×
dimanche 25 septembre 2022
Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / نخيل التمر: صديقي يزور الرشيدية

نخيل التمر: صديقي يزور الرشيدية

إقليم الرشيدية: تقديم مخطط تنمية سلسلة نخيل التمر وإطلاق وزيارة مشاريع للتنمية الفلاحية في إطار تنزيل الاستراتيجية الجيل الاخضر 2020-2030

  • تقديم مخطط تنمية سلسلة نخيل التمر
  • إطلاق وزيارة العديد من المشاريع الهيدروفلاحية وتطوير سلاسل الإنتاج

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، الجمعة 03 يونيو 2022، اجتماعا لتقديم خطة تنمية نخيل التمر، وقام بزيارة ميدانية لإقليم الرشيدية، همت زيارة عدد من مشاريع التنمية الفلاحية في إطار تنزيل الاستراتيجية الجيل الاخضر 2020-2030. رافقه خلال الزيارة، والي جهة درعة تافيلالت، وعامل إقليم الرشيدية، ورئيس المجلس الجهوي، ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، والمهنيون، والسادة المنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

تقديم خطة تنمية سلسلة نخيل التمر

ترأس الوزير لقاء لتقديم خطة تنمية سلسلة نخيل التمر. جمع اللقاء ممثلي حلقات سلسلة القيمة لنخيل التمر والمنتمون للفيدرالية البيمهنية الوطنية لسلسلة التمور (المغرب التمور)، بالإضافة إلى الشركاء المؤسساتيين المعنيين الممثَّلين في المعهد الوطني للبحث الزراعي ووكالة التنمية الفلاحية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات. بالإضافة للمدراء المركزيين المعنيين والمدراء الجهويين للفلاحة لجهات درعة تافيلالت والشرق وكلميم واد نون وسوس ماسة.

يهدف هذا الاجتماع إلى تقديم وضع السلسلة والتقدم المٌحرز والأهداف الرئيسية والتدابير المدرجة في خطة التنمية.

مشروع تنمية الري وتكييف الزراعة المسقية مع التغيرات المناخية بسافلة سد قدوسة

على مستوى المدار السقوي لتازوكارت، اطلع الوزير على تقدم مشروع تنمية الري وتكييف الزراعة المسقية مع التغيرات المناخية بسافلة سد قدوسة.

بتكلفة تفوق 1,03 مليار درهم، يهدف هذا المشروع إلى تنمية سلسلة النخيل وتثمين الأراضي الجماعية في الجهة وتكييف زراعة الواحات مع التغييرات المناخية والحفاظ على موارد المياه الجوفية. وهكذا، فإن هذا المشروع يٌمكن من تأمين الأنشطة الفلاحية وتطويرها على محيط 5000 هكتار بسافلة السد، والمكَّون من واحات (825 هكتار) وتوسعات خارج الواحات (4175 هكتار).

قام الوزير بالاطلاع على مشروع الإعداد الهيدروفلاحي بواحة تازوكارت على مساحة 135 هكتارا لفائدة 983 مستفيدا. بتكلفة إجمالية قدرها 17,34 مليون درهم، يهدف هذا المشروع إلى تأهيل عتبة تازوكارت وإنشاء مأخذ مائي بصبيب 122 لتر في الثانية واستصلاح السواقي على طول 13.500 متر.

مشروع تعبئة المياه الجوفية بالأحواض الوسيطة بين سد قدوسة والسهلي

على مستوى جماعتي واد النعام وبوذنيب، اطلع الوزير على مشروع تعبئة المياه الجوفية بالأحواض الوسيطة بين سد قدوسة والسهلي. يهدف هذا المشروع إلى تعبئة المياه من الأحواض الوسيطة بين سد قدوسة والسهلي، وزيادة تدفق الخطارات والسواقي في المنطقة والمساهمة في الحفاظ على المياه الجوفية.

بميزانية قدرها 16,44 مليون درهم، يهم المشروع إعادة تأهيل ثلاثة سدود قديمة (تازوكارت والغابة والسهلي) وإنشاء سد جديد في واحة أولاد علي على طول 185 مترا وتجديد المعدات الهيدرومكانيكية وبناء جدران وقائية لحماية السدود من الفيضانات.

أعطى الوزير بعد ذلك انطلاقة أشغال بناء سد أولاد علي بواحة أولاد علي بتكلفة إجمالية قدرها 9,3 مليون درهم لفائدة 820 مستفيدا. يشمل المشروع بناء عتبة مائية جديدة وإعادة تأهيل السواقي على طول 185 مترا والخطارات على طول 1600 متر بهدف الحفاظ على المياه الجوفية وتحسين مستوى عيش الساكنة.

البرنامج الوطني لغرس 5 ملايين نخلة

على مستوى جماعة اسامر، قام الوزير بزيارة ضيعة للنخيل لأحد الشباب من ذوي الحقوق.

في إطار البرنامج الوطني لغرس 5 ملايين نخلة في أفق عام 2030، اطلع الوزير على البرنامج على مستوى جهة درعة تافيلالت. ويستهدف غرس 4 ملايين نخلة على مساحة 42000 هكتار، بما في ذلك 2,6 مليون نخلة في إطار إعادة تأهيل وتكثيف واحات النخيل التقليدية، و1,4 مليون نخلة عبر التوسعات خارج الواحات. وللإشارة فإن حصيلة البرنامج إلى غاية 2021 ناهزت 13%.

في إطار الاستراتيجية الجديدة « الجيل الأخضر »، قام الوزير بالاطلاع على برنامج مواكبة ذوي الحقوق لغرس أشجار النخيل بمنطقة نفوذ المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بتافيلالت.

قام الوزير بعد ذلك بإعطاء الانطلاقة لعملية توزيع فسائل النخيل لفائدة الشباب ذوي الحقوق بمعدل هكتارين لكل مستفيد. وسيساهم هذا البرنامج في خلق جيل جديد من الطبقة الوسطى الفلاحية وجيل جديد من المقاولين الشباب بقطاع النخيل. كما سيمكن هذا الورش من تعزيز روح المقاولة لدى الشباب القروي وخلق فرص عمل لحوالي 868 مستفيدا.

وحدة تثمين وتخزين التمور

على مستوى جماعة واد النعام، قام الوزير بزيارة وحدة لتثمين وتخزين التمور بسعة تخزين تقدر ب 3000 طن في السنة وسعة إنتاج تناهز13300 طن من تمور المجهول سنويا.

باستثمار إجمالي قدره 190 مليون درهم و15 مليون درهم في إطار صندوق التنمية الفلاحية، تم إنشاء هذه الوحدة على مساحة إجمالية تناهز 4,8 هكتار منها 1,4 هكتار مغطاة، وتتوفر على غرفة تبريد و8 غرف تجميد.

Regardez aussi

Maroc-Le-renforcement-de-l-alimentation-du-bétail-en-marche

علف الحيوان: SOFALIM تواصل نموها

ترغب مجموعة عبد المولى في زيادة طاقتها الإنتاجية من الأعلاف بشكل كبير. بإستثمارات تبلغ عشرات …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.