×
mercredi 1 février 2023
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / العرائش: وزير الفلاحة يزور المواقع المتضررة من حرائق الغابات

العرائش: وزير الفلاحة يزور المواقع المتضررة من حرائق الغابات

إقليم العرائش: وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي يزور المواقع المتضررة من حرائق الغابات

  • زيارة الجماعات المتضررة بالحرائق 
  • لقاء ساكنة الجماعات الأكثر تضررا
  • تدابير عاجلة لمواكبة الساكنة المتضررة والتخفيف من تأثير الحرائق على النشاط الفلاحي والنظام البيئي للغابات

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يوم الإثنين 18 يوليوز 2022، بزيارة لإقليم العرائش للوقوف على وضعية حرائق الغابات التي اندلعت في الجهة. وكان مرفوقا بعامل إقليم العرائش السيد بوعاصم العالمين، ورئيس المجلس الجهوي السيد عمر مورو، ورئيس المجلس الإقليمي السيد عبد الحكيم الأحمدي، ورئيس جماعة بوجديان السيد مصطفى بوقجا، ورئيس جماعة تطفت السيد محمد المنصوري، ورئيس جماعة القلة السيد توفيق الأحمدي.

على مستوى جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، طالت الحرائق الأقاليم الأربع للعرائش وتطوان ووزان وشفشاون على مساحة إجمالية تقارب 9200 هكتار.

وقد مكنت الجهود الدؤوبة التي بذلتها فرق التدخل، إضافة إلى مصالح المياه والغابات، والوقاية المدنية، والقوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي والقوات المساعدة، من السيطرة على جميع البؤر في الأقاليم الأربعة. كما تدخلت الساكنة إلى جانب فرق التدخل وتم وضع العديد من الموارد البرية والجوية للسيطرة على ألسنة اللهب التي أججتها درجات الحرارة المرتفعة وهبوب الرياح العاتية.

دمرت حرائق الغابات المعلنة في شمال المملكة منذ 13 يوليوز حوالي 9200 هكتار في الأقاليم الأربعة، منها 7800 هكتار بجماعة القلة وحدها. من جهة أخرى، أثرت الحرائق على مساحات من الأشجار المثمرة ودمرت العديد من خلايا النحل التقليدية والحديثة الموجودة في الغابات المحترقة.

ومن أجل التخفيف من تأثير الحريق على النشاط الفلاحي والغابوي وتقديم المساعدة للسكان المعنيين، أحدثت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات خلية على المستوى المركزي وخلايا على المستوى المحلي بتنسيق مع السلطات الجهوية والإقليمية والمحلية، لرصد الوضعية وتقييم مدى التأثير، من أجل وضع تدابير مناسبة عاجلة لمواكبة الساكنة وإحداث مشاريع للتنمية وإعادة تأهيل النظم الإيكولوجية المتأثرة، في إطار برنامج حكومي شامل.

Regardez aussi

التكنولوجيا الرقمية في خدمة الفلاحة

الزراعة قطاع يتطور بإستمرار و بسبب تغير المناخ و التقنيات الجديدة و الإحتياجات الغذائية المتزايدة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.