا في صادرات البندق، هي المورد الرئيسي للمغرب في حين أن إسبانيا و إيطاليا تشحنان كميات أصغر، في عام 2023 توسعت جغرافية واردات البندق مع دخول جورجيا في قائمة الموردين و أول صادرات البندق من أذربيجان إلى المغرب.

أخيرا تتضمن قائمة فئات الجوز و البلدان المصدرة أيضا أسماء أكثر غرابة على سبيل المثال يتم شحن الكستناء إلى المغرب من الصين و إسبانيا ، بينما تأتي المكسرات البرازيلية من بيرو وبوليفيا التي إحتلت المركز الأول قبل عام 2021 و يتم استيراد المكسرات المقشرة من أوكرانيا و الولايات المتحدة منذ عام 2021 ، بدأ المغرب أيضا في إستيراد جوز الكولا من كوت ديفوار ليحل محل جوز المكاديميا من جنوب إفريقيا و جوز البقان و الصنوبر المستورد سابقا من الولايات المتحدة والمكسيك.

Partager

Regardez aussi

جهة الشرق: إطلاق مشروع دعم التنمية القروية المندمجة للمناطق الجبلية

إطلاق مشروع دعم التنمية القروية المندمجة للمناطق الجبلية لجهة الشرق لفائدة ساكنة 19 جماعة قروية …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.