×
dimanche 25 septembre 2022
Accueil / تقنيات / إقليمي تارودانت وتزنيت: إطلاق وزيارة عدة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

إقليمي تارودانت وتزنيت: إطلاق وزيارة عدة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

إطلاق وزيارة عدة مشاريع للتنمية الفلاحية والقروية

  • إنجاز وإعادة تأهيل الطرق والمسالك القروية على طول 33.2 كلم من أجل فك العزلة عن الساكنة القروية
  • إطلاق أشغال مشروع حماية الأراضي الفلاحية لفائدة 1600 مستفيد بجماعة أدار
  • بناء وتدشين ثلاث وحدات لتثمين المنتوجات المحلية
  • برنامج التنمية السوسيو اقتصادية لواحة أيت منصور
  • زراعة 2092 هكتار من شجر الأركان الفلاحي في كافة إقليم ييزنيت 

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، يومي السبت والأحد 03 و04 شتنبر 2022 بزيارة ميدانية لإقليمي تارودانت وتزنيت بجهة سوس ماسة. وكان مرفوقا بوالي جهة سوس ماسة، وعامل إقليم تارودانت، وعامل إقليم تزنيت، ورئيس الغرفة الجهوية للفلاحة لسوس ماسة، ورئيس المجلس الإقليمي لتارودانت، ورئيس المجلس الإقليمي لتزنيت والمنتخبين، فضلا عن وفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

إنجاز وإعادة تأهيل الطرق على طول 8.5 كلم لفائدة 3500 مستفيد

على مستوى الجماعة الترابية إمي نتايرت التابعة لإقليم تارودانت، أطلق الوزير أشغال إعادة تأهيل المسلك الطرقي الذي يربط الطريق الوطنية 1716 بدوار اداوليميت. بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 2.2 مليون درهم، يتعلق هذا المشروع الذي يندرج في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في العالم القروي، بإعادة تأهيل مسلك طرقي على طول 2.5 كلم، مما سيتيح فك العزلة عن عدة دواوير، وذلك لفائدة 1000 مستفيد.

على مستوى مركز إغرم، قام الوزير بإطلاق مشروع إنشاء طريق إسفلتي يربط الطريق الوطنية 106 بدوار أفركال على طول 6 كيلومترات. بكلفة إجمالية قدرها 12 مليون درهم، يهدف هذا المشروع إلى فك العزلة عن عدد من الدواوير وتحسين انسيابية المرور وظروف الإنتاج والتسويق وتشجيع الاستثمار في القطاع الفلاحي. وسيستفيد من هذا المشروع 2500 فلاح.

مخطط تنمية دائرة إغرم 2022-2023 في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020- 2030

أيضا على مستوى مركز إغرم، اطلع الوزير على المعطيات المتعلقة بالمخطط الفلاحي الخاص بدائرة إغرم 2022-2023 والمندرج ضمن استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، والتي تهدف إلى إعطاء الأولوية للعنصر البشري ومواصلة دينامية التنمية الفلاحية من خلال المشاريع والبرامج المختلفة المتعلقة بسلسلتي الإنتاج النباتي والحيواني.

إطلاق أشغال مشروع حماية الأراضي الفلاحية 

على مستوى مركز إغرم، أعطى الوزير كذلك انطلاقة مشروع حماية الأراضي الفلاحية، والذي يندرج ضمن برنامج الحفاظ على الأراضي الفلاحية المهددة بالفيضانات في المناطق الجبلية وحمايتها، بجماعة أدار. بتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 2.3 مليون درهم، يتعلق هذا المشروع بحماية الأراضي الفلاحية المتواجدة على جنبات الوديان من الفيضانات باستخدام تقنية المتاريس الترابية وتقوية وبناء المدرجات من أجل الحد من انجراف التربة في التضاريس المنحدرة.

فيما يخص الآثار، سيساهم المشروع في الحفاظ على النشاط الفلاحي المعيشي في المناطق الهشة (السقي الصغير والمتوسط) لفائدة أكثر من 1600 مستفيد.

إطلاق مشروع بناء وحدة تثمين المنتوجات المحلية لفائدة المرأة القروية

على مستوى الجماعة الترابية إغرم، أعطى الوزير انطلاقة مشروع بناء وحدة إنتاج وتثمين المنتوجات المحلية لفائدة المرأة القروية، بجماعة سيدي مزال. على مساحة 220 متر مربع وبتكلفة إجمالية قدرها 0.97 مليون درهم، تهدف هذه الوحدة إلى تثمين وتسويق المنتوجات المحلية وتحسين ظروف العمل والإنتاج وكذلك وتحسين دخل المرأة القروية وخاصة الشباب.

تقديم مشاريع التنمية السوسيو اقتصادية المنجزة على مستوى دائرة إغرم

وعلى مستوى نفس الجماعة الترابية لإغرم، اطلع الوزير على مشاريع التنمية السوسيو اقتصادية التي أنجزتها الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان. حققت الوكالة منذ إنشائها نتائج مهمة في إطار برنامج التنمية المندمج 2012-2022 للجماعات الترابية التابعة لدائرة إغرم، والذي يهدف إلى تحسين المؤشرات السوسيو اقتصادية ومواكبة النظم البيئية.

