agriaffaires
monsanto
la référence de l’agriculture
Accueil / Dossier / كيفية انجاح زراعة البطاطس و طريقة جنيها
كيفية انجاح زراعة البطاطس و طريقة جنيها

كيفية انجاح زراعة البطاطس و طريقة جنيها

كيفية انجاح زراعة البطاطس و جنيها بالطريقة الصحيحة

تعتبر البطاطس من أهم المحاصيل الزراعية بالعالم العربي و باقي دول العالم و أكثرها انتشارا، نظرا لسهولة زراعة البطاطس و امكانية انتاجها طول السنة. و تعتبر البطاطس من الأغذية الأساسية التي تدخل في تحضير أطباق مختلفة و يقبل عليها الصغار و الكبار. و تبقى روسيا من أكبر المنتجين للبطاطس عبر العالم، تليها أمريكا ثم ألمانيا، ويضم جدول الإنتاج لأكبر عشرة الدول التي تزرعها أربع دول عربية في اخر القائمة

تبدأ زراعة البطاطس في فصل الربيع، كونها تحتاج لدرجات حرارة معتدلة بشرط أن لا تتجاوز عشرين درجة مئوية. و تحتاج البطاطس كذلك لتربة جيدة باعتبارها من أهم العوامل المساهمة في نجاح زراعة البطاطس

و يجب أن تكون البطاطس مزروعة في تربة ذات خصائص طينية أو رملية. مع مراعاة عملية اضافة السماد المناسب لها. التربة التي يجب أن تزرع فيها البطاطس يجب أن تكون رطوبتها ما بين أربع إلى خمس درجات وذلك لكونه لا يناسب تعريضها للإصابة بمرض الجرب. وإذا كانت نسبة الرطوبة أقل من ذلك فقد يسبب رداءة الدرنات الناتجة. آخر عنصر يلعب دوراً في التربة التي يجب أن تزرع فيها البطاطس هو نسبة الملوحة في التربة، أي أنها يجب ألا تكون مالحة لان ذلك قد يؤدي لمشاكل عدة من بينها ضعف المحصول وتغيير في نسبة مكوناته الكيميائية بالإضافة إلى تأثيرات أخرى بحسب معطيات موقع موضوع

أما عامل الجو فتحتاج زراعة البطاطس إلى أجواء معتدلة الحرارة، حيث أن درجة الحرارة المناسبة لها تقع ما بين ثمانية عشر درجة مئوية إلى عشرين درجة مئوية، فإذا قلت الحرارة عن ذلك قد يصيب البطاطس طول فترة النمو أو بالتعفن في حال زادت عن ذلك. يساعد السقف الحراري على نمو النبات وزيادة التخضر لتشكيل الدرنات في النصف الأول من فترة زراعة البطاطس، أما الأرضية الحرارية فتساهم على نموها وسرعة نضوجها في الجزء المتبقي من فترة زراعتها. تقوم البطاطس بالتكاثر عن طريق ما يعرف باسم « الدرنات » أي أنها لا تزرع بالبذور. يعتمد حجم الدرنة على حجم البذار المستخدم، أي أن هناك علاقة طردية بين زيادة حجم البذار وحجم الدرنة، فكلما زاد حجمها زاد حجم الدرنة، بالتالي زاد حجم البطاطس الناضجة

وتمر البطاطس بعدة أطوار أثناء نموها منذ زراعتها حتى النضوج. هناك عدة فترات تناسب بدء موسم الزراعة، في الخريف والصيف والربيع، فتلك هي الفترات التي تساعد على نجاح عملية زراعة البطاطس. تزرع البطاطس على عمق يقارب 9سم في داخل التربة، وعلى مسافة تتباعد بين كل نبتة تقدّر ب 27سم. أما طرق الزراعة فيتم تقسيم الأرض وفق خطة مدروسة زراعياً وتوزيع الالدرنات ويفضل استخدام الطريقة الآلية الحديثة هذا ما يتعلق في ماهية البطاطس وكيفية زراعتها والأوقات المناسبة للزراعة، والدول المنتجة لها

أما بالنسبة لعملية الجني فيجب أن تبدأ مباشرة بعد تجفيف المجموع الخضري لتجنب اصابة الدرنات بالأمراض. لكن يجب الحرص أن لا يبدأ اقتلاع البطاطس الا بعد أن يكتمل تكوين الطبقة الفلينية لقشرة حبة البطاطس حتى نتأكد من متانتها و من تحملها لظروف العمل و لتفادي التسلخات و الجروح التي تسهل الاصابة بالبكتيريا و الطفيليات

Commentaires

Commentaire

Regardez aussi

Investir dans la formation du personnel agricole

Investir dans la formation du personnel agricole

La formation du personnel technique, un investissement primordial pour le développement des entreprises agricoles. La …

Chargement...