Accueil / تقنيات / مرض العفن الرمادي في الطماطم
مرض العفن الرمادي في الطماطم

مرض العفن الرمادي في الطماطم

أهم أعراض مرض العفن الرمادي في الطماطم وطرق مكافحته والوقاية منه

يتعرض محصول الطماطم للإصابة بعدد من الأمراض والآفات التي قد تؤثر على مردودية الإنتاج وجودته مما يؤذي الفلاحين والمنتجين حيث تصبح هذه الزراعة مكلفة. ومن أكثر الأمراض انتشارا مرض العفن الرمادي

وتعتبر الزراعة المغطاة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الفطرية بالمقارنة مع الزراعة المكشوفة، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة داخل البيوت البلاستيكية. اكتشاف الإصابة مبكرا وفور حدوثها أمر في غاية الأهمية من أجل السيطرة على الوباء والقضاء عليه. ومن الأمراض المنتشرة التي تصيب زراعة الطماطم يوجد ما يطلق عليه اسم مرض العفن الرمادي

 مرض العفن الرمادي في الطماطم من أشهر الأمراض التي تصيب النباتات المكتملة النمو داخل البيوت المغطاة. ويسبب هذا المرض خسائر فادحة في زراعات البيوت البلاستيكية إذ ينتشر أكثر أثناء التخزين أو تعبئة الثمار

فطر بوتريتس هو المسؤول عن الإصابة بمرض العفن الرمادي. هذا الفطر يوجد على بقايا نباتات الطماطم المصابة في التربة والذي ينتقل بواسطة الهواء والنباتات المصابة إلى النباتات السليمة داخل نفس البيت المحمي ومن خلال خيوط رفع النباتات الملوثة بأيدي العمال. الظروف المناسبة للمرض: أولا الأصناف القابلة للإصابة وارتفاع نسبة الرطوبة وتزاحم النباتات وانخفاض درجة الحرارة أقل من 25درجة مئوية. وتعد الأزهار من أفضل الأجزاء النباتية ملائمة لحدوث الإصابة

أعراض المرض

تظهر أعراض الإصابة بالمرض على الأوراق والسيقان والثمار بأشكال مختلفة فيظهر المرض في شكل بقع صفراء اللون على السطح العلوي للأوراق وجراثيم وحوامل الفطر التي تعطي مظهر العفن الرمادي. فيما تظهر تقرحات واضحة على الساق ذات حلقات متداخلة. وعفن وتبقع على الثمار الناضجة على شكل بقع بنية فاتحة أو رمادية ومتشبعة بالماء تتطور إلى أن تتعفن الثمرة وتسقط

ينتشر المرض في الشتاء حيث الرطوبة العالية وخاصة داخل البيوت البلاستيكية الغير مغطاة، وكذلك أثناء عمليات النقل والتخزين

الوقاية من المرض

تتم الوقاية من مرض العفن الرمادي للطماطم عبرالعفن-الرمادي-الطماطم

مكافحة الفطر المسبب لهذا المرض (فطر بوتريتس)، استخدام أصناف الطماطم التي بإمكانها التعايش مع المرض

 التهوية الجيدة وإزالة الأوراق المصابة وتقليل النباتات داخل البيوت المغطاة تفاديا لارتفاع الحرارة والرطوبة

تغطية المباني البلاستيكية

التخلص من الأجزاء المصابة وحرقها وتجنب الإلقاء بها فوق كتل السماد العضوي

الاعتناء بالنباتات وتجنب السقي خلال الأوقات المتأخرة من النهار

المعالجة الموضعية للجروح أو الكلية حسب درجة الإصابة

القطف اليومي للأزهار، وتطهير الثلاجات

مكافحة المرض

أفضل طريقة لمكافحة المرض هي الحصول على أصناف مقاومة للعفن الرمادي ورفع درجة الحرارة في الصوبة لأكثر من 25 درجة مئوية وخفض نسبة الرطوبة وتقليل عدد النباتات حيث ان افضل درجة حرارة لحدوث العدوي هي 18-24 درجة مئوية مع وجود ماء حر او رطوبة مرتفعة لإنبات الجراثيم وتعتبر عملية تهوية الصوبة مهمة للغاية لمنع تكثف الماء على الأوراق والسيقان. تحدث العدوي بالإختراق المباشر او من خلال الجروح ولكن الجروح تساعد كثيرا على سرعة انتشار المرض

تعتبر جميع المبيدات المستخدمة غير علاجية بل وقائية فقط حيث تساعد على منع انتشار المرض لكن ليست فعالة في تداوي تقرحات الساق. ويستخدم لمكافحة المرض عدة مبيدات التي لا يجب تكرار استخدام نفس المبيد حيث يكتسب الفطر مقاومة للمبيد الذي يتكرر استخدامه

Regardez aussi

زراعة أشجار التفاح وبعض الأمراض التي تصيب المحصول

زراعة أشجار التفاح وبعض الأمراض التي تصيب المحصول

زراعة أشجار التفاح وأهم الأمراض والآفات التي تصيب المحصول تتمتع فاكهة التفاح بإقبال كبير في …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *