Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية وطنية / إستثمار مبلغ 2,730,247 درهم في الزراعة العضوية بمدينة تزنيت
Taounate arboriculture fruitière est en pleine expansion
Olivier bio - Photo : DR

إستثمار مبلغ 2,730,247 درهم في الزراعة العضوية بمدينة تزنيت

تم إستثمار غلاف مالي قدره 2,730,247 درهم في مشروع رائد من أجل تطوير الفلاحة العضوية في مزارع أملال في مدينة تزنيت.

تم إطلاق مشروع رائد لتطوير الزراعة العضوية كجزء من خطة المغرب الأخضر في مزارع أملال في مدينة تزنيت, يغطي هذا المشروع الذي يَتَطلّب استثماراً إجمالياً قدره 2730247 درهما مساحة 300 هكتار ويستفيد منه 76 فلاحا من أعضاء جمعية الزراعة العضوية في أملال.

هذا المشروع هو الأول من نوعه الذي يتحقق في جهة سوس ماسة و الهدف من ذلك هو تعزيز نشاط الفلاحين الصغار المنتجين للخضروات و الشَّمام في منطقة » أربعا راس موكا » مما جاء عبرAujourd’hui.ma . وسيجمع المشروع الفلاحين حول هذا الهدف من أجل زيادة حجم إنتاجهم.

وقال السيد عبد العزيز الملوي المدير الإقليمي للفلاحة في تزنيت لزميلنا: إن هذا المشروع يسير جنبا إلى جنب مع الأهداف الإستراتيجية المغرب الأخضر « PMV  » لا سيما فيما يتعلق بتحسين دخل صغار الفلاحين في المناطق المُعرضة للخطر من خلال تطوير سلاسل الإنتاج.

ويتمثل هدف آخر لهذا المشروع في حفر آبار لإستغلال المياه الجوفية بإستثمار 600 ألف درهم، بالإضافة إلى حفر بئرين بإستخدام نظام الضخ بالطاقة الشمسية بميزانية قدرها 1124 مليون درهم.

سيتم إستخدام 505,874 درهما من أجل تصميم نظام الري بالتنقيط على مساحة إجمالية تبلغ 100 هكتار بالإضافة إلى تركيب خزان سعة 15,000 طن و أشغال التسميد تقدر ب 500,000 درهم.

بدأ المغرب الزراعة العضوية في التسعينيات وهذا النمط من الزراعة الذي يرتبط بالدورة الطبيعية للأنواع الحيوانية والنباتية يكتسب أهمية كجزء من خطة المغرب الأخضر.

« الزراعة العضوية في المغرب تستجيب لإستراتيجية تثمين و تعزيز جودة محددة للمنتجات الزراعية »

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأسلوب من الفلاحة يمنع إستخدام أي إضافات أو مواد كيميائية إصطناعية في جميع مراحل الزراعة إلى تسويق, إن تطوير الزراعة العضوية في المغرب يستجيب لإستراتيجية مغربية لتثمين و تعزيز جودة المنتجات الزراعية من أجل ضمان جودة محددة خاصة فيما يتعلق بالمنتجات المحلية والمنتجات العضوية.

الأنواع الرئيسية المزروعة وفقا لمعايير الإنتاج العضوي هي: شجرة الزيتون، شجرة اللوز، والنباتات العطرية والطبية (PAM) و الحمضيات فضلا عن محاصيل أخرى نباتية متنوعة.

خصصت مساحة تبلغ حوالي 000 12 هكتار للزراعة العضوية ليبلغ مجموع إنتاجها نحو 000 120 طن,80% من هذه المساحة المزروعة موزعة على 5 مدن رئيسية في المنطقة: الرباط-سلا-قنيطرة، الدار البيضاء-سطات، سوس-ماسا، مراكش-أسفي وفاس-مكناس.

الأنواع الرئيسية المعنية بالحصاد التلقائي هي: شجرة الأرغان و النباتات العطرية و الطبية و التين البري و الكبَّر و شجرة الخروب, وقد بلغت صادرات هذه المنتجات العضوية ما يقرب من 000 17 طن و الأنواع الرئيسية المصدرة هي الحمضيات و عصائر البرتقال المجمدة و الخضروات المبكرة و الفراولة المجمدة و زيت الزيتون و زيت الأرغان.

Regardez aussi

France : 9 milliards de dirhams pour booster l'agriculture

ما هو دور فرنسا في السياسات الفلاحية في أفريقيا؟

تم تكليف CGAAER بدراسة مكانة فرنسا في السياسات الزراعية في أفريقيا. نشر المجلس العام للأغذية …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.