Accueil / مستجدات فلاحية / أخبار فلاحية دولية / حضور مميز لشباب أفارقة في القمة الأولى نساء بإفريقيا
حضور مميز لشباب أفارقة في القمة الأولى نساء بإفريقيا

حضور مميز لشباب أفارقة في القمة الأولى نساء بإفريقيا

حضور مميز لشباب أفارقة في القمة الأولى نساء بإفريقيا ويبرزون الأفاق المستقبلية للقارة السمراء

استعرض عدد من الرواد الشباب بإفريقيا، اليوم الثلاثاء بمراكش خلال القمة الأولى نساء بإفريقيا ، تطلعاتهم وآمالهم في تحقيق مستقبل زاهر للقارة الإفريقية

وخلال جلسة خصصت للرواد الشباب بهذه القارة نظمت حول موضوع “ما هي تطلعاتي بالنسبة لإفريقيا الغد” في إطار أشغال هذه القمة المقامة ما بين 25 و 27 شتنبر الجاري، قدم هؤلاء الشباب تجاربهم وتطلعاتهم بخصوص بناء إفريقيا الغد

ومن بين هؤلاء الشباب مقاولين من مختلف البلدان الإفريقية، حرصوا على تثمين الدور الأساسي الذي يلعبه الشباب باعتبارهم حاملي حلول وعنصرا قادرا على تسريع التغيير المنشود بهذه القارة

وفي هذا الصدد، أكدت مؤسسة و رئيسة قمة “نساء بإفريقيا” السيدة أود دو ثيون، في تصريح لها ، أن هؤلاء الشباب، الذين يشكلون مفتاح مستقبل إفريقيا، يتوفرون على طاقة قوية للتغيير نحو الأفضل للقارة السمراء

وهذا – تقول السيدة أود دو ثيون- الهدف من تنظيم هذه القمة العالمية المتمثل على الخصوص في تحفيز ومنح الطاقة وخلق مجتمع دولي والتعريف بهؤلاء الشباب الذين هم أمل ومستقبل افريقيا

من جهتها، أوضحت مديرة برنامج قمة ” نساء بافريقيا”، السيدة نداي ديارا ديوباي، أن تنظيم هذه الجلسة المخصصة للمقاولين الشباب ، سيتيح لهذه الشريحة من المجتمع الإفريقي الفرصة للتعبير والافصاح عن تطلعاتهم وأنشطتهم بشأن تنمية القارة، وإبراز قدرات الشباب الذي ينشد غدا أفضل لإفريقيا

وشددت السيدة نداي ديارا ديوباي، على الخصوص، على أهمية الانصات للشباب ودعمهم ومساندتهم في سبيل تحقيق مشاريعهم الطموحة الرامية إلى تحقيق الازدهار بالقارة

أما المديرة العامة المساعدة للبنك الإفريقي للتنمية لشمال إفريقيا، السيدة ياسين دياما فال، فدعت، من جانبها، إلى تمكين المقاولين الشباب الأفارقة من الفرص المتاحة ، من أجل تحفيزهم على الانخراط في بناء قارتهم والإيمان بمستقبلها

وتروم هذه التظاهرة، تثمين الكفاءات النسائية وتسخيرها لبناء إفريقيا مندمجة، وتحفيز المقاولات الدولية والإفريقية من أجل دعم ومرافقة النساء، وتوحيد طاقاتهن لصالح التنمية بهذه القارة

ويشارك في هذه القمة حوالي 400 شخص من زعماء ونساء ورجال يمثلون 41 بلدا، ومن كل القطاعات، وذلك لتبادل الأفكار ووجهات النظر في موضوع الاستثمار من أجل حكامة مثلى مع النساء الإفريقيات

ويتضمن برنامج هذه القمة عقد ندوات وورشات ودورات تكوينية (ماستر كلاس) ومختبرات دراسية لبحث قضايا تهم سبل تحقيق الريادة في مجالات الزراعة والطاقة والمقاولات والمالية والتغذية والماء

مع وكالة المغرب العربي للأنباء

Regardez aussi

المغرب أول مصدر للفواكه والخضراوات إلى إسبانيا

المغرب أول مصدر للفواكه والخضراوات إلى إسبانيا

المغرب يحتل المركز الأول كمصدر للفواكه والخضراوات إلى إسبانيا أفادت معطيات للمديرية العامة للجمارك التابعة …