بكلفة إجمالية تبلغ 35٫6 مليون درهم، تجاوزت مساهمة الوكالة منها 10 ملايين درهم، تتمثل الإنجازات المسجلة على مستوى دائرة إغرم في ضمان الولوج إلى الخدمات الأساسية (مياه الشرب، تهيئة المسالك القروية، التعليم، الأنشطة الاجتماعية، …)، فضلا عن المساهمة في الأنشطة الاقتصادية، ولا سيما الفلاحة. وفي مجال التعليم، ساهمت الوكالة في اقتناء 16 حافلة للنقل المدرسي وبناء وتجهيز دار الطالبة لفائدة فتيات 10 جماعات ترابية.

إنجاز وإعادة تأهيل الطرق على طول 24.7 كلم 

على مستوى إقليم تزنيت، وفي إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، قام الوزير بإطلاق أشغال بناء المسلك القروي الذي يربط بين تاسريرت ودوار يخف اٍفلو على طول 17.5 كلم وبتكلفة إجمالية تبلغ حوالي 8 ملايين درهم.

بالجماعة الترابية إدا كوكمار، أطلق الوزير أشغال تعبيد المسار القروي الذي يربط دوار أكرد نتسكدل ودوار تكاترت، على طول 7,2 كم وبتكلفة قدرها 8,8 مليون درهم.

ستمكن هذه المشاريع من تحسين انسيابية حركة السير وظروف الإنتاج والتسويق وكذلك تشجيع الاستثمار في القطاع الفلاحي وتطوير السياحة الفلاحية بين الجماعات.

مخطط تنمية إقليم تزنيت في إطار استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030

على مستوى الجماعة الترابية أفلا اغير، اطلع الوزير على المعطيات المتعلقة بالمخطط الفلاحي الخاص بإقليم تزنيت والمندرج ضمن استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، والتي تهدف إلى إعطاء الأولوية للعنصر البشري ومواصلة دينامية التنمية الفلاحية.

برنامج تنمية واحة آيت منصور 

على مستوى الجماعة الترابية أفلا إيغير، قام الوزير بزيارة واحة آيت منصور والاطلاع على حالة تقدم المشاريع التي انطلقت في إطار برنامج تنمية واحة آيت منصور أفلا إيغير )غلاف مالي قدره 163 مليون درهم(.

كما أعطى الوزير انطلاقة أشغال حماية الأراضي الفلاحية. يهم هذا البرنامج تعبئة المياه لأغراض زراعية وحماية الأراضي الفلاحية على ضفاف الأودية وتحسين نجاعة شبكة الري ودعم الفلاحين وتنقية الغطاء النباتي للواحة.

تدشين وحدتين لإنتاج وتثمين المنتوجات المحلية 

على مستوى الجماعتين الترابيتين أفلا إيغير، قام الوزير بتدشين وحدة لإنتاج وتثمين المنتوجات المحلية « زاوية تمكضيشت » لفائدة التعاونية الفلاحية نقاء الطبيعة.

 بتكلفة إجمالية تبلغ 0,95 مليون درهم، تهدف هذه الوحدة إلى تثمين وتسويق المنتوجات المحلية (زيت الأركان، وأملو، والكسكس)، وتحسين ظروف العمل والإنتاج وكذلك دخل النساء القرويات المستفيدات.

على مستوى الجماعة الترابية ترسوات، دشن الوزير وحدة لإنتاج وتثمين المنتوجات المحلية لفائدة تعاونية أوالة الفلاحية.

بتكلفة إجمالية تبلغ 0,95 مليون درهم وقدرة استيعابية تصل الى 5000 كلغ في الشهر، تهدف هذه الوحدة إلى تثمين وتسويق المنتوجات المحلية وتعزيز قدرات أعضاء التعاونية وتحسين ظروف العمل والإنتاج وكذلك دخل النساء القرويات المستفيدات.

برنامج غرس الأركان الفلاحي بمحيط تيواضو

قام الوزير أيضا بزيارة محيط زراعة الأركان بتيواضو، من أجل الاطلاع على حالة تقدم برنامج غرس الأركان الفلاحي بإقليم تزنيت.

يهم البرنامج غرس الأركان الفلاحي على مساحة 3340 هكتارا، وغرس النباتات العطرية والطبية على مساحة 710 هكتارات، وإحداث منشآت مائية لتجميع مياه الأمطار. ومن حيث الإنجازات، فقد تمت زراعة 2092 هكتار وتوجد 768 هكتار في طور الزراعة.

على مستوى محيطي تيواضو وأكرد إيملالن، تبلغ مساحة الغرس 253 هكتارًا، لفائدة أكثر من 238 مستفيدا قاموا بشكل جماعي بتعبئة أراضيهم الخاصة لتنفيذ مشروع زراعة شجر الأركان. وقد أدى إنجاز هذا المحيط إلى تعبئة ميزانية قدرها 5.2 مليون درهم على مدى 36 شهرًا.

في إطار مشروع استدامة محيط زراعة الأركان بتيواضو، قام الوزير بتوزيع آلات الري لفائدة الجمعيات الحاملة للمشاريع.

بتكلفة إجمالية تناهز 2.77 مليون درهم وعلى مساحة 1005 هكتارات، سيمكن هذا المشروع المستفيدين من تأمين عمليات السقي بالمحيطات المغروسة، والمحافظة على المجال البيئي للأركان، وتحسين الوضعية السوسيو اقتصادية للمستفيدين من المشروع.

Regardez aussi

تثمين الكتلة الحيوية la biomasse من قبل البروفيسور لحسن حمادة

كيفية تثمين الكتلة الحيوية؟ بقلم: الأستاذ الدكتور لحسن حمادة. إستعادة الطاقة لبقايا الكتلة الحيوية عن …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.