Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / إطلاق مشروع زراعة شجرة الخروب في جرادة
Caroube: Nouvelle usine de valorisation à Khémisset
Caroubier - photo : DR

إطلاق مشروع زراعة شجرة الخروب في جرادة

إطلاق مشروع زراعة الخروب في إقليم جرادة.

على مستوى بلدية المحصر أطلق الوزير البرنامج التنموي لقطاع الخروب في إقليم جرادة للفترة 2021-2030 و الذي يندرج في إطار الإستراتيجية الوطنية « غابات المغرب 2030 ».

ويهدف البرنامج إلى إستعادة النظام الإيكولوجي للغابات و الحفاظ على المياه والتربة مع تطوير الأنشطة المدرة للدخل و خلق الثروة لصالح السكان المحليين فضلا عن تطوير سلسلة قيمة الخروب في إقليم جرادة.

وبهذه المناسبة شرع الوزير في إطلاق أعمال زراعة 300 هكتار من شجرة الخروب بتكلفة 6 مليون درهم.

في منطقة عين بني مطهار بإقليم جرادة، إفتتح الوزير مركزاً جديداً للتلقيح الإصطناعي و التكنولوجيا الحيوية لتكاثر الأغنام و الماعز و قد تم إنشاءه على مساحة 100 مترمربع بتكلفة إجمالية قدرها 2 مليون درهم و يسمح بتطوير النسل من أفضل سلالات الأغنام و الماعز من أجل تحسين الإمكانات الإنتاجية للحيوانات و مردودية الماشية.

كما يشارك في الحفاظ على سلالة بني غيل Béni Guil و تحسين الأداء الجيني للسلالة ويساهم في تحليل وتشخيص الأمراض بالتعاون مع خدمات ONSSA.

وبهذه المناسبة تم عرض البرنامج التطويري على مستوى إقليم جرادة للفترة 2021-2022 و بتكلفة إجمالية تبلغ 14.21 مليون درهم و يشمل البرنامج زراعة شجيرات العلف على مساحة 600 هكتار و بناء إسطبلات للماشية وتطوير 34 نقطة توريد مياه الشرب للماشية مزودة بنظام ضخ بالطاقة الشمسية.

ومن المتوقع أن يؤدي هذا البرنامج إلى تحسين دخل مربو الماشية وخلق فرص العمل فضلاً عن تنمية المراعي و إصلاحها و الحفاظ على المياه و التربة.

كما إطلع الوزير بحالة تنفيذ برنامج الحد من أثر الجفاف في جهة جرادة و الذي يضم 7 مراكز لتوزيع الشعير لفائدة 11 جماعة إقليمية و يشمل ذلك توزيع 225,000 قنطار من الشعير المدعوم و توزيع الأعلاف المركبة لمنتجي الحليب و تطعيم 450,000 رأس من الأغنام و الماعز و سقي الماشية من خلال إنشاء 4 نقاط لتوريد مياه الشرب للماشية مع تطوير 17 نقطة بواسطة نظام الضخ الشمسي و اقتناء 10 خزانات قابلة للسحب، كذلك الأخذ بالإعتبار الحفاظ على الأراضي الزراعية و كذلك الري الإضافي ل 1240 هكتار من أشجار الثمار (شجرة الزيتون و اللوز) وقد تم تأمين أراضي على مساحة 20000 هكتار بموجب تأمين متعدد المخاطر على زراعة الحبوب.

وعلى هامش الزيارة وزع الوزير 11 خزان قابل للجر و 22 خزان بلاستيكي على المستفيدين.

على مستوى نفس الجماعة زار الوزير مشروع تركيب وحدة لإنتاج الشعير بالزراعة المائية و تعتمد هذه التقنية على مزيج مثالي من جميع المواد المشاركة في عملية الإنبات من أجل النمو السريع لتحقيق مردودية الماشية عالي المستوى.

ثم زار مزرعة مساحتها 108 هكتارات استفادت من دعم صندوق التنمية الفلاحية كجزء من تجهيز الأراضي الجماعية بتكلفة إجمالية تبلغ 8.4 مليون درهم مجهزة بنظام الري بالتنقيط، وتتمثل أهداف هذا المشروع في تشجيع الإستثمار الفلاحي و إدخال زراعة الأشجار ذات الأزهار الوردية داخل المنطقة و زيادة الإنتاج الفلاحي لمحاصيل الخضروات والأعلاف فضلا عن تحسين الظروف المعيشية وخلق فرص العمل.

ثم شرع الوزير في إطلاق سقي محيط رأس العين بعد إعادة تأهيله و بناء الشبكة المائية الزراعية، و بمبلغ استثماري قدره 70 مليون درهم فإن تحديث قنوات توزيع المياه و الري على مساحة 1150 هكتارا سيعود بالنفع على 1300 مزارع و مربي و سيسهم هذا المشروع في ترشيد استخدام موارد المياه الجوفية و خلق فرص الشغل وتحسين دخل المزارعين.

MAP

Regardez aussi

France : 9 milliards de dirhams pour booster l'agriculture

ما هو دور فرنسا في السياسات الفلاحية في أفريقيا؟

تم تكليف CGAAER بدراسة مكانة فرنسا في السياسات الزراعية في أفريقيا. نشر المجلس العام للأغذية …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.